2018-04-24الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله15
نابلس14
جنين17
الخليل15
غزة18
رفح19
العملة السعر
دولار امريكي3.5474
دينار اردني5.0033
يورو4.3295
جنيه مصري0.2007
ريال سعودي0.9459
درهم اماراتي0.9659
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-04-14 12:33:15
حتى فيما يتعلق بمسيرة العودة..

يوسف: القمة العربية ستحدد معالم الطريق نحو المستقبل

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة حماس أحمد يوسف: "إن مؤتمر القمة العربية على الأبواب، ومن المؤكد أنه لدى مصر توجهات أو سياسات تحاول تمريرها من خلال القمة العربية، وحتى تنجح هذه السياسات والأفكار، مطلوب رأي حركة حماس."

وتابع يوسف في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "ربما يكون المصريون معنيين بأن يستمعوا لحركة حماس، كي يكون رأي حركة حماس موجود في القمة العربية، كون وجهة نظر الرئيس الفلسطيني محمود عباس حاضرة وغياب وجهة نظر حماس عن المشهد".

يذكر أن وفد أمني مصري رفيع المستوى وصل، صباح اليوم السبت، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة.

وأكد مراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، أن مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية اللواء سامح نبيل وصل إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"، للقاء قادة حماس وبحث ملف المصالحة الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالقمة العربية وما قد يحمله موقف الرئيس عباس تجاه غزة، توقع يوسف أن يضع الرئيس عباس أمام القمة اشتراطات معينة وتهديدات، مردفًا في ذات السياق أن "الأخوة في مصر معنيين بموضوع امنهم القومي، بالتالي هم يريدون موقف واضح من حركة حماس فيما يتعلق بما طرحه الرئيس وتهديداته للقطاع".

وتوقع كذلك أن يطلب المصريون من حركة حماس عدم التصعيد فيما يتعلق بالمسيرات، حتى لا تستغل إسرائيل الوضع لتوجيه ضربة لقطاع غزة، وحتى لا تخرج الأمور عن السيطرة فتكون ذريع للاحتلال لارتكاب مجازر أو عدوان جديد على القطاع، معللًا الأمر بأن التصعيد لا يخدم الأمن القومي لمصر، وهم بالنهاية معنيين بأن تكون الأمور هادئة في القطاع.

وفيما يتعلق بمحاولات تمرير صفقة القرن والسعي الامريكي الحثيث في هذا الاتجاه، قال يوسف: " الأمور هدأت في الحديث عن صفقة القرن، والكل بانتظار توجهات القمة العربية فيما يتعلق بوجود تسوية سياسية في المنطقة، لأن القضية الفلسطينية أصبحت جزء من أزمات المنطقة، وحلول هذه الأزمات يحتاج إلى موقف كلي، لوضع تصورات وأفكار وحلول لكل مشاكل المنطقة، وكل هذه الامور ستتضح أكثر بعد ظهور نتائج القمة العربية."

وأشار إلى أن "القمة هي التي ستعطي إشارات حول معالم الطريق نحو المستقبل وإلى أين نحن ذاهبون، وسيكون لها تداعيات على مسيرة العودة الكبرى من حيث حجم الحدة أو التراجع عن الأهداف التي وضعت من أجلها".



مواضيع ذات صلة