المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس14
جنين13
الخليل12
غزة15
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-02-17 15:29:31
سيغير الوجه الجغرافي والديمغرافي للمدينة..

خاطر: افتتاح القطار بالقدس سيكثف تواجد المستوطنين فيها

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد مدير مركز القدس الدولي حسن خاطر، أن الاستعدادات الإسرائيلية لتدشين قطار سريع يربط مدينتي القدس وتل أبيب، يأتي كجزء من البنى التحتية، لتنفيذ المشاريع الاستيطانية العملاقة داخل المدينة، بما يؤدي لقلب المعادلة الديمغرافية لصالح المستوطنين التي فشل الاحتلال في تحقيقها، لتصبح عاصمة فعلية للاحتلال.

وقال خاطر في تصريح لـ "وكالة قدس نت للأنباء"، إن "شبكة القطارات التي تم ربطها بالقدس من جميع الجهات، ستضمن تكثيف وصول المستوطنين إلى المدينة، وليس فقط من تل أبيب، وإنما من المستوطنات الصغيرة والكبيرة والأحزمة الاستيطانية ومن الأغوار والنقب".

وشدد على أن عدم قدرة الأماكن الدينية على استيعاب وسائل النقل التقليدية للمستوطنين حدت من أعدادهم التي اقتصرت على بضعة آلاف في المناسبات الدينية والوطنية اليهودية، التي تزيد على الـ 50، مستدركاً أن شبكة القطارات ستفتح الباب على مصرعيه أمام المستوطنين للتواجد بأعداد هائلة في منطقة حائط البراق، وما يسمونه بجبل الهيكل.

ونوه إلى أن القطار سيجلب المستوطنين من داخل مدينة القدس وخارجها، نتيجة لسهولة ورخص وأمان المواصلات عبر شبكة القطارات، مقارنة بالمركبات التقليدية.

وفيما يتعلق بتأثير القطار على المشهد التاريخي لمدية القدس أكد خاطر، أن "القطار لن يغير بشكل مباشر المظهر التاريخي للبلدة القديمة، التي تعتبر على قائمة التراث العالمي في اليونسكو، منذ العام 1980، بناءً على توصية من الأردن، لكن الذي سيؤثر على الوجه الجغرافي والديمغرافي الآثار المترتبة على القطار، بمضاعفة الكثافة اليهودية إلى مليون ونصف مستوطن، أي أضعاف مضاعفة للأعداد الموجودة الآن".

وشدد قائلاً: "المشروع سيغير هوية المدينة، لأنها لن تعود مدينة اليهود المتدينين فقط، وإنما مدينة المشروع الصهيوني، الأمر الذي يعني نقلة نوعية في علاقة الاحتلال مع مدينة القدس على أرض الواقع".

وستصل سرعة القطارات في هذا الخط إلى 160 كيلومترا في الساعة في مرحلة التشغيل الكاملة، ستغادر القطارات كل 15 دقيقة في كل اتجاه، وستحمل ما يصل عددهم إلى 1000 مسافر في كل واحد منها.

ويبلغ طول النفق الأطول في مشروع القطار السريع 11.6 كيلومترا، ما يجعل منه أطول نفق في إسرائيل. وتم حفر جميع الأنفاق بواسطة آلة حفر أنفاق ألمانية ضخمة، مخصصة للحفر في حركة واحدة بحجم النفق. واستخدمت الآلة 24 محركا للحفر مباشرة في صخور القدس القاسية، حيث تقدمت الماكنة ما بين 16-20 مترا لليوم الواحد.



مواضيع ذات صلة