المدينة اليومالحالة
القدس30
رام الله30
نابلس30
جنين32
الخليل30
غزة30
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-05-14 23:40:50
المقاومة تراقب الميدان ويجب حماية المسيرات

أعداد الشهداء والغضب الشعبي هل يدفع المقاومة لضرب تل أبيب؟

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

الناظر للواقع على كافة المحاور،لا يجد إلا لغة واحدة و هي الصمت المطبق والتنديد على استحياء،إزاء الجرائم المروعة التي  ترتكبها حكومة الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين في قطاع غزة، و الذي قدم59 شهيداً وأكثر من2700 إصابة بجراح مختلفة،  جراء الاستهداف الإسرائيلي المركز للمشاركين في مسيرة "مليونية العودة" الكبرى التي انطلقت شرق قطاع غزة في الذكرى الـ70 للنكبة واحتجاجا على نقل السفارة الامركية إلى القدس المحتلة .

غزة التي أراد الجميع لها أن تقهر،قهرت أعدائها بصمودها و تضحياتها ولكن إلى متى ستبقي تتلقى الضربات الموجعة، فأعداد الشهداء والغضب الشعبي يدفع الجميع لمطالبة المقاومة بان تقول كلمتها، لان هذا العدو لا يفهم إلا لغة القوة .

فصائل المقاومة الفلسطينية أكدت أن  نضالات شعبنا لن تتوقف وان سعيه نحو الحرية وإصراره علي حقه في العودة وتضحياته المستمرة، فهل يدفعها أعداد الشهداء والغضب الشعبي والغارات على ضرب تل أبيب؟

وشددت الفصائل على أن المجزرة التي يرتكبها العدو الإسرائيلي ضد مسيرات العودة السلمية سيدفع ثمنها غاليا ومقاومتنا لن تصمت أمام هذا العدوان الإجرامي ، و انه لا يمكن أبداً الصمت على ما جرى من عدوان على القدس وما تمثله في ديننا وعقيدتنا.

فصائل المقاومة لن يطول صبرها

وقال خليل الحية القيادي البارز في حركة "حماس"، إن الجناح المسلح للحركة، كتائب القسام، وفصائل المقاومة، "لن يطول صبرها على الجرائم الإسرائيلية"، وآخرها قتل المتظاهرين السلميين اليوم.

وأضاف الحية، أن شعبنا أراد أن يمارس حقه في السلمية، لكن إن استمر العدو في مزيد من القتل لن يطول الصبر ما بقي العدوان وما بقي الحصار قائم على غزة".

وأردف:" إن مسيرات شعبنا السلمية أغرت العدو بمزيد من سفك الدماء، وفصائل المقاومة وكتائب القسام لن يطول صبرها".

وتعقيبا على موقف المقاومة من الأحداث قال الكاتب و المحلل السياسي شرحبيل الغريب:" إن صمت المقاومة على وحشية الاحتلال في مسيرات العودة ليس ضعفا،هي تراقب الميدان وقادرة أن تقول كلمتها.

وذكر الغريب وفق تقرير"وكالة قدس نت للأنباء"، أن  دماء غزة غسلت عار التطبيع وهي رسالة لكل الدول التي بدأت تروج أن دولة الاحتلال جزء من المنطقة يمكن التعايش معها، و أن المقاومة الشعبية مستمرة حتى تحقيق أهدافها.

وأوضح، أن الوحدة الوطنية القائمة على المقاومة والتمسك بالحقوق والثوابت هي عنوان للشراكة الوطنية ، و أن القدس خط أحمر وعاصمة لفلسطين، ونقل السفارة لن يغير من حقائق التاريخ شيئاً ، و حماس وكل القوى الوطنية الحية ستستخدم كل الطرق والوسائل لإفشال صفقة ترامب ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وفي معرض رده على سؤال حول قصف الاحتلال أهداف للمقاومة قال الغريب:" الاحتلال يعمل على جر المنطقة لمواجهة عسكرية للتغطية على جرائمه بحق المدنيين الفلسطينيين ، و العدو لا يفهم إلا لغة القوة ، استمرار مسيرات العودة بعد هذا اليوم الدامي والوحشية الإسرائيلية بحاجة لحماية حقيقية من المقاومة.

