2018-05-22الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس34
رام الله34
نابلس34
جنين36
الخليل35
غزة32
رفح34
العملة السعر
دولار امريكي3.5609
دينار اردني5.0224
يورو4.1921
جنيه مصري0.1987
ريال سعودي0.9496
درهم اماراتي0.9696
الصفحة الرئيسية »
2018-04-21 17:21:08

عريقات: قدمنا 3 ملفات للجنائية الدولية حول الجرائم الإسرائيلية

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم السبت، إسرائيل بشن حرب "شعواء" ضد الفلسطينيين العزل، لافتا إلى القيادة الفلسطينية ستتوجه إلى الأمم المتحدة لطلب الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وقال عريقات، في مؤتمر صحفي عقده في مكتبه بمدينة رام الله، إن "الشعب الفلسطيني يواجه حربا إسرائيلية شعواء ضده أسفرت منذ 30 مارس الماضي 39 شهيدا فلسطينيا وأكثر من 5 الاف جريح".

وأضاف إن "المذبحة الإسرائيلية ترتكب بشكل يومي وأرى التشجيع الأمريكي قادم على تلك المجازر وعمليات قتل الفلسطينيين بدم بارد".

وتابع عريقات، أن "الرئيس محمود عباس أعطى تعليماته للسفير رياض منصور بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة لطلب الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

وأشار إلى أن "الجانب الفلسطيني قدم ثلاثة ملفات إلى المحكمة الجنائية الدولية أخرها في بداية أبريل الجاري حول الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة".

ودعا عريقات، المدعية العامة للمحكمة والمجلس القضائي في المحكمة إلى فتح تحقيق قضائي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان حول هذه الجرائم المرتكبة".

كما دعا دول العالم، إلى محاسبة ومساءلة سلطة الاحتلال الإسرائيلي واعتراف الدول التي لم تعترف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967.

واستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب 730 آخرون أمس برصاص قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في الجمعة الرابعة من "مسيرات العودة الكبرى" على أطراف شرق قطاع غزة .

وبذلك رفعت حصيلة إجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 39 غالبيتهم العظمى بالرصاص الحي خلال "مسيرات العودة الكبرى" منذ 30 من الشهر الماضي.

إلى ذلك، هاجم عريقات أي دولة تفكر في نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس بسبب تعرضها للضغوط الأمريكية، مشددا على أن "القدس الشرقية منطقة محتلة حسب القانون الدولي وأي إجراء فيها باطل ولاغ".

وقال "من يسعى للاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل ويصمم على ذلك يسعى لتدمير خيار الدولتين واستبدالها بنظام الدولة الواحدة".

واعتبر عريقات أن "اجراءات الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لن تخلق حق ولن تنشأ التزام، مؤكدا أن الجانب الفلسطيني مع خيار السلام ويسعى له ولكن سلام يستند إلى القانون الدولي بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 وحل كافة قضايا الوضع النهائي".

وأشار عريقات، إلى أن "الجانب الفلسطيني لم يفتعل مشاكل مع واشنطن وإنما هم الذين قرروا عزل أنفسهم عن عملية السلام لأنهم تبنوا مركز القيادة مكان إسرائيل في محاولة تطبيق الإملاءات التي يقودها نتنياهو وهذا إلى فشل كما الاحتلال والإستيطان إلى فشل وزوال".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال الأربعاء الماضي، إنه "يتطلع قدماً" لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشهر القادم".

وسبق أن أعلن ترامب في السادس من ديسمبر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس وهو ما أثار غضب فلسطيني وعربي واسع النطاق.

وفي الشأن الداخلي الفلسطيني، اعتبر عريقات، "عقد المجلس الوطني الفلسطيني نهاية الشهر الجاري نقطة مفصلية وهامة".

ودعا، "كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني للمشاركة في اجتماعات المجلس لأنه البيت السياسي والمعنوي للشعب الفلسطيني".

وأشار عريقات، إلى أن "المجلس سيقر استراتيجية البرنامج السياسي للمرحلة القادمة وتحديد العلاقة مع إسرائيل وكذلك انتخاب لجنة تنفيذية لمنظمة لتحرير الفلسطيني وتفعيل دوائر المنظمة بما يخدم حاجات 12 مليون فلسطيني في كافة أنحاء العالم".

ويعد المجلس الوطني الفلسطيني بمثابة برلمان منظمة التحرير، ويضم أكثر من 750 عضوا، ممثلين عن الفصائل والقوى والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها.

وعقد المجلس الوطني منذ تأسيسه 22 دورة كان آخرها دورة عادية في قطاع غزة عام 1996، ودورة استثنائية عام 2009 في رام الله.

وكان المجلس المركزي وهو ثاني أكبر مؤسسات منظمة التحرير بعد المجلس الوطني، اجتمع في رام الله منتصف يناير الماضي بدون مشاركة حركتي حماس والجهاد.



مواضيع ذات صلة