المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس22
جنين25
الخليل21
غزة26
رفح25
العملة السعر
دولار امريكي3.6437
دينار اردني5.1392
يورو4.2505
جنيه مصري0.2036
ريال سعودي0.9717
درهم اماراتي0.9922
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-12-25 00:28:42
ضمن مشروع “ريادة“

منصة إلكترونية تنهي معاناة التصحيح للمعلمين وتوفر إجابات للطلبة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

في الوقت الذي يراهن فيه الكثيرون على أن الشبكة العنكبوتية حازت على اهتمام وتفاعل الملايين حول العالم، تجد شتى أمور الحياة أصبحت مرتبطة بعالم الانترنت، فتحصل الأم على وصفة الطعام، والمسافر يحجز تذكرة سفره، وآخر يفسر حلماً سيطر على منامه، أما الطالب وفي ظل قضائه أكبر وقت ممكن على الأجهزة الذكية تجده يبحث عن ما يربطه بمنهاج دراسته على الانترنت؛ ليربط بين المتعة والتعليم ويصل إلى عالم النجاح.

فكرة المشروع

الشقيقان رامي، ورائد فلفل أصحاب مشروع المنصة الإلكترونية إبداع التربية راودتهما فكرة المشروع في ظل انتشار كراسات الأسئلة الورقية لطلبة المدارس وارتفاع أسعار الطباعة الورقية، وعدم وجود تغذية راجعة للطلبة توضح مدى صحة إجابات الطلبة، فكان لابد من وجود مرجع يوجه الطلبة للإجابات الصحيحة للأسئلة مقابل أجرٍ مادي زهيد، ويوفر عبء تكلفة الطباعة الورقية على الطالب.

كما وتنهي المنصة الإلكترونية معاناة المعلم في استخدام القلم الأحمر لتصحيح أوراق الامتحانات من خلال إمكانية اعتماد المعلم على العلامات التي يحصل عليها الطلبة من خلال إجاباتهم على أسئلة الامتحان الموجودة على المنصة".

ويتابع رامي مدرّس مساق تكنولوجيا المعلومات في إحدى مدارس الثانوية العامة بغزة: "في كثير من الأحيان يواجه الطالب عائق أن يكون المعلم مرجع الطالب لمساعدته في الإجابة عن الأسئلة وتصحيحها؛ نظراً لضيق وقت المعلم".

ويوضح رامي أن المنصة التي حملت اسم إبداع التربية الذي اقترحه مجموعة من المعلمين الداعمين للمشروع تضم عدة أقسام، هي: الصف، المادة، الدرس، والوحدة؛ الأمر الذي يسهل على الطالب الوصول لما يريده من معلومات واختبارات تساعده في عملية المذاكرة.

مزايا المنصة

ويستطيع المعلم من خلال الموقع الإلكتروني تجهيز اختبارات إلكترونية لكافة المساقات وفق المقاييس التربوية، ويشمل الاختبار خمسة أنواع من الأسئلة تتوزع بين الاختيار المتعدد، الإجابة الصحيحة والخاطئة، الترتيب، التوصيل، والمصطلح العلمي، ومن ثم يستطيع المعلم تصحيح الاختبار وفق الطرق المنهجية.

ويؤكد رامي على أن المنصة الإلكترونية تراعي الفروق الفردية بين الطلبة، وتقسم الطلبة إلى فئات تتوزع بين مجموعة تخصصات تساعد جميع الطلبة وهي برامج حساب الذكاء العقلي، وتحديد المستوى من خلال اختبار الذكاء العالمي IQ، وتشخيص وعلاج صعوبات التعلم.

ويلفت إلى أن المنصة تتيح لكل معلم زاوية خاصة به يقوم من خلالها بإدراج الامتحان الذي أعده بالإضافة لسعره، وتتوزع نسبة الأرباح مناصفة بين المنصة والمعلم، ويشتري الطالب كوبون من أحد مراكز البيع الخاصة بالمشروع، ومن ثم يقوم بإدخاله في رصيده الخاص به على المنصة الإلكترونية.

