2018-11-21الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله14
نابلس14
جنين17
الخليل15
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-04-05 21:28:43

رسالتنا للقيادة الفلسطينية: أنتم في اختبار حساس وخطير فاحذروا من الوقوع في مفسدة مرتدة

رسالة إلى القيادة الفلسطينية في قطاع غزة، أنتم اليوم في اختبار عملي مهم وحساس وخطير في وقت واحد، وإن هذه الأيام أيضا هي أيام خطيرة وحساسة ومحورية، وستجدون في هذه الأيام عديد من الجهات ستخطب ودكم وستتوسط عندكم من أجل وقف حراك #مسيرة_العودة_الكبرى في إطار إنقاذ العدو الصهيوني من المأزق الذي يعيش فيه نتيجة التداعيات المهمة التي حققه هذا الحراك الوطني المهم.

 

المطلوب شعبيا وجماهيريا منكم هو عدم الانصياع أو الاستجابة أو حتى عدم الاستماع للأصوات التي ستطالبكم بوقف الحراك، لأن الانصياع لهم فيه مفسدة كبيرة ومرتدة وسيكون أثرها عميق ومؤثر تأثيرا سلبيا على قطاع غزة.

 

هذا الحراك الوطني يعد حراكا مهما وفي وقت مهم وهو فرصة لن تتكرر في إرهاق الاحتلال وفرصة لخروج قطاع غزة مما هو فيه ليس على صعيد كسر الحصار فقط وإنما على صعد كثيرة في مقدمتها تثبيت وتأكيد حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وكذلك تثبيت الثوابت الفلسطينية التي تمر في منعطف خطير وتتعرض للاغتصاب والتصفية الواضحة على مرأى ومسمع من العالم العربي والإسلامي والدولي..

 

التاريخ لن يرحم أحدا ، فالجميع مسئول والجميع مطلوب منه التمترس خلف هذا الحراك الوطني ودعمه بكل آليات المساندة وتقويته حتى يحقق أهدافه التي وضعت له..

 

لن يمر وقت آخر يحقق الوحدة أكثر من هذا الوقت الذي توحدت فيه كل أطياف شعبنا الفلسطيني في هذا الحراك، فالجميع على قلب رجل واحد، وجميع الجهود المنصبة استطاعت تكوين موجة انفجارية موحدة ضد الاحتلال وضد محاولات تصفية القضية الفلسطينية..

 

فالحذر الحذر من أي تنفيس أو تخريب لهذا الحراك، بل إن المطلوب هو الاستمرار في الضخ والدعم والمساندة وإعطاء أي طرف يحاول تخريب الحراك الأذن "الطرشاء".

 

وليستمر الحراك الوطني ولتستمر #مسيرة_العودة_الكبرى حتى تتحقق أهداف شعبنا الفلسطيني..

 

كتب/

إسماعيل إبراهيم الثوابتة

كاتب وإعلامي فلسطيني

 



مواضيع ذات صلة