المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-04-09 03:35:38

قبل وقوع الكارثه .. من الالف للياء

قال الرئيس الفلسطيني في اجتماع اللجنه المركزيه : "تحدثنا مع الأخوة المصريين حول المصالحة، وقلنا لهم بكل وضوح، إما أن نستلم كل شيء، بمعنى أن تتمكن حكومتنا من استلام كل الملفات المتعلقة بإدارة قطاع غزة من الألف إلى الياء، الوزارات والدوائر والأمن والسلاح، وغيرها، وعند ذلك نتحمل المسؤولية كاملة، وإلا فلكل حادث حديث، وإذا رفضوا لن نكون مسؤولين عما يجري هناك".ننتظر الجواب من الأشقاء في مصر، وعندما يأتينا نتحدث ونتصرف على ضوء مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا"."

واود ان اعقب برايي على مجريات الامور. اعتقد هناك نكبتان سياسيتان حدثتا للفلسطينيين حتى الان هذا القرن واقترنت باهل غزه مباشره.
- الاولى هي الانتخابات التشريعيه عام 2006 وما تلاها من انقلاب حماس العسكري وويلات على اهل غزه
- الثانيه هي حادث الهجوم على موكب رئيس الوزراء الذي سيدخل غزه عالم الغيب بما نسمعه من تهديدات مخيفه ان ترفع السلطه يدها من القطاع

وقبل ان يعاقب اهل غزه ويحاسبوا بما لا ذنب لهم به، سأطرح هذه الاسئله:

1) من اجرى الانتخابات التشريعيه ووافق على مشاركة حماس وهو يدرك ان حماس لا تعترف باوسلو. مما يعني ان اي حكومه ستكون بها حماس ستتعرض للحصار الدولي حيث لا تعترف باستحقاقات اوسلو. حتما ليس اهل غزه ؟؟

2) وهذه معلومه ذكرت من خلال د عبد الحكيم لافي :" كيف دخلت حماس الانتخابات فى ٢٠٠٦؟ شارون رفض مشاركتها بشدة ولكن بوش هدد شارون فتراجع الاخير وعاد شارون واعلن لن تكون هناك انتخابات فى القدس فاعلنت فتح انه لن تجري انتخابات بدون القدس. فاعلنت حماس انها مصممة على اجراء الانتخابات بدون القدس فعاد بوش واتصل بشارون واجبره على إجراء الانتخابات فى القدس. وقد افتى القرضاوى بضرورة المشاركة فيها بعدما حرمها فى ١٩٩٦استجابة للقرار الامريكى بجر حماس للسلطة تمهيدا للربيع العربى "

3) من المسئول الحقيقي عن حادث الهجوم على موكب رئيس الوزراء. حتما ليس اهل غزه. اليس المسئول عن الهجوم هدفه القضاء على غزه بشكل نهائي ؟؟

4) من جعل الموظفين في وجه المدفع فطلب منهم ان يجلسوا في البيت وعدم التوجه لاعمالهم وتم وعدهم بعدم المساس باي حقوق لهم. والتزم الموظفون لرفضهم انقلاب حماس ومساعده السلطه للعوده للقطاع. واليوم يوضعوا في وجه المدفع من جديد فيهددوا في ارزاقهم وقد كبروا بالسن واصبح لديهم ابناء بالجامعات والتزامات لا حصر لها.

5) كلنا مع تسليم حركة حماس المؤسسات من الالف للياء. لكن الا يجب ان يكون هناك مسلم ومستلم، ام ان الاستلام والتسليم يكون اعلاميا كما نرى . اين هو المستلم على ارض الواقع ؟؟

6) اليس موظفو حماس ابناء هذا الوطن وضحوا من اجله . وتحملوا ان يتقاضو الفتات من الرواتب بما لا يتجاوز ال 1200 شيكل في سبيل ان يجدوا لقمه عيش ابنائهم. اليس لهم حقوق ومن الطبيعي ان تخشى حماس على مستقبلهم الوظيفي وارزاقهم وتسأل عن اوضاعهم ألوظيفيه بعد التسليم. ان كانت حماس قد تهورت وطردت العسكر لدى انقلابها، فلا يجب ان تقابلها السلطه بالمثل؟

76) رواتب السلطه الوطنيه ليس كما في الامارات.ويصل راتب اصغر خريج مواطن يالامارات بمجرد التعيين 30 الف شيكل، وما يلبث ان يتضاعف في غضون سنه. الناس هنا ارتضت بالقليل، فلا يزيد ما يتقاضاه موظف غزه عن 1200 شيكل. اما ما يتقاضاه موظف السلطه اليوم لا يزيد عن 2500 شيكل. وحمدوا الله وارتضوا في سبيل لقمه العيش.

