2018-06-19الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس24
رام الله23
نابلس22
جنين25
الخليل24
غزة26
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6351
دينار اردني5.1271
يورو4.2071
جنيه مصري0.2033
ريال سعودي0.9694
درهم اماراتي0.9898
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-02-06 11:12:14
ارتقت الروح وتستمر المقاومة

قمر جنين "أحمد جرار".. صفحة الحساب لم تغلق بعد

جنين – وكالة قدس نت للأنباء

نالت منه الرصاصات لكن لم تنتهي المعركة بعد، أكثر من شهر متنقلا من بيت لبيت يحتضن قرآنه وبندقيته "إم16"، يبث الرعب بين مستوطنين الاحتلال وجنودهم.

الشهيد أحمد جرار الذي اتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية إطلاق النار على مفترق بؤرة "حفات جلعاد" الاستيطانية قرب نابلس في 9 كانون أول/ يناير الماضي، وأسفرت عن مقتل الحاخام "رازيئيل شيفاح"، ارتقت الروح وتستمر المقاومة.

وفي تلك البلدة الجملية الوادعة بلدة اليامون التي تقع إلى الشمال الغربي لمدينة جنين شمالي الضفة الغربية وتبعد عن مدينة جنين مسافة 9 كم، اختار "أحمد جرار"  قمر جنين الرحيل بعز وشرف بعد أن خاض اشتباك مسلح عنيف مع جنود جيش الاحتلال ووحداته الخاصة، وذلك بعد مطاردة استمرت لشهر.

حماس و الجهاد: صفحة الحساب لم تغلق بعد

دماء أحمد جرار التي مدت فصائل المقاومة الفلسطينية بالمزيد من العزيمة لاستمرار المقاومة، دفعتها لتجديد التأكيد على استمرار المقاومة، ووجه عضو المكتب السياسي لحماس حسام بدران رسالة للإحتلال قال فيها: "نقول للإحتلال لا تتعجل الفرحة فأحمد جرار صار اليوم نموذجا وقدوة وسترون من بعده من كان أثره في إحياء المقاومة في الضفة".

البيت الذى تحصن به

وأضاف بدران، وفق ما رصده تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، "أحمد جرار جاء يعلم الناس في الزمن الصعب كيف يموت الحر واقفاً لا يركع ولا يلين، أحمد جرار رجل بقوة جيش كامل، إستطاع رغم التحديات والعقبات وقلة الإمكانات أن يواجه العدو وأن يربك حساباته وأن يدب الخوف في قلوب المستوطنين والجنود".

من جهته قال المتحدث بإسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع: "أغلقتم الحساب مع أحمد ولن تغلقوه مع السائرين على دربه فالحساب مفتوح مع المقاومة وستدفعون ثمن جرائمكم" ، وكانت كتائب القسام قد زفت الشهيد المجاهد البطل أحمد نصر جرار قائد الخلية القسامية التي نفذت عملية نابلس البطولية قبل أسابيع.

بدورها أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ان "الشهيد المجاهد البطل مثَّل نهج المقاومة الأصيل والمعبر عن طبيعة الظروف التي يحياها الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الغاصب والمعتدي".

وشددت حركة الجهاد على أن "صفحة الحساب لم تغلق بعد ولن تغلق الا بطرد هذا العدو واقتلاع هذا الباطل بحول الله وقوته".

شهادة بعد مطاردة

واستشهد المقاوم الفلسطيني احمد جرار، فجر الثلاثاء، في اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي ببلدة اليامون قضاء جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت تقارير عبرية ان احمد جرار الذي تنسب اليه العملية التي وقعت بجوار مستوطنة "حفات غلعاد" منذ شهر تقريبا، قتل اثناء محاولة للقوات الاسرائيلية اعتقاله في عملية مشتركة لعناصر من عدة أجهزة امنية منها "الشاباك" والجيش ووحدة "يمام" الخاصة من الشرطة الإسرائيلية.

وقال جهاز الامن العام "الشاباك" في بيان "ان احمد نصر جرار كان ينتمي لخلية فلسطينية والتي تقف وراء عملية اطلاق النار الأخيرة التي شارك بها بنفسه. وأنه وخلال محاولة اعتقاله فجر اليوم في مبنى في بلدة اليامون قضاء جنين ، كان مسلحا ببندقية ام 16 وقنابل ، حيث قامت القوات باطلاق النار عليه" .

