المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين22
الخليل21
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.5739
دينار اردني5.0407
يورو4.182
جنيه مصري0.1996
ريال سعودي0.953
درهم اماراتي0.9731
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-04-21 15:23:07
خبير في تصنيع طائرات بدون طيار..

هل سيتم الرد من قبل المقاومة.. لهذا السبب اغتال الموساد البطش

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

أصابع جهاز الموساد الإسرائيلي واضحة في عملية اغتيال المخترع الفلسطيني فادي محمد البطش (35 عاما)، ابن مخيم جباليا للاجئين، الحاصل على جائزة أفضل باحث عربي من منحة الخزانة الماليزية، والذي تم اغتياله بإطلاق 14 رصاصة على جسده الطاهر في العاصمة كوالالمبور فجر اليوم.

في إسرائيل احتفال صامت، أنها استطاعت أن تنال من هذا النابغة والذي تتهمه بأنه خبير في تصنيع طائرات بدون طيار، وأمام هذه الجريمة انطلقت دعوات تطالب فصائل المقاومة الفلسطينية بالرد على مثل هذه الجرائم ووضع حد لها.

وذكر التلفزيون "الإسرائيلي" القناة الثانية، بأن مهندس الطاقة البديلة الذي تم اغتياله في ماليزيا فادي البطش هو مهندس كهربائي وخبير في تصنيع طائرات بدون طيار، فهل هذا اعتراف بطريقة غير مباشرة بأن الموساد مسؤول فعلاً عن اغتيال البطش كما اغتال "محمد الزواري" هو مهندس تونسي، وعضوٌ في كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" والذي اتهمته سابقاً بتصنيع الطائرات.

الجريمة خرجت من أيدي الموساد

وتعقيبا على جريمة الاغتيال قال الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف: "إن الشهيد العالم فادي البطش الذي اغتيل فجر اليوم في ماليزيا ولا نعتقد أن هذه الجريمة خرجت من أيدي الموساد الصهيوني، ألا تحتاج هذه الجريمة التي لن تحرك العالم ولا قوانينه ولا مؤسساته لأن الضحية فلسطيني ومن غزة وستطوى كما طوي غيرها".

ودعا الصواف إلى تغيير قواعد اللعبة قائلاً، وفق تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"،  ألا تحتاج إلى تغيير قواعد اللعبة من خلال استهداف علماء وقادة الاحتلال في العالم وليكن ما يكن، لماذا لا نعامل الاحتلال بالمثل، اغتيال يقابله اغتيال بنفس الدرجة وبالأساليب المتاحة ووفق سياسة العين بالعين والسن بالسن وليتحمل العالم المسئولية طالما أن الاحتلال لا يحترم سيادة الدول ويمارس إجرامه كما يقول المثل على عينك يا تاجر.

 وذكر الصواف، بأنه على المقاومة أن تغير المعادلة ولو لمرة واحدة وتنظر ردة الفعل، اعتقد لن يكون هناك من المحاذير ما يخيف .

ويشار إلى انه خلال العام الماضي اتهمت "إسرائيل" ماليزيا السماح لنشطاء حماس بتلقي تدريبات على أراضيها، ففي الماضي اتهمت "إسرائيل" أيضا ماليزيا بتدريب قوة خاصة لحماس على استخدام الطائرات الشراعية لتنفيذ عمليات داخل "إسرائيل".

14 رصاصة

هذا وأفاد قائد الشرطة الماليزية في مدينة جومباك "مازلان لازيم" أن شخصين يستقلان دراجة نارية أطلقا أكثر من 14 رصاصة على البطش بالقرب من منزله أثناء ذهابه لأداء صلاة الفجر في تمام الساعة السادسة صباحا، وان إحدى الرصاصات أصابت رأسه بشكل مباشر فيما أصيب جسده بوابل من النيران مما أدى إلى وفاته على الفور، وأن الشرطة باشرت التحقيق فوراً في تفاصيل الجريمة".

وأكدت عائلة البطش في بلدة جباليا شمال قطاع غزة، اغتيال ابنها الأكاديمي والباحث في علوم الطاقة، الدكتور فادي البطش قرب منزل إقامته في مدينة جومباك شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وطالبت العائلة في تصريح لها، "السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار"، مضيفةً أنه "كان مقررا أن يغادر فادي ماليزيا يوم غدٍ الأحد إلى تركيا لترؤس مؤتمر علمي دولي في الطاقة".

