2018-12-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس14
رام الله14
نابلس15
جنين17
الخليل13
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا
2018-04-01 03:44:52

بحوث جديدة تفك لغز نشوء الحياة على كوكب الأرض

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

 تمكن بحث علمي جديد من تفكيك مزيد من الألغاز التي تحيط بنشوء الكرة الأرضية وظهورها وتكونها وكيف تحولت إلى مكان صالح للحياة ويتضمن الأكسجين والمياه والعوامل التي تجعل الإنسان قادراً على البقاء والعيش فيه.
وحسب البحث العلمي الذي أجراه علماء في قسم علوم الأرض في جامعة "برينستون" الأمريكية في ولاية نيوجيرسي فان جزءاً من ملح البحر يعود تاريخه إلى أكثر من 2 مليار سنة مضت يشير إلى أن ارتفاع الأكسيجين في الأرض، المعروف باسم حدث الأكسدة العظيم، لم يكن بطيئا. وبدلا من تراكمه على مدى ملايين السنين، فإن الباحثين وجدوا أن إنتاج الأكسيجين يمكن أن يكون قد ازدهر فجأة، ما يحفز على إحداث تغييرات كبيرة على الأرض وفي المحيطات.
ونقلت جريدة "دايلي ميل" البريطانية عن كلارا بلاتلر، وهي من المشاركين في البحث قولها: "كان هناك تغيير كبير في إنتاج الأوكسجين".
وتأتي النتائج الجديدة نتيجة تحليل صخور الملح الكريستالية، المأخوذة من ثقب يبلغ عمقه 1.2 ميل، في كاريليا شمالي غرب روسيا.
ويشكل الأوكسجين حالياً نحو 20 في المئة من الهواء، ولكن لم يكن الأمر كذلك منذ مليارات السنين، حيث تشير التقديرات إلى بدء ظهور الأكسيجين في الفترة بين 2.3 و2.4 مليار سنة مضت، ولكن لم يُعرف ما إذا كان هذا التحول تدريجيا أو سريعا وظل لغزا إلى حد كبير.
ووجد الباحثون في كرات الملح الكريستالية، التي نتجت عن تبخر مياه البحر القديمة، كمية كبيرة من الكبريتات التي تنشأ من خلال تفاعل الكبريت والأوكسجين.
ويشير هذا الاكتشاف إلى أن الحدث العظيم "أكسدة الأرض" حدث بطريقة أسرع وأكثر دراماتيكية مما كان يُعتقد سابقا، وفقا للباحثين.
وقال آيفو ليبلاند، الباحث في هيئة المسح الجيولوجي في النرويج: "يعد هذا أقوى دليل على الإطلاق على أن مياه البحر القديمة التي ترسبت منها تلك المعادن، كانت تحوي تركيزات عالية من الكبريت، تصل إلى ما لا يقل عن 30 في المئة من كبريتات المحيطات الحالية، كما تشير تقديراتنا".
وأوضح الباحثون أن كرات الكريستال التي تم فحصها في الدراسة، يزيد عمرها بمقدار مليار سنة مقارنة بالرواسب المكتشفة سابقا. وكانت تحتوي على الملح الصخري وأملاح الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم.
وتم اكتشاف الرواسب أثناء عمليات الحفر على الشواطئ الغربية لبحيرة "أونيغا".
وكان هناك الكثير من الجدل حول ما إذا كان حدث الأكسدة العظيم، الذي يرتبط بزيادة أو نقصان الإشارات الكيميائية المختلفة، يمثل تغيرا كبيرا في إنتاج الأوكسجين، أو مجرد عتبة تم تجاوزها.



مواضيع ذات صلة