2018-12-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2017-12-23 04:23:48

الأمور تتحرك في اتجاه تركيا كمركز للحركة السياسية في المنطقة .

الأمور تتحرك في اتجاه تركيا كمركز للحركة السياسية في المنطقة . فالرئيس محمود عباس رفض ان يكون جزءا من الحلف السعودي الخليجي الاسرائيلي في سياق رفضه لما رشح من معلومات من معلومات حول صفقة القرن و التي بدأت بنقبلة القدس السياسية .و في نفس الوقت الرئيس لا يرى في ذهابه نحو المحور الاخر بديلا لمواجهة مشروع ترامب و ذلك لاعتبارات كثيرة لها علاقة بطبيعة مشروعه المدعوم من اوروبا و بعض الحلفاء الذين يرون في ذلك خروج عن السياق المرسوم له . و عليه سيتحول مركز ثقل الاحداث و الحركة السياسية في اتجاه تركيا كدولة متوازنة لم تحسم خياراتها المتعلقة في المحاور في المنطقة و لديها موقف متقدم من مسألة القدس خاصة بعد مؤتمر استطنبول . و ايضا عدم معارضة حماس لهذه الوجهة .
و هذا يعني ان هناك عدة سيناريوهات قادمة حتى نتجاوز اشتعال المنطقة
1. نجاح تركيا في تشكيل حالة من الضغط على الولايات المتحدة و اسرائيل للتراجع عن الخطوة الامريكية في اتجاه تسوية مرضية تحسم الوضع الفلسطيني في اتجاه الحور المواجه لايران و حلفاءها مقابل كبح جماح الفلسطينيين في الذهاب للمؤسسات الدولية في ظل وجود دعم اوروبي رافض لموقف الولايات المتحدة و اسرائيل باعتباره موقف يهدد حالة السلم العالمي و مصالح اوروبا في المنطقة . و هذا احتمال نجاحه ضعيف في ظل العنجهية الامريكية و التطرف الصهيوني .
2. فشل كل التحركات السياسية و الذهاب نحو الحرب لحسم الموقف و ضرب ايران و سوريا و لبنان و منع هذا المحور من المطالبة بالغنائم بسبب انتصاره في سوريا و عدم قبول اسرائيل بالاعتراف بالهزيمة كونها كانت طرفا رئيسيا فيما جرى من استهداف للدولة السورية كدولة و ليس كسلطة حاكمة . و هنا النتائج مفتوحة على مصراعيها و لن تكون حربا كما باقي الحروب السابقة بل حربا قد تغير خارطة الشرق الاوسط بدءا من السعودية و انتهاءا بمستقبل دولة اسرائيل في المنطقة و استقرار الوضع في اوروبا لعشرات السنوات ..
و لهذا السبب اجتمعت الامم المتحدة تحت عنوان الاتحاد من اجل السلم العالمي .
و لهذا أقول ان شبح الحرب في المنطقة بدأ يطل برأسه .

ذوالفقار سويرجو

 



مواضيع ذات صلة