وقالت العائلة: "نطالب كافة الأشقاء بالعمل على وتسهيل إعادة الجثمان الطاهر وزوجته وأطفاله إلى مسقط رأسه في بلدة جباليا ليوارى الثرى على أرض فلسطين المباركة"، متهمة جهاز الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف جريمة اغتيال ابنهم.

قوائم الإغتيالات

جهاز الموساد الإسرائيلي والذي يعمل على تصفية العلماء العرب وكل من له علاقة بمحور المقاومة، و القيادات الفلسطينية يواصل جرائمه القدرة ضد علماء فلسطين، وفي هذا الصدد قال الكاتب و المحلل السياسي الفلسطيني - الأردني  ياسر الزعاترة:" إن الصهاينة يطاردون من يعمل ضدهم في أي مكان في العالم. هذه الدولة الأكثر دلالا في العالم. حين يتحرش أحد في أي مكان في العالم (حتى لو بتحرش لفظي) بأحد مواطنيها، تقوم الدنيا ولا تقعد. إنه العلو الكبير، لكن ما بعده قدر لا مفر منه. #فادي_البطش

بينما رأى الكاتب و الناشط رضوان الأخرس، أن اغتيال العالم الفلسطيني #فادي_البطش فجر اليوم، بالرصاص في ماليزيا، وهو نابغة في علوم الطاقة، لم يخفي الصهاينة مشاعر الاحتفاء باغتياله وأصابع الاتهام تتجه نحو الموساد!

كذلك تفاعل النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول هذه الجريمة و اطلقوا هشتاغ بعنوان #فادي_البطش، منددين به بجريمة الموساد الإسرائيلي،وتطرق الناشط الشبابي أدهم أبو سلمية لجرائم الاغتيال التي نفذها جهاز الموساد ضد العديد من العلماء قائلا وفق تقرير"وكالة قدس نت للأنباء": "لم يكن الدكتور الفلسطيني #فادي_البطش، أول شخصية عربية وفلسطينية، جرى اغتيالها مطلع العام الجاري في ظروف غامضة، وإنما سبقه العديد من الشخصيات.

ونرصد عدداً من الشخصيات، التي اغتيلت منذ بداية العام الجاري، فيما لم يُعلن عن الجهة التي تقف وراء عملية الاغتيال حتى اللحظة ومن هذه الحالات كانت الطالب اللبناني، هشام سليم مراد، المتخصص في مجال الفيزياء النووية، والذي تم اغتياله في فرنسا بتاريخ 28-2 -2018.

كما واغتيل اللبناني في كندا، حسن علي خير الدين، بتاريخ 25-2-2018 بسبب أطروحةالدكتوراه حول سيطرة اليهود على الاقتصاد العالمي، وقد تم تهديه قبلها

كذلك واغتيلت النابغة الفلسطينية إيمان حسام الرزة، ووجدت جثة هامدة بتاريخ 25-3-2018، وتعمل مستشارة في الكيمياء، قد ابتزها ضابط مخابرات إسرائيلي قبل قتلها بفترة وجيزة، واليوم اغتالت الايادي المجرمة المهندس الفلسطيني #فادي_البطش، والذي يتخصص في الهندسة الكهربائية، وتم اغتياله فجر السبت، أثناء توجهه لصلاة الفجر في ماليزيا، وهو حاصل على جائزة أفضل باحث عربي.

التشاور حول الرد

هذا ونعت الفصائل الفلسطينية الشهيد فادي البطش، وقالت حركة حماس، ان البطش ابنا من أبنائها، وفارسا من فرسانها، وعالما من علماء فلسطين، وحافظا لكتاب الله، ابن جباليا المجاهدة، و أن الشهيد تميز بتفوقه وإبداعه العلمي، وله في هذا المجال إسهامات مهمة ومشاركات في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة، وكان الشهيد نموذجًا في الدعوة إلى الله، والعمل من أجل القضية الفلسطينية.

واتهمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أجهزة وعملاء الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف هذه الجريمة، في ظل السياسة الثابتة التي انتهجها الموساد في تنفيذ عمليات اغتيال وتصفية لعقول وعلماء عرب وفلسطينيين.

ودعت الجبهة السلطات الماليزية إلى إجراء تحقيق عاجل ومكثف للكشف عن وملاحقة مرتكبي هذه الجريمة.

وأكدت الجبهة على أن المقاومة الفلسطينية والعربية مطالبة اليوم بالتشاور حول الرد العملي على عمليات الموساد المتكررة التي تستهدف العقول الفلسطينية والعربية.



مواضيع ذات صلة