المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله19
نابلس18
جنين20
الخليل19
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.5658
دينار اردني5.0293
يورو4.1747
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.9509
درهم اماراتي0.9709
الصفحة الرئيسية » محليات
2018-04-23 11:03:08
بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي

كلية الحقوق بجامعة الاسراء تنظم ندوةً بعنوان "خلف الكاميرا انسان"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

نظمت كلية الحقوق في جامعة الإسراء، اليوم الأحد، ندوةً بعنوان "خلف الكاميرا انسان" للمنتدى الطلابي الثالث للقانون الدولي الإنساني، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي، بقاعة المؤتمرات في الجامعة.

وحضر الندوة كل من أ. راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، وأ. سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، و د. أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية وأعضاء من الهيئتين الإدارية والأكاديمية وطلبة الجامعة.

بدوره، رحب د. طارق الديراوي، نائب عميد كلية الحقوق في الجامعة، بالحضور وبضيوف الندوة، مثمناً دورهم البارز في خدمة وتنمية المجتمع، مؤكداً على أهمية تنظيم مثل هذه الندوات بشكل مستمر لتغذية المخزون المعرفي لدى طلبة الجامعة.

ومن جهته قال، أ. راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، إن الحق في تقرير المصير ليس حقاً بل هو حق وواجب على كل انسان حر، ومن الأهمية بمكان تندرج بعده كل الحريات، مشيراً إلى أن ممارسة الحق في تقرير المصير سواء كان شعار أو تظاهرة سلمية او كفاح مسلح، لايوجد عليه أي تحفظ في القانون الدولي الإنساني الا بعض الضوابط القانونية المحددة.

وأكّد الصوراني، على أن ما يحدث على حدود غزة، من اطلاق نار على المتظاهرين السلميين هو بمثابة قرارات اعدام معدة بشكل سلفي والقناصين يمارسوها فقط بغطاء سياسي وامني وقانوني من قبل الاحتلال، لافتاً إلى ضرورة ملاحقة الاحتلال في

المحاكم الدولية بشكل استراتيجي ودائم، ليضعنا في حالة تفوق قانوني وأخلاقي وإنساني.

ومن جانبه، استعرض د. أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أعداد الشهداء والجرحى منذ بدأت مظاهرات العودة الكبرى السلمية في 30 آذار حتى اللحظة، بواقع 38 شهيداً من بينهم 4 أطفال، وأكثر من 5000 جريح بينهم، 250 سيدة و700 طفل و139 في العناية المكثفة و1600 إصابة تحتاج لديمومة في العلاج.

وشدد القدرة، على أن كل ما يتم استخدامه بحق المدنيين العزل هو خارج نطاق القانون بما فيه الرصاص المتفجر المحرم دولياً واستخدام الغاز والرصاص الحي والمطاطي ولا يوجد أي ذريعة لاستخدام أي نوع من الأسلحة والغازات من قبل الاحتلال.

فيما تحدّث أ. سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، عن الإطار القانوني الذي يمارس به الصحفي مهنته، لافتاً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية، ونصً لذاته قوانين ك شريعة الغاب.

وسرد ماقامت به قوات الاحتلال من انتهاكات واعتداءات سجلت ووثقت ضد الطواقم الصحفية، منها الشهيد ياسر مرتجى و74 حالة إصابة تتنوع ما بين خطيرة ومتوسطة وطفيفة.

وطالب معروف، الاتحاد الدولي للصحفيين بسحب عضوية الاحتلال لأنه ينتهك حرية الرأي والتعبير، مؤكداً على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية تأتي ميدانياً لترى بعينيها ما يقوم به الاحتلال من مخالفة لكل الأعراف والمواثيق الدولية، مطالباً أيضاً بإدخال معدات السلامة المهنية للطواقم الصحفية.

 

وخلصت الندوة في ختامها إلى عدة توصيات وهي:

1- يجب أن نخضع في كل الأوقات بعلاقاتنا مع الاحتلال، لمبادئ القانون الدولي الإنساني.

2- على كافة المؤسسات الدولية أن تقف عند مسؤلياتها.

3- نوصي مؤسسات العمل الصحفي بالتعاون مع القانونيين للضغط لإقرار مواد قانونية خاصة تحمي الصحفيين.

4- توسيع دائرة اتصالنا ومخاطبتنا للعالم بكافة الوسائل واللغات.



مواضيع ذات صلة