2018-10-17الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس18
رام الله18
نابلس19
جنين21
الخليل17
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-01-23 11:51:21
الهجمة الأمريكية الإسرائيلية تحتاج إلى موقف واضح..

الديموقراطية: الحديث عن المفاوضات الآن فيه التفاف على "المركزي"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رمزي رباح: "إن خطاب نائب الرئيس الأمريكي "مايكل بنس" بالأمس كان خطابًا عنصريًا وصهيونيًا بامتياز، ومستفزًا للمشاعر الفلسطينية والعربية والإسلامية، حين أكد أكثر من مرة على أن القدس عاصمة لإسرائيل."

ولفت رباح في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"،  إلى أن "بنس في خطابه أكد على الدعم الكامل لإسرائيل في سيطرتها على الأراضي الفلسطينية، والوقوف إلى جانب إسرائيل في تأمين احتياجاتها الأمنية كاملة ودعوة الفلسطينيين للجلوس إلى طاولة المفاوضات مستسلمين صاغرين وفق مشروع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الذي يبقي السيطرة الإسرائيلية الكاملة على الأراضي الفلسطينيين، بما فيها القدس وشطب قضية اللاجئين".

وأضاف أن "بنس جاء ليقول ان أولوية الصراع الآن مع إيران، وليدعو لحل إقليمي يتمثل في تطبيع بعض الدول العرية مع إسرائيل لمواجهة إيران باعتبارها الخطر الاكبر الآن، وليدفع كذلك باتجاه تهميش القضية الفلسطينية".

وشدد رباح على أن "الهجمة الأمريكية الإسرائيلية التي عبر عنها بنس بالأمس بشكل واضح بحاجة إلى موقف واضح، بأن يتم تطبيق الدعوة فورًا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لتطبيق القرارات التي تم اتخاذها في المجلس المركزي، وفي مقدمتها فك الارتباط بأوسلو أمنيًا واقتصاديًا وسياسيًا وقانونًا، والذهاب للمحكمة الجنائية الدولية بملف محاكمة إسرائيل ومحاسبتها على جرائم الحرب وفي مقدمتها جريمة الاستيطان".

ودعا إلى تسريع الحوار الشامل لتطبيق اتفاق القاهرة والتفاهمات التي جرى التوصل لها في هذا الإطار، بما في ذلك تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية بمشاركة الكل الفلسطيني للاتفاق على الاستراتيجية الفلسطينية الموحدة لتصعيد المقاومة على الأرض لمواجهة هذه المشاريع.

وأكد على أنه "يجب تعديل ميزان القوى في مواجهة المشروع الامريكي الإسرائيلي، لأن الرهان على العامل الخارجي ضعيف".

وتابع أن "المطلوب الاول هو التركيز على وضعنا الداخلي الفلسطيني ميدانيًا بمقاومة ناهضة نحو انتفاضة شاملة، وبالذهاب للميدان الدولي لإدانة إسرائيل ومحاسبتها ومحاكمتها وعزل إعلان "ترامب" بشأن القدس كما جرى في مجلس الأمن وفي الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وطالب القيادة الرسمية الفلسطينية بإسقاط رهانها على إمكانية العودة إلى المفاوضات ورهانها على إمكانية الوصول في الوقت الراهن إلى صفقة متوازنة تكفل الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا.

وختم حديثه قائلًا: "أي حديث عن المفاوضات الآن هو ذر للرماد في العيون والتفاف على قرارات المركزي التي دعت لإنهاء أوسلو ودعت للتوجه للمؤسسات الدولية لتطبيق قراراتها، مؤكدًا أن هذه هي المعركة الحقيقة، التي يجب أن تكون جنبًا إلى جنب مع المقاومة الشعبية وتفعيلها باتجاه انتفاضة شاملة وعصيان وطني شامل في وجه الاحتلال."

 يُذكر أن فصائل المقاومة الفلسطينية أكدت أن زيارة نائب الرئيس الأمريكي بنس لمدينة القدس المحتلة عدائية وتمثل وقاحة وإصرار من الإدارة الأمريكية على استفزاز مشاعر أبناء الشعب الفلسطيني والأمة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بإعلان القدس "عاصمة لإسرائيل"، داعية لتصعيد الانتفاضة والمسيرات حتى إسقاطه.

وشددت الفصائل في مؤتمر صحفي عقدته بمدينة غزة، اليوم الثلاثاء، على أن الإدارة الأمريكية وضعت نفسها في خندق معاد للشعب الفلسطيني، بانحيازها الكامل للاحتلال الاسرائيلي.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهخلالحفلالإعلانعنجائزةفلسطينالدوليةللإبداعوالتميز
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ12شمالغربقطاعغزة
صورمتضامنونيقطفونثمارالزيتونفيالاراضيالمحاذيةلمستوطنةدوتانالمقامةعلىاراضيبلدةعرابةقضاجنين
صورالحمداللهيقدمواجبالعزابالشهيدةالرابي

الأكثر قراءة