8)هل السفارات الفلسطينيه غدا ستستطع ان تطرد مواطن غزاوي وتقول له اننا لا توفر خدمات لك، ولتبحث عن من يمثلك ؟؟ وكيف سيتم التفريق بين اللاجيء من غزه واللاجيء من اراضي ال 48 واللاجيء من اراضي الضفه ؟؟ جميعهم هويتهم واحده انهم لاجئون. ولا تمثلهم الا السلطه الفلسطينيه.

9) اليس لغزه حصه من الضرائب والمقاصه الاسرائيليه والمعونات الخارجيه.

10) هل اصبح مصير اهم غزه محكوما بمن يحكم وهو لا يملك حتى حق الانتخاب في اصغر مؤسسه به بسبب ديكتاتوريه الحكام. لماذا تضعون اهل غزه في وجه المدفع؟ وماذا يستطيع ان يقدم لترجع لحضن الشرعيه اكثر مما قدمه في سنوات الحصار ؟؟ اهطونا الوصفه السحريه وسننفذ فورا.

الرئيس سيتخذ قرارات تنسجم مع مصلحه الوطن والمواطن. والمواطن في غزه يقول له انه لن يستطيع أي شخص في غزه الاستغناء عن السلطه مهما تامر عليهم المنقسمون لفصلهم عنها. هذا هو قدرنا. شعب فلسطين غير قابل للانقسام . السفارات تجمعنا واللاجئون يوحدوننا والاحتلال سيف مسلط علينا اجمعين.

نعرف ان الوضع غير طبيعي ان تصرف السلطه على غزه بدون ان تحكم. لكننا نلمس ان حماس قدمت تسهيلات في تمكين الحكومه عن المرات السابقه بدليل سماحها لالاف الموظفين العوده لاعمالهم وتسليم المعابر. ولا نعرف الاشكاليات القائمه بالنسبه للتمكين. كما انه لم يدعى الكثير من الموظفين في العديد من الوزارات للعوده واحيل الالاف من الموظفين للتقاعد. وهذا امر عليه علامه استفهام ؟؟

وكلمه الفصل. انه ان قررت السلطه التخلي عن مواطني غزه. فمواطنو غزه لن يتخلوا عن السلطه لانها تمثلهم اينما ذهبوا باي مكان في الكون. بدليل انك تجد في كافة سفارات العالم ابناء من غزه. و لا يصح الا الصحيح. اذا حل المشاكل في غزه ان تسلم حماس الاحهزه الامنيه والوزارات للسلطه، وهو حقها الطبيعي لان حماس استولت على الاجهزه الامنيه وطردت جميع موظفيها بالقوه. ومن الطبيعي ان السلطه تسترد ما سلب منها بالقوه بما في ذلك اسلحتها التي صودرت منها. امر لا يختلف عليه اثنان. فلماذا ندور في هذه الدائره المفرغه. نطلب من حركة حماس تسليم الوزارات والامن للسلطه بالطريقه التي تختارها السلطه. وحتما لن ترمي السلطه موظفي حماس بالشارع، لانهم مسئوليتها . لكن يجب ان يتم التوافق على الاستلام والتسليم. الاستلام والتسليم لا يمكن ان يكون عبر الاعلام. بل عبر المجيء لغزه. ويستطيع اكبر قاده حماس مرافقه الوزراء من بيت حانون ان كان هناك خشيه على حياه الوزراء.

هذه الجقيقه التي يعيشها اهل غزه من الالف للياء.

سهيله عمر
Sohilaps69@outlook.com



مواضيع ذات صلة