المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله19
نابلس18
جنين20
الخليل19
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.5658
دينار اردني5.0293
يورو4.1747
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.9509
درهم اماراتي0.9709
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-04-23 13:24:50
حقوق الموظفين خط أحمر..

البطش: خدمات الأونروا مهددة بالخطر حال استمرار أزمتها

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكدت نائب رئيس اتحاد موظفي الأونروا آمال البطش، أن "الأونروا" تعاني من عجز في ميزانيتها يتجاوز300 مليون دولار، لافتةً إلى أن "الميزانية الحالية للوكالة تكفي لشهر آب/ أغسطس المقبل، وحال لم تتوفر أموال لسد العجز القائم، فإن خدمات الأونروا ستكون مهددة بالخطر".

ولفتت البطش في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إلى أن "الحملة التي أطلقها مفوض المؤسسة الأممية، لا تزال قائمة وأن هناك تبرعات من مجموعة من الدول لسد العجز الموجود"، مؤكدة في ذات السياق على أن إدارة الوكالة تسعى للاستمرار بتقديم خدماتها، محذرةً في ذات الوقت من المساس بحقوق موظفي الأونروا، معتبرةً هذه الحقوق "خطًا أحمرًا، لا يمكن التنازل عنه.

وفيما يتعلق بالإجراءات التقشفية التي اتخذتها الوكالة مؤخرًا، قالت البطش: "نرفض في الاتحاد الإجراءات التقشفية، من بينها عدم تمديد عقود مهندسي (LDC) وتجميد تثبيت المدرسين من العقود اليومية".

وفيما يتعلق بالمعلمين من أصحاب العقود اليومية في مدارس "الأونروا" والذين يبلغ عددهم 400معلم، أشارت البطش إلى أنه لم يتم التوصل إلى حل نهائي بشأن تثبيتهم، منوهةً إلى أن "الاتحاد يحاول جاهدًا البحث عن حلول بديلة لقضيتهم، من خلال الطلب من إدارة الوكالة بالاحتفاظ بحقهم في التثبيت لحين حل الأزمة المالية".

وأعربت عن أملها، بانتهاء أزمة الأونروا والإجراءات التقشفية التي اتخذتها، في ظل الحديث عن أن هذه الإجراءات هي فقط مؤقتة ومرهونة بانتهاء الأزمة.

وشددت البطش على ضرورة المحافظة على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، من أجل ضمان استمرار الخدمات اتي يتم تقديمها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس.

يذكر أنه منذ أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تقليصها 65 مليون $ من إجمالي منحتها المقدمة للوكالة، أعلنت الأخيرة عن أزمة مالية خانقة، ألقت بظلالها على الخدمات التي تقدمها للاجئين بمناطق عملها في المخيمات الفلسطينية.

ولم يقتصر التقليص الأمريكي على المساعدة المالية فقط، إذ شمل تعليق 45 مليون$ من المساعدات الغذائية التي كانت قد تعهدت بتقديمها للأونروا خلال الشهر الماضي.

وفي أعقاب التقليصات الأمريكية، حذر اتحاد الموظفين العرب في "الأونروا" من تداعيات بالغة الخطورة، قد تطال حقوق الموظفين واللاجئين سوياً، نتيجة عدم توفر التمويل اللازم والذي يشكل عبئاً كبيراً على الوكالة، التي تعاني في الأساس عجزاً مالياً في موازنتها بلغ العام الماضي 146 مليون$.



مواضيع ذات صلة