المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-04-18 12:26:28

سياسة التلميع وإقصاء الآخرين ,, في خبر

عبر وسائل الإعلام وفي عناوين عريضة نشرت صحيفة "الحياة اللندنية" خبرا يستفز مشاعر الناس , لأنه بعيدا عن الواقع والمنطق , ومضمون هذا الخبر أن المخابرات المصرية وبصفتها وسيطة بين حركة حماس وإسرائيل , قد عرضت على حماس إيقاف مسيرة العودة مقابل رفع الحصار كليا عن قطاع غزة .

والنصيبة الأكبر أن الصحيفة قد إستندت على مصدر رفيع المستوى لم تذكر إسمه أو هويته , وهذا ما يجعلنا نشك أكثر في مصداقية الخبر أو هدفه الحقيقي إذ كان صادقا . ومن وجهة نظري أن الجريمة في هذا الخبر إن صح التعبير تتمثل في الشخص مجهول الهوية الذي صرح بذلك , ولا تتمثل في مصداقية الصحيفة أو الصحف الناقلة للخبر . فمن الممكن جدا أن يأتي شخص ويصرح بهدف التلميع وإقصاء الآخرين , ولا يكشف عن نفسه أمام الرأي العام خشية أن يتحمل المسئولية القانونية أو الأدبية , فكثيرا ما نقرأ في وسائل الإعلام أخبار وتصريحات وظيفتها الأساسية تلميع طرف على حساب طرف آخر.

أنا لا أشك في مصداقية الخبر بقدر ما أشك في هدف الخبر , ولا أجزم أنه لم يحدث فربما يكون فعلا حدث , ومع ذلك فإن هذا الخبر إما يعبر عن غباء سياسي أو سياسة تلميع المقصود بها إقصاء أطراف أخرى شريكة في موضوع الحدث نفسه الذي يعبر عنه الخبر المنشور .

فإذا كانت بالفعل إسرائيل عرضت على حماس بواسطة المخابرات المصرية إيقاف مسيرة العودة , فأنا أعتبر هذا العرض قمة الغباء السياسي لأن مسيرة العودة ستنتهي بالفعل في منتصف الشهر القادم , فهل ستدفع إسرائيل ثمن كبير يتمثل في رفع الحصار الجزئي عن القطاع مقابل مسيرة ستنتهي تلقائيا في منتصف الشهر المقبل وخاصة مع حلول شهر رمضان المبارك .

وهل حركة حماس هي المسئولة الوحيدة عن مسيرة العودة وهل تستطيع إيقافها ؟ بالطبع لا , لأن مسيرة العودة مسيرة جماهيرية منظمة من الهيئة الوطنية والتي تمثل الشراكة بين جميع الفصائل والشعب والقوى والمؤسسات كافة .

بغض النظر عن مصداقية هذا الخبر أو هدفه الحقيقي , فانا أرى أن هذا الخبر بحد ذاته يعبر عن سياسة تلميع لطرف على حساب أطراف آخرى , ويعبر أيضا عن حالة إقصاء واضحة لجميع القوى المشاركة في مسيرة العودة .

ومن جهة أخرى قد يتسائل البعض , هل إسرائيل بتلك الغباء الذي يجعلها تخشى من مسيرة سلمية لدرجة إتخاذ قرارات سياسية وإستراتيجية تتمثل في رفع الحصار الجزئي عن قطاع غزة ؟ أم أنها تضخم إعلاميا لخطورة مسيرة العودة كي يتسنى لها إيجاد ذرائع لقمع هذه المسيرة السلمية بالقتل والقنص  والتشويه , وإلحاق الخسائر بالمسيرة بشكل يومي كما نشاهد عبر وسائل الإعلام .

من وجهة نظري أن الأخيرة هي المقصود بها فعلا , إسرائيل تريد مزيدا من القنص والقتل والإصابات .

بقلم/ أشرف صالح



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمشهدلاعتقالجيشالاحتلالطفلفيكفرقدوم
صورفعالياتجمعةلبيكياأقصىشرققطاعغزة
صورجيشالاحتلالينكلبالمواطنينويعيقحركتهمعلىمداخلالخليل
صوروقفةدعمواسنادللأسرىالمضربينعنالطعامفيالخليل

الأكثر قراءة