2018-04-23الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله15
نابلس14
جنين17
الخليل15
غزة18
رفح19
العملة السعر
دولار امريكي3.5474
دينار اردني5.0033
يورو4.3295
جنيه مصري0.2007
ريال سعودي0.9459
درهم اماراتي0.9659
الصفحة الرئيسية »
2018-03-19 16:03:12
بعد اتهام موظفي فرنسي بتهريب أسلحة لغزة..

توقعات بإجراءات إسرائيلية صارمة ضد السيارات الدبلوماسية

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد مدير المركز الدولي للاستشارات وديع أبو نصار، أن ادعاء جهاز الأمن الإسرائيلي " الشاباك"، الكشف عن علمية تهريب سلاح من غزة إلى الضفة الغربية والقدس، عبر سيارة موظف القنصلية الفرنسية "رومان فرانك"، والذي أعلن عن اعتقاله يوم أمس، سيكون له تبعات سلبية على قدرة عمل الهيئات الدبلوماسية.

وقال أبو نصار في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء": إن "إسرائيل ستتخذ إجراءات أكثر صرامة اتجاه السيارات الدبلوماسية الداخلة والخارجة إلى غزة"؛ لافتاً إلى أن المعلومات أولية، وبخاصة أن إسرائيل تعرف كل شيء، لكنها لا تعلن عن كل شيء، الأمر الذي يشكك في مدى صحة التفاصيل التي تنشرها.

ويرى أبو نصار أنه في ظل ميزان القوى الحالي، يستطيع الفلسطيني أن يهزم إسرائيل بالعمل المقاوم السلمي؛ منوهاً إلى أن إسرائيل منزعجة من "مسيرات العودة" المقررة في 30 مارس/ آذار، أكثر من انزعاجها من قضية السائق في القنصلية الفرنسية، على حد وقوله.

وفيما يتعلق باحتمالية تدهور العلاقات الفرنسية- الإسرائيلية في ضوء اعتقال الموظف الفرنسي، أكد أبو نصار أن العلاقات بين فرنسا وإسرائيل، تاريخية، وستكون قضية اعتقال الموظف، أزمة صغيرة؛ مُعبرًا عن اعتقاده الجازم أن إسرائيل قبل أن تنشر في القضية وضعت السلطات الأمنية الفرنسية بالصورة".

وأضاف أبو نصار: "هناك تعاون اقتصادي وأمني وعسكري بين البلدين؛ صحيح أنها ليست كالعلاقات الإسرائيلية الأمريكية، لكن تؤكد على تشعب واستراتيجية العلاقات بينهما".

وقال بيان لـ "الشاباك"، إن الخلية التي ضبطها "ضمت تسعة أعضاء من بينهم مقدسي يعمل حارسًا في القنصلية الفرنسية وعدد من المواطنين من غزة المقيمين في الضفة، دون تصاريح وعدد من الشبان من الضفة".

وتابع البيان مُدعيًا : "استغل المواطن الفرنسي التسهيلات التي تمنح للدبلوماسيين الأجانب على حاجز بيت حانون،/ إيرز وقام بتهريب بندقيتين و70 مسدسًا في صندوق سيارته الخلفي مقابل الحصول على الأموال".



مواضيع ذات صلة