المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس14
جنين13
الخليل12
غزة15
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-02-25 13:06:23
الأسابيع القادمة قد تحسم الموقف..

الحبل يلتف حول عنق نتنياهو والتحقيق تحت طائلة التحذير

القدس المحتلة – وكالة قدس نت للأنباء

تقترب نهاية رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو خطوة تلو الأخرى، وأصبحت ملفات التحقيق معه تتسع وتضع النقاط بها على الحروف، خاصة أنه سيتم التحقيق مع مجددا خلال الأيام القادمة، خاصة بعد أن أمر المستشار القضائي للحكومة الاحتلال "أفيحاي مندلبليت"، بإدلاء نتنياهو لإفادته والتحقيق معه في حال احتاج الأمر.

الوضع في إسرائيل يدلل على أن زمن نتنياهو انتهى، وإن كان سيأخذ بعض الوقت، وبناء عليه، سيصل طاقم موسع من المحققين إلى مسكنه في القدس لسماع إفادته وسؤاله بعض الأسئلة، التي يرجح كثيرون أنها ستتحول لتحقيق تحت طائلة التحذير، وأن الاستعدادات للانتخابات المبكرة قادمة لا محال.

هذا وذكر الإعلام الإسرائيلي اليوم الأحد، بأنه في أعقاب توصيات الشرطة الإسرائيلية، بتقديم لوائح اتهام ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في الملفين 1000 و2000 والضجة التي أحدثتها التطورات الأخيرة في التحقيقات الجارية بالملف 4000 (بيزك – واللا)، من المتوقع أن يتم أن يقدم نتنياهو، لمحققي الشرطة، أولى إفاداته فيما بات يعرف إعلاميًا بـ"الملف 3000"، والذي يتمحور حول شبهات فساد شابت صفقة شراء غواصات مع شركة ألمانية، وذلك خلال الأسبوع الجاري.

وتتمثل الخطورة في الملف 3000 أنه، على عكس كل الملفات حول شبهات الفساد التي تلاحق نتنياهو، يرتبط في كثير من الجوانب بـ"أمن دولة إسرائيل"، واقتطاع حصص تمويلية من ميزانية الأمن الإسرائيلي، على حساب الجيش الإسرائيلي، وفي حال تم إثبات الشبهات على رئيس الحكومة أو مقربيه، سيكون من الصعب عليه التملص من التهم بالادعاء بأن الإعلام والشرطة يقفان ضده.

الحبل يلتف حول عنق نتنياهو

وحول اقتراب نهاية نتنياهو في قضايا الفساد، قال الكاتب و المحلل السياسي المختص بالشؤون الإسرائيلية الدكتور محمد خليل مصلح: "لا شك أن الحبل يلتف حول عنق نتنياهو إلا أن شده بيد المستشار القضائي وحلفاء نتياهو في الحكومة.

وأضاف مصلح في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، لكن هناك مسألتين في قضية الفساد الأولى شخصية تتعلق بنتياهو والثانية تتعلق بحزب الليكود والمصالح المشتركة مع حلفاءه بينت وكحالون وكلاهما لا يرغب لاسقاط الحكومة ولن يسمحوا إسقاطها حتى لا يتجهوا إلى انتخابات جدية قبل المدة النهائية حتى عام 2019.

مواصلا حديثه، لذلك نتنياهو أمامه الوقت الكافي للعمل للالتفاف على قضايا الفساد وأمامه لا يقل عن سنة حتى إذا قرر المستشار ماندلبليت القضائي للحكومة تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو طريق القضاء طويلة وهذا ما يراهن عليه نتنياهو وحلفاءه بينت وكحالون.

ووصف وزير مالية الإحتلال موشيه كحلون، ملفات التحقيقات التي تبحث في شبهات فساد نتنياهو، بأنها "سحابة سوداء لا يمكن تجاهلها"، وذلك على إثر التطورات في الملف 4000 ("بيزك" – "واللا") في الأيام القليلة الماضية.

هذا وصرح رئيس حزب العمل الإسرائيلي، أفي جباي، بأن "زمن نتنياهو انتهى، وعلينا الاستعداد للانتخابات المبكرة".

وذكرت القناة الثانية العبرية، بأن "جباي" طالب من قيادة حزب العمل الاستعداد للانتخابات المبكرة، وذلك في أعقاب التطورات الدراماتيكية ضد نتنياهو في الملف رقم 4000.

وأشارت القناة الثانية، الى احتمالات قيام نتنياهو بتقديم موعد الانتخابات، خصوصا في ظل تزايد المطالبات باستقالته، بسبب خضوعه للتحقيقات في عدة ملفات فساد.