لا جولة أخرى للحرب

هذا و ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، أن حماس و"إسرائيل" لا يريدون الدخول في جولة أخرى من الحرب , ولكن عدد "الشهداء" قد يجبر حماس على الرد , فما قد يحدث هذه الليلة أمر بالغ الأهمية , والسؤال هو ما إذا كانت حماس أو أي من المنظمات الفلسطينية الأخرى سوف يقاوم إغراء إطلاق الصواريخ على المستوطنات مما قد يؤدي إلى جولة جديدة من الحرب .

وحملت حركة الجهاد الاسلامي العدو الإسرائيلي كامل المسؤولية عن جريمته ، وعن عدوانه على المظاهرات الشعبية وعلى المتظاهرين العزل، وعلى العالم كله ألا ينسى لحظة واحدة أننا نتمسك بحقنا للدفاع عن شعبنا وأرضنا .

وشددت على انها لن تتهاون في حماية القدس والدفاع عنها و أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً ،كما لا يمكن أبداً الصمت على ما جرى من عدوان على القدس وما تمثله في ديننا وعقيدتنا.

وذكرت حركة الجهاد، وفق تقرير"وكالة قدس نت للأنباء"،  أن الحق الفلسطيني أقوى وأصلب من هذا الباطل المتعالي ، وإن 70 سنة من الاحتلال لن تشطب وتزيف تاريخاً يتجاوز عمره أربعة آلاف سنة من استمرار الوجود الفلسطيني على هذه الأرض المباركة، ولن ينتهي التاريخ باعتراف الدول المنافقة بالكيان الصهيوني، فالحق سيعود لأهله وأصحاب الديار سيعودون لها والباطل سيندحر ويزول عن أرضنا.

العدو الإسرائيلي لن يفلت من العقاب

من جهتها قالت لجان المقاومة :" إن المجزرة التي يرتكبها العدو الإسرائيلي  ضد مسيرات العودة السلمية سيدفع ثمنها غاليا ومقاومتنا لن تصمت أمام هذا العدوان الإجرامي .

وأضافت لجان المقاومة بأن جرائم العدو الإسرائيلي لن تمر بدون عقاب يجعل من حياة الصهاينة في فلسطين جحيم لا يطاق وأن الرد القادم هو الاستمرار بمعركة التحرير الأرض والمقدسات والثأر من المجرمين الصهاينة على كل الجرائم الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني .

و اعتبر مؤمن عزيز عضو المكتب السياسي لحركة المجاهدين الفلسطينية في غزة أن مليونية العودة وكسر الحصار اليوم هي محطة من محطات المواجهة مع العدو الإسرائيلي سيراً على طريق التحرير .

وشدد عزيز أن العدو الإسرائيلي المجرم لن يفلت من العقاب على ما اقترفه جنوده من جرائم حرب بحق الجماهير الذين خرجوا في مسيرات سلمية مطالبين بحقهم المقدس في العودة إلى ديارهم.

وختم عزيز حديثه مؤكداً أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس جريمة واضحة تثبت الانحياز الأمريكي الكامل للكيان الصهيوني، في ظل التهافت العربي المخزي والمرفوض للتطبيع مع الكيان.

وطالب حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح على لسان الناطق باسمها د.عاطف أبو سيف المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياته في حماية أبناء شعبنا العزل وفتح تحقيق في جرائم دولة الاحتلال وقادتها بحق المتظاهرين المسالمين.

ونوهت الحركة إلي أن تمادي قوات الاحتلال في استهداف الصحفيين وطواقم المسعفين لهو إشارة واضحة علي عدم اكتراثها بكل الإدانة والشجب الدوليين الأمر الذي يتطلب بشكل عاجل ضرورة تطوير سبل معاقبة دولة الاحتلال.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة
صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله

الأكثر قراءة