2018-04-23الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين23
الخليل21
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.5413
دينار اردني4.9947
يورو4.3326
جنيه مصري0.1999
ريال سعودي0.9443
درهم اماراتي0.9642
الصفحة الرئيسية »
2018-03-17 19:26:19
والتزامه بالبحث عن سلام عادل ودائم مستند إلى حل الدولتين

البابا فرانسيس يعرب عن قلقه الحقيقي حيال وضع لاجئي فلسطين

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أعرب قداسة البابا فرانسيس عن قلقه الحقيقي حيال وضع لاجئي فلسطين وعن التزامه بالبحث عن سلام عادل ودائم مستند إلى حل الدولتين.

جاء ذلك خلال استقبال قداسة البابا فرانسيس في روما، امس الجمعة، المفوض العام لوكالة "أونروا" بيير كرينبول في جلسة استماع خاصة، حيث ركز الحوار الذي دار بين الطرفين على محنة لاجئي فلسطين في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوري.

وقدم المفوض العام وصفا لانعدام الأفق المقلق، وتحديدا بالنسبة للشباب، ولحاجة العالم للتأكيد على أن حقوق لاجئي فلسطين ومستقبلهم مهمين.

وحسب بيان صدر عن  "أونروا"، أعرب قداسة البابا، الذي كان قد زار مخيما للاجئين في بيت لحم، عن احترامه العميق لعمل المنظمة الدولية والتزامها.

وقدم المفوض العام كرينبول رسالة من مجد إبنة الأربعة عشر ربيعا، والتي تدرس في إحدى مدارس "أونروا"، كانت قد أرسلتها مرفقة برسالة فيديوية لقداسة البابا فرانسيس تعرب فيها عن الأهمية التي توليها لتعليمها وعن مخاوفها من رؤية مدرستها مغلقة بسبب أزمة التمويل الدراماتيكية التي تعاني منها الأونروا.

وأعرب قداسة البابا عن تقديره للشجاعة التي يتمتع بها الفتيان والفتيات الصغار من لاجئي فلسطين، فيما أعرب المفوض العام عن تقديره لهذا اللقاء بالقول: "لقد كان من دواعي الشرف والتواضع لي أن تتاح لي الفرصة لأن أسلط الضوء خلال لقائي بقداسة البابا فرانسيس على التفاني والكرامة التي يتمتع بها طلبة لاجئي فلسطين"، مضيفا بالقول: "لقد تمت مناقشة مخاطر أي انقطاع لخدمات التعليم والحاجة إلى احترام إنسانية وتطلعات طلبة أونروا".

وأطلع كرينبول أيضا قداسة الباب على كتاب شعر يعود لإحدى طالبات "أونروا"، رؤى، والذي تم اكتشافه داخل مدرسة تم تدميرها خلال نزاع عام 2014 في غزة. وقد وصفت إحدى القصائد في ذلك الكتاب على أنه "الصديق الذي لا يخذلك أبدا، فهو دوما يعود".

وفي الوقت الذي تواصل فيه الوكالة القيام بجهود عالمية للتغلب على أزمتها غير المسبوقة، تكلم قداسة البابا فرانسيس بكلمات تشجيع قوية لوكالة "أونروا"؛ كما أعرب أيضا عن قلقه الحقيقي حيال وضع لاجئي فلسطين وعن التزامه بالبحث عن سلام عادل ودائم مستند إلى حل الدولتين.



مواضيع ذات صلة