وتستهدف المنصة الطلبة من الصف السادس الإبتدائي حتى الثاني عشر لكافة المساقات العلمية والإنسانية، وتمكّن الطالب من تكرار حل الامتحان لأكثر من مرة ليتمكن من تفادي ذات الأخطاء، وتوضيح الإجابات الصحيحة لأخطائه، واختيار المعلم الذي يريد سواء من محافظات غزة أو الضفة الغربية.

وفي إجابته حول إقبال الطلبة والمعلمين على الموقع يقول رامي: "مازالت المنصة الإلكترونية في بدايات انطلاقتها، إلّا أنها استطاعت خلال فترة قصيرة بيع أكثر من (110) كوبون، واستقطاب ستة معلمين موزعين على مساقات مختلفة".

ويكمل: "اعتمدنا بشكل أساسي على جودة الاختبارات من خلال اختيار المعلمين أعلام التدريس لإدراج الامتحانات، والمشرفين المراقبين عليهم، ليكون ذلك كفيلاً بتأهيل المشروع لأعلى مستوى من جودة التعليم".

دور حاضنة الأعمال والتكنولوجيا

وفي حديثه عن ما قدمته حاضنة الأعمال والتكنولوجيا لمشروع المنصة الإلكترونية، يشير رامي إلى أنها ذللت الصعوبات التي واجهها في بداية مشروعه من خلال توفير مكان للعمل بشكل متواصل في قاعات الاحتضان لديها، وإلزامه بوقتٍ وبالتالي الإنجاز أكبر قدرٍ ممكن، إضافة إلى التشبيك مع المؤسسات المعنية، مثل: ووزارة التربية والتعليم، ونقابة المعلمين، وقطاع المعلمين في مدارس الأونروا.

ويواصل حديثه: "استطعنا من خلال البرامج التدريبية التي قدمها مشروع ريادة في مجال التسويق ومواقع التواصل الاجتماعي تطوير قدراتنا في هذه المجالات، لتعريف أكبر عدد ممكن من الطلبة والمعلمين بالمنصة الإلكترونية".

ويعتبر مشروع إبداع التربية من ضمن مشاريع ريادة الذي يأتي ضمن المشاريع التي تنفذها حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة الإسلامية، ويعمل على دعم الأفكار الشبابية الإبداعية بمجال تكنولوجيا المعلومات والمجالات ذات العلاقة، وتموّله مؤسسة "Human Appeal UK"، وبإشراف مؤسسة التعاون.

طموح ومستقبل

أما رائد خريج نظم المعلومات، ومبرمج مشروع المنصة الإلكترونية إبداع التربية يقول: "صممنا الموقع الإلكتروني بأكثر من شكل إلى أن توصلنا للشكل الحالي الذي يعتبر أكثر مناسبة لطبيعة المنصة التعليمية، كما وتحجز المنصة الرابط الإلكتروني ebdaaedu.com  على الشبكة العنكبوتية.

ومن المتوقع أن تلقى المنصة رواجاً واسعاً بين الطلبة والمعلمين في المدارس، وأولياء الأمور في المنازل، ويسعى الشقيقان لتعريف أكبر عدد من الطلاب والمعلمين بالمنصة الإلكترونية لتصل إلى كل منزل فلسطيني ومدرسة، والحفاظ على جودة التعليم في الاختبارات التي تقدمها؛ ليصبح اعتماد الطلبة بصورة كبيرة على المنصة في ظل التطور الهائل بعالم التكنولوجيا، ويؤكدان على أنهما في طور توسيع النطاق الجغرافي ليستهدف أكبر عدد ممكن من المدارس في الضفة الغربية ودول العالم العربي.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجثمانالشهيدعبدالكريمرضوانالذيقضىبقصفاسرائيليشرقرفح
صورمصنعلانتاجالفحمفيقطاعغزة
صورمهرجانمواجهةصفقةالقرنودعمللقيادةالفلسطينيةفينابلس
صورمرضىغزةيوجهونرسالتهمللعالمبحقهمفيالعلاجخلالاعتصامعلىمعبربيتحانون

الأكثر قراءة