المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله22
نابلس22
جنين23
الخليل23
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.5613
دينار اردني5.0229
يورو4.1523
جنيه مصري0.1988
ريال سعودي0.9496
درهم اماراتي0.9697
الصفحة الرئيسية »
2018-05-16 21:06:18
توقف أي حراك في ملف الأسرى

السنوار: لن نتردد باستخدام ما تمليه عليها الظروف

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار، إن الوضع الإقليمي والدولي والبيئة الاستراتيجية المعقدة والواقع الفلسطيني الداخلي قاد فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة إلى أسلوب المقاومة الشعبية في هذه المرحلة.

وأضاف السنوار في لقاء مباشر عبر قناة "الجزيرة"  القطرية أن "من حق شعبنا استخدام وسائل المقاومة المختلفة، وليس هناك ما يمنع من اللجوء إلى الوسائل الأخرى إن وجد شعبنا في ذلك ضرورة."

وأكد أن الظروف قد تتغير وقد نلجأ إلى المقاومة المسلحة، مشددًا على أن" المقاومة وحركة حماس لن تتردد باستخدام ما تمليه عليها الظروف."

وذكر السنوار أن "يوم 14 مايو حقق شعبنا في غزة عبره هدفًا استراتيجيًا، في وقت تزامن مع إعلان القدس عاصمة للكيان، عبر رفضهم هذ القرار من خلال هذا الحراك الضخم وسجلوا شهادة للتاريخ معمدة بالشهداء."

وأوضح أنه "من السابق لأوانه القول بأن مسيرة العودة حققت أهدافها كاملة؛ لكنها حققت جزءًا مهمًا من الأهداف، وأولها إعادة القضية الفلسطينية وحق العودة إلى الوعي العربي والعالمي."

وأضاف أن "مسيرات العودة وضعت القضية الفلسطينية على الطاولة العالمية، حيث حاول بعض المثبطين أن يروجوا أنه لا متسع للقضية الفلسطينية على جدول أعمال العالم وجعلوه سببًا للتفريط والتساوق مع الصفقات الرامية لتصفية القضية. "

وأشار السنوار أن مسيرة العودة طرحت قضية الحصار بقوة، فمنذ مطلع مارس عُقدت اجتماعات كثيرة في أنحاء عدة بالعالم عن الأزمة الإنسانية بغزة وكسر الحصار.

وحول زيارة حماس إلى مصر، نوّه السنوار بأن مصر وعدت بفتح معبر رفح والتخفيف من معاناة قطاع غزة، "مع التأكيد أن هذا الأمر ليس مشروطا بمنع جماهير شعبنا من النزول إلى السلك الزائل، وأن ما حدث يوم 14/5 جاء منافيا الإشاعات التي روجتها بعض وسائل الإعلام."

وبيّن السنوار أنه" تم التأكيد خلال زيارة وفد حماس القصيرة إلى القاهرة على أهمية العلاقات الثنائية، وأهمية الدور المصري في حمل هموم قطاع غزة، وأكد المصريون بصورة واضحة أنهم يدعمون حق شعبنا في النضال وحق العودة."

وقال السنوار إن "المصريين أكدوا حرصهم ألا تنزلق هذه المسيرات إلى مواجهة عسكرية مسلحة، وهذا أمر نتفق مع الأخوة في مصر عليه، ونحن حريصون على عدم عسكرة هذا الحراك، حيث أنه حراك سلمي وصورة من صور النضال الشعبي."

وفي سياق آخر، طالب السنوار "قيادة حركة فتح بإطلاق العنان لجماهير شعبنا في الضفة الغربية للتعبير عن نفسه من خلال المقاومة الشعبية السلمية، ضد الاحتلال والاستيطان الذي التهم أراضيهم". ودعا السنوار إلى" وقف التنسيق الأمني كاستجابة لمطلب الشعب الفلسطيني في كل مكان وأيضا قرار المجلس المركزي الفلسطيني."

كما دعا السنوار الى للاتفاق على برنامج وطني موحد يعتمد في الضفة الغربية وقطاع غزة، وقال إن "برنامجنا المشترك مع فتح يبدأ بمجلس وطني توحيدي يجمع فصائل الشعب الفلسطيني وقواه الحية وفق مخرجات بيروت 2017 واتفاق القاهرة 2005 و2011."مؤكدًا على أن "سلاح المقاومة واعي وعاقل ومتزن".

وحول موضوع الاسرى في سجون الاحتلال، قال السنوار إن "تحرير الاسرى امانة في أعناقنا ومسؤوليتنا وسنفي بوعدنا" موضحا انه" كان هناك حراك في صفقة تبادل الا ان قيادة الاحتلال تراجعت وهي غير جاهزة لعقد صفقة"، كاشفا عن توقف أي حراك في ملف الأسرى منذ أشهر.

 

 



مواضيع ذات صلة