المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة17
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.5935
دينار اردني5.0684
يورو4.3759
جنيه مصري0.203
ريال سعودي0.9583
درهم اماراتي0.9786
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-01-14 11:52:20
دعوة القنصل الأمريكي مسؤولية البروتوكول..

مقبول: مخرجات المركزي ستتناسب مع تحديات المرحلة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح أمين مقبول، أن مخرجات المجلس الفلسطيني، المنعقد اليوم الأحد الـ14 من كانون الثاني/ يناير، وغداً الاثنين الـ15 من الشهر الجاري أيضاً، ستتناسب مع تحديات المرحلة، كما اعتدنا. على حد قوله

وقال مقبول، في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء" بشأن المتوقع من خطاب الرئيس محمود عباس اليوم، خلال اجتماع المركزي، إن "الرئيس سيطرح ملامح السياسة العامة، للنشاطات الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة، لمواجهة التحديات التي تواجه القضية بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بالإضافة لمناقشة الوضع العربي والإسلامي والإقليمي والدولي، من أجل استقطابه لمواجهة قرار ترمب وتبعاته على القضية".

وشدد على أن سحب الاعتراف بالاتفاقات السياسية والاقتصادية، المبرمة مع دولة الاحتلال، ستكون موضوع نقاش، باعتبارها مقترح موجود على جدول أعمال المركزي اليوم، مستدركاً أن" المركزي سيد نفسه".

وفيما يتعلق بتحديد العلاقة مع الاحتلال واعتبار الولايات المتحدة راعِ غير نزيه لعملية السلام، أكد مقبول، أن "هذا القرار اتخذ على مستويات عدة، سواءً مستوى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والمجلس المركزي لحركة فتح، وأعتقد أن المجلس المركزي سيقر الأمر". على حد قوله

وبخصوص دعوة القنصل الأمريكي العام في القدس، لاجتماعات المركزي، أكد مقبول، أن "البروتوكول، هو المسؤول عن دعوة البعثات الدبلوماسية والقناصل، والتي تأخذ طابع تلقائي، تنفيذي". على حد قوله

وشدد على أن مقاطعة الولايات المتحدة تتعلق بعدم قبول أيً للولايات المتحدة، في العملية السياسية القادمة، وليس مقاطعة للقنصل. على حد قوله

وقد أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رفضها المطلق للحلول الانتقالية والمرحلية وبما يسمى الدولة ذات الحدود المؤقتة، وكذلك رفضها لقبول إسرائيل كدولة يهودية، مشددة على أن "سياسة فرض الحقائق على الأرض وبالضوء الأخضر الأميركي لن يخلق حقاً ولن ينشأ التزاما".

جاء ذلك في بيان صدر عن اجتماع طارئ عقدته اللجنة التنفيذية في رام الله، مساء أمس السبت، برئاسة الرئيس محمود عباس، وبحضور رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله.



مواضيع ذات صلة