المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله21
نابلس20
جنين22
الخليل22
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.5755
دينار اردني5.043
يورو4.1761
جنيه مصري0.1997
ريال سعودي0.9534
درهم اماراتي0.9735
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-14 18:16:20
ما وصل إليه قطاع غزة هو مسؤولية “سلطة الأمر الواقع“..

أبوسيف: نسعى بشكل حثيث ومستمر لفكفكة القضايا العالقة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد المتحدث باسم حركة "فتح" عاطف أبوسيف، أن أي زيارة لأعضاء من اللجنة المركزية للحركة لقطاع غزة، ستكون ضمن النسق العام لحضور الحركة في القطاع، مضيفًا أنه "أينما وجدت حركة فتح فحضورها دائم في ملف المصالحة".

وقال أبوسيف في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "حضور حركة فتح وأعضاء اللجنة المركزية هو أمر طبيعي والأمر ليس في عدد الزيارة، فعندما تأتي حركة فتح إلى القطاع ، تكون التوقعات عالية".

وأضاف أن "حركة فتح تسعى بشكل حثيث ومستمر لفكفكة القضايا العالقة ومناقشتها مع حركة حماس، وأن ثمة إصرار على إنهاء الانقسام"، مشيرًا إلى "وجود جملة من الاتفاقات تم التوصل إليها عبر الأشقاء المصريين، ويجب تنفيذها على الأرض".

وبخصوص أي لقاء قد يجمع عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية للحركة مع وفد حركة حماس في القاهرة، قال أبوسيف: " إن الأمر وارد، ولكن حتى اللحظة لا يوجد ضمن خطط الوفدين، بمعنى أنه من الممكن أن يحدث إن رأى الوسطاء المصريون ضرورة لذلك."

وحول رد حركة حماس على بيان حكومة التوافق الوطني بشأن البدء باستيعاب 20 ألف موظف من موظفي غزة حال تمكينها بادارة القطاع ، قال أبوسيف: "نحن في حركة فتح خارج هذا النقاش، ونحن لسنا طرفًا في هذا التلاسن والتراشق، والأسلم أن يترك الأمر لما تم الاتفاق عليه، وليس ما يتم الصراخ به عبر وكالات الأنباء."، داعيًا إلى تجاوز الصراخ والشتم عبر وسائل الإعلام والجلوس على الطاولة من أجل فكفكة الأزمات.

يذكر أن الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم دعا في تصريح صحفي له بالأمس، حكومة التوافق الوطني برئاسة رامي الحمد الله إلى التوقف عن "تبرير عجزها وإهمالها ووقف التلاعب بمشاعر أهلنا في القطاع والقيام بواجباتها كاملة تجاه أهلنا في غزة والضفة على حد سواء". كما قال

وقال برهوم إن "حركة حماس تقف إلى جانب كل الشرائح والفئات المتضررة من سياسة هذه الحكومة، وتؤيد وتدعم مطالبهم بكل قوة."

وشدد أبو سيف قائلًا: "نحن في حركة فتح والقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، نقوم بكل ما نستطيع أن نقوم به من أجل تخفيف وطأة الحياة على الناس ومعاناتهم ، ولم نتخلّ عن القطاع يومًا ومشاريعنا في غزة لم تتوقف."

وأردف أن "السلطة الوطنية الفلسطينية لا تمن على أحد في ذلك لأن هذا واجبها"، مؤكدًا أن ما وصلت إليه الأوضاع في قطاع غزة، هو ليس مسؤولية السلطة الوطنية الفلسطينية ولكنه  مسؤولية "سلطة الأمر الواقع" التي كانت متواجدة منذ 10 سنوات .

وتابع أن "الشعب الفلسطيني منهك ومتعب، وأن الوضع السياسي بحاجة إلى الوحدة، لأنه لا يمكن أن ننتصر إذا بقينا منقسمين، والأصل أن نتكاتف نحن وحماس وجميع الفصائل والأشقاء العرب والمجتمع الدولي، من أجل التخفيف عن قطاع غزة، لأن الحال البائس والمتدهور في القطاع يقلل من فرص صموده أمام التحديات الكبيرة".



مواضيع ذات صلة