وبحسب القناة الثانية، فإن الشرطة الإسرائيلية نجحت في تجنيد أحد مقربي نتنياهو، وهو وكيل عام وزارة الاتصالات "شلومو فيلبير"، ليكون شاهد ملك ضد نتنياهو، الامر الذي قد يؤثر بشكل كبير على مصير نتنياهو السياسي.

الأسابيع القادمة قد تحسم الموقف

وعن السيناريوهات  المتعددة حول التحقيق مع نتنياهو قال مصلح: "هناك سيناريوهات متعدد لكن أوجهها واحد ممكن وهو ما قد يلجأ إليه نتنياهو وهو تقديم الانتخابات للاستفادة من شعبتيه التي لم تتراجع حتى مع ملفات الفساد وهو ما يطمئن نتنياهو وحلفاءه أن إذا نتنياهو حصد أصوات وتأييد جماهيري واسع ما يدفع المستشار لإغلاق الملف وإيجاد مبررات لذلك.

وذكر مصلح، أن المعارضة تدفع باتجاه التعجيل وهذا يتطلب حشد جماهيري ورأي عام لمحاربة بقاء نتنياهو والتشويش عليه، لكن الأسابيع القادمة قد تحسم أمور كثير شاهد الملك ضد نتنياهو ملف 4000 يمتلك تسجيلات ضد نتنياهو ومالك شركة بيزك وموقع واللا الإخباري.

وأضاف، في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، كذلك هناك ملف آخر رشوة القاضية المتقاعدة لإغلاق ملف سارة مقابل منحها مستشارة القضاء للحكومة والتي رفضت وهناك شاهدة قاضية على ذلك إذا تطور الملف وامتلكت الشرطة أدله قد تدفع نتنياهو بتقديم استقالته.

متابعا حديثه، مع أنني أرى أن نتياهو مازال غير مضطرب ويمارس مهامه بهدوء وملتزم ببرنامج عمله وينفي في كل لحظه التهم ويواجه الجماهير هناك نقط مهمة يدركها نتنياهو أن الشعب الإسرائيلي يتخوف من لحظة ما بعد نتنياهو لازال يمنح الأحزاب الأخرى وزعاماتها الثقة الكافية .

والسؤال المطروح الآن هل سيضحي حزب الليكود بزعامته.. يقول مصلح:"أمر غير واضح وحتى الآن معظمهم يدعمونه حتى ساعر السيناريو الأول أن يقدم نتنياهو استقالته لمواجهة التهم ومنح رئاسة الحكومة لأحد وزراء الليكود وتستمر الحكومة حتى نهاياتها ومن ثم إجراء انتخابات يكون قد تحدد مستقبل نتنياهو أما يعود لقيادة الحزب أو يذهب للسجن والسيناريو الأقرب لنتنياهو تقديم الانتخابات والذهاب إلى الشارع لتحديد مستقبله والتأثير على حجم القضاء ".

الإستقاله و حل الكنيست

وأظهر استطلاع خاص للرأي، أجرته القناة الإسرائيلية الثانية، وجاء على ضوء آخر التطورات في "الملف 4000"، ونُشِرت نتائجه اليوم الأربعاء، أن 50% من الجمهور العام الإسرائيلي، يرى أن نتنياهو لا يمكنه إكمال مهامه كرئيس للحكومة.

وفحص الاستطلاع ما إذا كان الجمهور العام يرى أنه من الواجب على نتنياهو الاستقالة، وهل يرى الجمهور حاجة لتقديم موعد إجراء الانتخابات.

ووفقا للاستطلاع، فإن 50% من المستطلعة آراؤهم، يرون أن نتنياهو ينبغي أن يستقيل، مقارنة مع 33%، يعتقدون أن نتنياهو يجب أن يبقى في منصبه.

ويعتقد 42% أنه ينبغي إجراء انتخابات، لاسيما عقب التطورات الأخيرة، مقارنة مع 36% ممّن يعارضون الذهاب إلى الانتخابات، إذ أنهم لا يرون في تقديم موعدها حلا.

هذا وينوي رئيس كتلة ميرتس ايلان غيلاؤون تقديم مشروع قانون لحل الكنيست والبدء بإجراءات الإعداد لانتخابات مبكرة. وقالت مصادر عبرية إن الكنيست ستصوت على مشروع القرار بكامل هيئتها يوم الأربعاء القادم.وقال رئيس كتلة ميرتس إن نتنياهو فقد ثقة الجمهور وشرعيته رئيسا للوزراء.

وأضاف غيلاؤون انه سيبدأ بحملة لإقناع أعضاء الكنيست من الائتلاف الحكومي بتأييد القانون الجديد بحل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة.



مواضيع ذات صلة