2018-04-25الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله16
نابلس16
جنين17
الخليل13
غزة18
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.5695
دينار اردني5.0346
يورو4.3597
جنيه مصري0.2016
ريال سعودي0.9519
درهم اماراتي0.972
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-08 15:13:19
21 دولة بدأت بتقديم المساهمات للأونروا..

البرغوثي: شروط أمريكا لإعادة دعم الأونروا مرفوضة جملة وتفصيلًا

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي : "إن تحديد الولايات المتحدة الأمريكية لشروطها لإعادة دعمها لنشاطات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، في الأردن والأراضي الفلسطينية، دون سوريا ولبنان، والمتمثلة في تغيير المناهج و إسقاط هوية القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية المنشودة، هي شروط مرفوضة جملة وتفصيلًا."

وتابع البرغوثي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "ما يحصل هو ابتزاز أمريكي مرفوض ولن يقبل به أحد، وأن وكالة الغوث لن تغير مناهجها"، لافتًا إلى أن 21 دولة الآن بدأت بتقديم المساهمات لتغطية النقص الناتج عن قطع الولايات المتحدة لمساعداتها وآخرها دولة الكويت، داعيًا في ذات الوقت الدول العربية الأخرى أن تحذو حذو الكويت في المساهمة في تغطية العجز في ميزانية الأونروا.

وأضاف أن "هناك مساعٍ إسرائيلية منذ عشرين عاماً لحل وكالة الغوث الدولية ونزع صفة اللاجئين الفلسطينيين"، مشيرًا إلى "أن  إدارة "ترمب" تنفذ كل ما يأمر به نتنياهو، والفريق الذي عينه "ترمب" هو فريق صهيوني بالكامل، ولكن لن ينجحوا في تمرير أي من مخططاتهم".

وشدد البرغوثي على أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تنجح في تصفية القضية الفلسطينية ولا في تمرير صفقة القرن، لافتًا إلى أن غيرها جرب ولم ينجح، لأن الشعب الفلسطيني صامد ومكافح وسينتصر.

وختم قائلًا: "محاولة ابتزاز تنازلات سياسية من السلطة الفلسطينية بقطع التمويل عن الخدمات الانسانية الاساسية التي تقدمها وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية أمر مشين، ولكنه لن يؤثر في تصميم الفلسطينيين على التمسك بحقوقهم و على رأسها حق العودة للاجئين الفلسطينيين الى ديارهم التي هجروا منها".

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، حدّدت شروطها لإعادة دعمها لنشاطات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، في الأردن والأراضي الفلسطينية، دون سوريا ولبنان.

وأوضحت أن هذه الشروط هي "تغيير المناهج التي تُدرّس في مدارسها (الوكالة)، وشطب كل ما يتعلّق بحق العودة وقضية اللاجئين الفلسطينيين".

وأضافت أنها اشترطت "إسقاط هوية القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية المنشودة، وإلغاء ما يخصّ النضال أو المقاومة ضد الاحتلال (الإسرائيلي)، أو تعبير الانتفاضة الفلسطينية".

ومن ضمن الشروط الأمريكية "إلغاء الأنشطة والفعاليات المتعلّقة بالقضية الفلسطينية؛ مثل وعد بلفور، والنكبة، والعدوان الإسرائيلي عام 1967 وغيرها، وعدم التعاطي مع أي نشاط سياسي".



مواضيع ذات صلة