المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-01-07 11:26:34
بمناسبة مرور شهر على قرار ترامب..

مغردون يطلقون حملة دولية بعنوان "القدس عاصمة فلسطين"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

شهر على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإعلانه أن القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، هذا القرار الذي رفضته دول العالم، وأحدث ضجة عالمية، دلل على مدى الانحياز السافر للاحتلال الإسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية.

وأمام ذلك دعا عدد من النشطاء ووسائل إعلام مختلفة، للمشاركة في الحملة الإعلامية الواسعة، وذلك بمناسبة مرور شهر على قرار ترامب، بإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي بعنوان  "#القدس_عاصمة_فلسطين".

وأكد القائمون وفق ما رصده تقرير"وكالة قدس نت للأنباء"، على أن الحملة أنها تأتي في سياق الرفض للقرار الأمريكي الظالم، وتأكيدا على الحق الفلسطيني في القدس كعاصمة تاريخية وأبدية.

تجدر الإشارة إلى أن عدداً من الفضائيات الفلسطينية والعربية شاركوا عبر بث فضائي مشترك، بالإضافة لبث مواد إعلامية خاصة بالقدس، وتداعيات القرار الأمريكي عليها، وحراك الشارع الفلسطيني والعربي عقب قرار ترامب.

القدس ليس قضية فلسطينية وإنما إسلامية

وكتبت المدونة بلقيس ((#القدس_عاصمة_فلسطين قالها الشهداء بدمائهم فصارت في قلوبنا واقعا وقريبا بجهاد شعب فلسطين وثباته سيقترب يوم خلاصها وقضية القدس والمسجد الأقصى ليست قضية فلسطينية فقط وإنما هي قضية إسلامية وحق عام لكل مسلمي العالم منذ أن تسلم مفاتيحها عمر، وضحى المسلمون بدمائهم من أجلها وحرروها من الغزو الصليبي بقيادة صلاح الدين  فهي أرض وقفية وأمانة في عنق أمة الإسلام)).

أما #ثائرون_فلسطينيون فغردوا بالقول (( في القدس،، أعني داخل السور القديم، أسير من زمن إلى زمن بلا ذكرى تصوبني،، فإن الأنبياء هناك يقتسمون تاريخ القدس )).

يذكر أنه في 6 ديسمبر/كانون أول الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية، ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

الأحرار المقاومين للاستعمار

وغرد الناشط أدهم أبو سلمية بالدعاء للمسجد الأقصى قائلا ((اللهم أحفظ #المسجد_الأقصى عزيزا شامخاً وحرره من رجز الصهاينة وارزقنا في رحابه صلاة الفاتحين المنتصرين أو شهادة على أبوابه )).

وانتقد أحمد أبو نصر كافة القرارات تصب في صالح المحتل الإسرائيلي وكتب في تدوينته ((لا قرارات ولا تعهدات ولا توقيعات يمكنكم بها نقل وتحويل سفارات فالقدس لنا وستبقى بإذن الله  #القدس_عاصمة_فلسطين)) .

أما إسراء أبو عودة فقالت في تدوينتها ((إذا السلطة الفلسطينية جادة في رفضها لقرار ترامب، فلتطرد الشركات الأمنية الأمريكية التي تكبّل الضفة الغربية وتلاحق مقاومتها)).

وغردت إيمان جمعة بالقول ((ماذا لو يستيقظ ضمير حاكم عربي ما ويهب لنجدة القدس، فيضحي بكل ما لديه لأجلها ماذا سيحدث حينها؟ لا شيء لن نصدقه سنعتقد حتما أن له مصلحة ما هناك لا أكثر، أو على الأغلب سنعتبر الأمر مزحة نعم لهذه الدرجة فقدنا الأمل في حكامنا فليطمئنوا)).

أما مصطفي كتب ((لا حق لكائن من يكون تحديد مصير القدس وفلسطين سوى اهلها الاحرار المقاومين للاستعمار بكل شجاعة وصبر ولا حتى الزعماء المستبدين المتطبعين المتصهينين المنبطحين)).

تهجير المقدسيين

يذكر أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تعمل بشكل متواصل وبشتى الطرق والوسائل إلى تفتيت مدينة القدس المحتلة، وفرض سياسة الأمر الواقع عليها، وجعلها تحت السيادة الإسرائيلية بالكامل، من خلال تهجير المواطنين الفلسطينيين وسلخ أحيائهم عن المدينة المحتلة.

وقرر الكنيست الإسرائيلي، الأسبوع المنصرم، مشروع قانون "القدس الموحدة" والذي يقضي بسلخ الأحياء الفلسطينية عن المدينة المحتلة، ومنع التنازل عن أي أجزاء من المدينة في حال أي تسوية مستقبلية، وإن أي مقترح لتقسيم القدس يتطلب موافقة 80 عضو كنيست، وهو امتداد لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة  للمحتل الإسرائيلي.



مواضيع ذات صلة