المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله26
نابلس26
جنين28
الخليل26
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-01-03 13:57:23
القدس لا تقايض بأموال وجواهر..

أبو شهلا: تهديد "ترامب" بوقف دعم الأونروا هو استعمال للبلطجة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح فيصل أبو شهلا حول تصريح المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، بنية الرئيس "دونالد ترامب" بوقف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا): "إن موقفنا واضح، فبعد اعتراف "ترامب" بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل، انتهى أصلًا الدور الأمريكي كوسيط لعملية السلام."

وتابع أبو شهلا في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "إن المفاوضات هي أصلًا متوقفة منذ سنوات، نتيجة عدم وجود شريك إسرائيلي في عملية السلام".

ولفت إلى أن الحديث في هذا التوقيت عن التلويح بوقف التزام أمريكا تمويل "الأونروا"، هو استعمال للبلطجة والضغط المالي، مردفًا "نحن كفلسطينيين لم ولن نرضخ أمام أي ضغوط مالية، ولن نقايض القدس بأموال وجواهر وكنوز الدنيا كلها".

وأوضح أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" هي مسئولية دولية، حيث أن مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، نتجت بعد قرار الأمم المتحدة بالاعتراف بقيام دولة إسرائيل.

وكانت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، ان، "الرئيس دونالد ترامب سوف يوقف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)".

وأضافت هيلي، في تصريحات أدلت بها للصحفيين أمام مجلس الأمن الدولي بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، أن إيقاف دعم "الأنروا" جاء حتى يعود الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات مع الاحتلال الاسرائيلي.

وتابع أبو شهلا قائلًا: "لقد تعرّى الموقف الامريكي الذي كان يدعي أنه وسيط، وهو الذي يتماهى مع الموقف الإسرائيلي."

وشدّد على أن إسرائيل وحكومتها اليمينية لا تؤمن بحل الدولتين، لذلك فهي تسعى لفرض رؤيتها.

وأردف "نحن نخوض معركة سياسية على مستوى العالم، والقيادة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني محمود عباس يخوض معركة سياسة في مواجهة المخططات الأمريكية الإسرائيلية ".

ولفت إلى ما جرى في مجلس الأمن من وقوف 14 دولة في وجه أمريكا ضد قرار "ترامب" اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وأيضًا في الجمعية العمومية حين صوت أعضاؤها بأغلبية كبيرة لصالح مشروع قرار يحث الولايات المتحدة على سحب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، والذي جاء التصويت بموافقة 128 دولة في مقابل رفض 9 وامتناع 35 عن التصويت.

وتابع أنه "وعلى المستوى الداخلي، هناك دعوة لعقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطيني ودعوة حركتيْ حماس والجهاد الإسلامي، لتكونان شريكين في وضع برنامج سياسي وطني مشترك، يواجه كل الضغوطات والتحديات والمؤامرات والمحاولات الإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية".

ودعا أبو شهلا إلى ضرورة الانتباه إلى وجود توجه أمريكي إسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية، وليس لإعطاء الحق الفلسطيني وتسوية الصراع.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة
صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله

الأكثر قراءة