2018-02-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-13 14:06:50
تغير مفصلي بشأن المستوطنات

السعدي: نموذج جنوب أفريقيا يعود للتاريخ مع حكومة نتنياهو

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد المحامي أسامة السعدي النائب في القائمة العربية المشتركة سابقاً، أن مصادقة الكنيست، بالقراءة الثانية والثالثة على تطبيق القانون الإسرائيلي على المؤسسات الأكاديمية في المستوطنات بالأراضي المحتلة، يُعد تحول مفصلي في سياسة الحكومات المتعاقبة، فيما يتعلق بالمستوطنات.

وقال السعدي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء" إن " الدعم الغير مسبوق من الإدارة الأمريكية ، وخاصة بعد إعلان الرئيس دونالد ترمب بشأن القدس والاستيطان، شجع سياسية الضم وفرض الواقع وتغير القوانيين الرسمية التي كانت قبل سنوات ممنوعة ومحرمة، على حد وصفه. وفقاً للتشريعات الإسرائيلية، بقيادة نفتالي بينت، زعيم حزب "البيت اليهودي" ووزير التعليم في الائتلاف اليميني الحاكم".

وشدد قائلاً: " منذ اليوم لا يوجد فرق بين تل أبيب ومستوطنة آرئيل، لأن القانون ينص على سريان القانون الإسرائيلي في كل المستوطنات الإسرائيلية داخل المناطق المحتلة، مستدركاً أن" القانون لا يفرض تغييراً على أرض الواقع فقط، وإنما تغيير للوضع القانوني أيضاً، الأمر الذي يلغي كل الحدود والقرارت الدولية ".

وفيما يتعلق بشطب الضفة الغربية من أي عملية تفاوض مستقبلية بعد المصادقة على قانون ضم المستوطنات أكد السعدي، أن " هذا ما يريده اليمين حتى قسم من المعارضة ، وبالتحديد حزب "يوجد المستقبل"، الذي يطمح أن يكون بديل لهذه الحكومة ، ورئيسه يائير لبيد يريد أن يصبح رئيس لحكومة إسرائيل".

وشدد قائلاً: " حتى مع هذا القانون لا توجد فوارق كبيرة للأسف الشديد بين المعارضة ، سوى القائمة المشتركة وميرس اليسارية، لكن "المعسكر الصهيوني" و"يوجد مستقبل"، لا يوجد لديهم سياسية بديلة ومعارضة حقيقة لسياسة هذه الحكومة ، مستدركاً، "ولذلك نتنياهو يستغل الأزمة السياسية الحالية في الائتلاف الحاكم".

ونوه إلى أن أزمة التحقيقات الشرطية الموجود بها نتنياهو، والتي من الممكن أن تطيح بمستقبله السياسي، جعلته مستعد وقابل للابتزاز، من أي حزب داخل الائتلاف، قد يهدد بترك الائتلاف، إذا ما كان نتنياهو وافق على مشاريع قوانيين، لأنه يريد أن يبقى في الحكم، لافتاً إلى أن الوضع مخيف جدا وقابل للانفجار، إذا ما استمرت هذه السياسية المجنونة للائتلاف الحاكم".

وفيما يتعلق بمستقبل حل الدولتين في ضوء ما ذكر، أكد السعدي، أن " حزب البيت اليهودي، والذي يشكل قسم كبير من الحكومةـ يريد تقويض حل الدولتين، وعملياً يريدون دولة واحدة".

وشدد على أن "رئيس دولة إسرائيل يطالب بدولة واحدة تكفل حقوق الإنسان للفلسطينيين، ولكن اليمين يريد " دولة أبارتهايد"، بمعنى ضم المناطق دون إعطاء أي حقوق للفلسطينيين"، مستدركاً أن" نموذج جنوب إفريقيا يعود إلى التاريخ مع هذه الحكومة."

ودعا السعدي، إلى ضرورة تحرك المجتمع الدولي وأحرار العالم والاتحاد الأوروبي، لإفشال مشاريع الاحتلال، فضلاً عن مقاومة شعبية سلمية للفلسطينيين.

وصادق الكنيست الليلة الماضية بالقراءتين الثانية والثالثة، على قانون ضم المؤسسات التعليمية بمستوطنات الضفة الغربية، بما يسمح بسريان القانون الإسرائيلي عليها بشكل كامل.

وبينت مواقع عبرية، إلى أنه صوت إلى جانب القانون 56 عضو كنيست، بينهم أعضاء كتلة "يوجل مستقبل" من خارج الائتلاف الحكومي، مقابل معارضة 35 عضوًا.

يُشار إلى أن القانون، الذي عمل زعيم حزب "البيت اليهودي" ووزير التعليم نفتالي بينت على تشريعه بسرعة، هو جزء من سلسلة قوانين تهدف لتنفيذ ضم زاحف من أراضي الضفة الغربية لإسرائيل، وإحلال القانون الإسرائيلي على المستوطنات.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعشهيدينارتقيابقصفشرقرفح
صورقصفاسرائيليعلىقطاعغزة
صوراستضافةكأسالعالملمدةثلاثةايامفيدولةفلسطين
صورتكيةغزةالخيريةلكيلايكونفيغزةجائع

الأكثر قراءة