2018-09-24الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس31
رام الله31
نابلس31
جنين33
الخليل31
غزة30
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-02-25 13:11:48

إحياء ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي في مقبرة الشهداء بالخليل

الخليل - وكالة قدس نت للأنباء

نظمت الحملة الوطنية لرفع الإغلاق عن قلب الخليل، اليوم الأحد، وقفة لتأبين شهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي في الذكرى الرابعة والعشرين  للمجزرة، وذلك في مقبرة الشهداء في حارة الشيخ، بحضور محافظ محافظه الخليل كامل حميد، ومدراء الأجهزة الأمنية، والشرطية، وقيادة المنطقة، ومديرية الأوقاف، وجامعة القدس المفتوحة، وذوي الشهداء.

وترحم المحافظ حميد، في بداية كلمته، على أرواح الشهداء في الخليل والقدس وكل فلسطين، مشيرا إلى أن هذه المناسبة عزيزة عن كل فلسطيني وهي مناسبة حزينة تعبر عن شموخ وإباء، والتمسك بالحرم الإبراهيمي، مبينا أن الهدف من المجزرة هو تهجير المواطنين ليتم تحول الحرم إلى كنيس وتهويده.

وقال: بعد 24 عاما، ما زلنا صامدين على هذه الأرض لم نبرح المسجد والبلدة القديمة، وهذه المراسم التي تقام اليوم، تؤكد أن جميع شرائح المجتمع الفلسطيني يد واحدة من أجل إزالة الاحتلال.

وأكد أن الحرم الإبراهيمي سيبقى إسلاميا ملكا للفلسطينيين، وكذلك تل الرميدة، وشارع الشهداء، وبلدية الخليل والبلدة القديمة المحاصرة بهذه الحياة الصعبة.

بدوره، جدد مهند الجعبري من الحملة الوطنية لرفع الإغلاق عن قلب الخليل، العهد والوفاء للشهداء، وقال: اليوم الذكرى 24 على مجزرة الحرم الإبراهيمي، مبينا أنه في تلك الفترة قسمت الخليل، وما زال البلدة القديمة وشارع الشهداء صامدة في وجه الاحتلال.

وأوضح أن عام 2017 كان حافلا بإجراءات الاحتلال العدوانية، منها محاولة تشكيل مجلس محلي للمستوطنين في البلدة القديمة ، وشرعنة بناء 60 وحدة استيطانية في قلب الخليل، تلاها إعلان دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال .

وقال الجعبري: إننا صامدون ومرابطون في هذه المدينة ومتمسكون بها، مشيرا إلى أن الحملة الوطنية تضم الكل الفلسطيني، وأن الفعاليات التي نظمتها اللجنة لإحياء ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي، تهدف الى تكثيف التواجد في الحرم  والبلدة القديمة، لمنع مخططات الاحتلال وفرضها على الأرض.

وأكدت دائرة الأوقاف في كلمتها، على حرمة المسجد الإبراهيمي وإسلاميته ومكانته التاريخية والدينية، وأنه إسلامي خالص للمسلمين، مشيرة إلى أنه سجل على قائمة التراث العالي المهدد بالخطر في منظمة "اليونسكو"، داعية المنظمة والدول التي صوتت على القرار لتحمل مسؤولياتها تجاهه، وكافة المؤسسات المحلية والدولية لوضع حد لهذه العنجهية، والعبث الخطير بحاضر ومستقبل الحرم، من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

كما طالبت كافة المنظمات الأممية والدولية بالوقوف أمام هذه الهجمة المسعورة للحفاظ على قدسية ومكانة المسجد.

وتخلل الفعالية وضع الزهور على النصب التذكاري لشهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي، في مقبرة حارة الشيخ، وقراءة الفاتحة على أرواحهم.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورإضرابشامليعمكافةمؤسساتالأونروافيغزة
صورمتضامنونونشطايزرعونأشجارافيالخانالأحمر
صورفعالياتالارباكالليليعلىحدودقطاعغزة
صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة

الأكثر قراءة