سلاح الشهيد جرار

الشعبية: أحمد جرار مأثرة وطنية

واعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن البطل جرار باستشهاده أصبح مأثرة وطنية وصفحة مضيئة من تاريخنا الوطني يفتخر بها شعبنا، وستبقى روحه منارة ودليل لكل المقاومين الذين سلكوا طريق المقاومة، كما وستبقى دماءه لعنة تطارد كل الذين انحرفت بوصلتهم وانتهجوا سياسة التنسيق الأمني وحُيدّت بنادقهم عن الدفاع عن أبناء شعبنا.

وأكدت الجبهة وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"،  أن الشهيد البطل جرار باستشهاده شكّل هزيمة جديدة للاحتلال الصهيوني وأجهزته الأمنية والتي فشلت في العثور عليه بعد مطاردة واسعة استمرت شهراً بأكمله رغم استخدامها كل  أنواع الأسلحة المتطورة الحديثة في الرصد والاستخبارات.

وأشادت الجبهة بالحاضنة الشعبية في مدينة جنين والتي شكّلت ملاذاً للبطل جرار وللمقاومين وتصدت لجنود الاحتلال الذين حاصروا المدينة ومنعت تقدمهم أكثر من  مرة في محاولاتهم المسعورة لاعتقال جرار.

بقايا طعام

لجان المقاومة و المجاهدين: يزيد من اشتعال المقاومة

وأوضحت لجان المقاومة بأن "الشهيد البطل أحمد جرار رسخ معادلة جديدة في الصراع مع العدو الصهيوني ومستوطنيه رغم المعوقات الكبيرة التي يفرضها التنسيق الأمني وقبضة أجهزة أمن السلطة الأمنية الثقيلة التي تقمع المقاومة في الضفة المحتلة" .

ودعت لجان المقاومة إلى تصعيد المقاومة المسلحة والإنتفاضة الشعبية الشاملة في مواجهة العدوان الصهيوأمريكي على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا ومع إشتداد المؤامرة لا خيار أمام شعبنا الفلسطيني الا التمسك بالمقاومة لردع العدو وإفشال مخططاته.

هذا و قال مؤمن عزيز عضو المكتب السياسي لحركة المجاهدين الفلسطينية في غزة أن هذه البطولة التي أثبتها المطارد "جرار" خلال أيام قليلة تؤكد على أن أبناء شعبنا ثابتين خلف خيار المقاومة في وجه الاحتلال، وأن كل الخيارات الاخرى اليوم تثبت فشلها في الدفاع عن كافة حقوقنا وأراضينا المحتلة.

وأضاف عضو المكتب السياسي "إن كان هذا العدو يعتقد أنه باستشهاد المطارد/ أحمد جرار سيغلق حساباته من أبناء شعبنا المنتفض فهو واهم، لأن رجالات الضفة يثبتون دائماً بعزمهم وارادتهم أنهم رجال المرحلة الذين كسروا الصورة الزائفة للحالة الاستخباراتية الصهيونية".

ليبرمان: تم إغلاق الحساب بمقتل جرار

وعقب وزير جيش الإحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان  على عملية اغتيال الشهيد جرار بالقول:"إن الحساب قد أغلق بمقتل أحمد جرار قاتل المستوطن "رازئيل شيفاخ" ، وإنه بات واضحًا أن الأمر لم يكن سوى مسألة وقت للوصول إلى رأس الخلية التي قتلت شيفاخ" .

فصائل العمل الوطني  تدعو لإضراب شامل

هذا و نعت فصائل العمل الوطني وفعاليات محافظة جنين، اليوم الثلاثاء، الشهيد أحمد نصر جرار من برقين، والذي ارتقى فجر اليوم برصاص الاحتلال في بلدة اليامون غرب جنين، ودعت إلى إضراب شامل في المدينة.

ودعت في بيان عبر مكبرات الصوت المواطنين إلى المشاركة في مسيرة الغضب، التي ستنطلق بعد صلاة ظهر اليوم من أمام المسجد الكبير في مدينة جنين باتجاه وادي برقين، للتنديد بجريمة الاحتلال بتصفية الشهداء أحمد نصر جرار، وأحمد إسماعيل جرار، وأحمد أبو عبيد.

و قال محافظ جنين إبراهيم رمضان  وفق ما ذكرته الوكالة الرسمية للانباء" وفا"، إنه أبلغ رسميا من قبل الارتباط باستشهاد الشاب أحمد نصر جرار.

وأضاف أن أحد أقارب الشهيد تعرف على ملابسه، وعثر على مصحف ووصية للشهيد بعد انسحاب جيش الاحتلال من بلدة اليامون.

مصحف خاص بالشهيد جرار

ملابس بعد الإشتباك



مواضيع ذات صلة