المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس21
جنين24
الخليل22
غزة25
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6207
دينار اردني5.1068
يورو4.2061
جنيه مصري0.2027
ريال سعودي0.9657
درهم اماراتي0.9861
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-05-27 14:44:43
هو بخير ولا شيء مقلق لنا في فتح..

فتح: شائعات إسرائيل عن صحة الرئيس تهدف لإرباك المشهد

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد الناطق الإعلامي باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، أن الخوض في الجدل والشائعات بشأن صحة الرئيس محمود عباس، تساوق مع الدعاية المضادة التي تبثها دولة الاحتلال من أجل إرباك المشهد الفلسطيني، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة رجوع الصحفيين والإعلاميين للمصادر الرسمية سواءً لفتح عبر المتحدثين الرسمين وأعضاء لجنتها المركزية أو للرئاسة وذلك من مصادرها الرسمية.

وقال أبو سيف في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء": " ينبغي على الإعلام الفلسطيني وهو وطني وقدم رموزه أمثال غسان كنفاني وحتى اللحظة في سبيل تحرير فلسطين، أن" يتقوا الله في الشعب الفلسطيني"، وذلك بألا تكون المواقع الإسرائيلية وبعض المتأسرلين الطامحين في السياسة الفلسطينية مصدرهم الأساسي".

وشدد قائلاً: "نحن بذلك نساعد إسرائيل من حيث لا ندري". لافتاً إلى أن صحة الرئيس موضوع طبي، وقد أكد الأطباء أنه بخير ويمارس حياته بشكل طبيعي، بخلاف الشائعات التي تحدثت عن عدم قدرته على الحركة".

ونوه قائلاً: "بالنسبة لنا في حركة فتح لا شيء مقلق، لأن حياة الرئيس بخير والنظام السياسي معافى بعد عقد المجلس الوطني وانتخاب مجلس مركزي جديد ولجنة تنفيذية جديدة".

واستدرك قائلاً: "فتح" تدعو الآخرين "أن يفعلوا مثلنا، وأن يحترموا القوانين التي يحتكم لها النظام السياسي الفلسطيني، لافتاً إلى ممارسة فتح للديمقراطية واتخاذها القرار الصحيح بقدر ما تستطيع".

وعلى صعيدٍ موازٍ أكد الناطق باسم حركة فتح أن محاولات حركة حماس الاصطياد في الماء العكر، بتصريحاتها بشأن صحة الرئيس، أمر مرفوض، قائلاً: "الأساس في حماس إذا كان يرهقها مستقبل النظام السياسي، أن تعجل في إنهاء الانقسام، وذلك بترك البقرة المقدسة وإطلاق سراح الوحدة الوطنية". على حد قوله

وأضاف: "أن تمكن الشعب الفلسطيني من ممارسه حقه في انتخابات تشريعية ورئاسية ووطنية شاملة، وذلك عبر تمكين حكومة الوفاق الوطني من مهمتها الكبرى بالتحضير للانتخابات سابقة الذكر، بالإضافة لقيادتها الشعب الفلسطيني".

وشدد على أن النظام السياسي الفلسطيني، له مؤسساته وقوانينه الحاكمة والناظمة، وطريقته في اتخاذ القرارات وتعزيز شرعيته، الأمر الذي يحسب للرئيس عباس، بإصراره على عقد جلسات المجلس الوطني الفلسطيني، التي رفضتها حركة حماس والجهاد الإسلامي، وقاطعتها الجبهة الشعبية، وذلك لإدراكه لأهميتها رغم الصعاب.

واستدرك قائلاً: "أما حماس فتعيق انجاز الوحدة والحياة الديمقراطية من أجل تداول السلطات وتحقيقاً للشفافية والمساءلة".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبومرزوق في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه في ظل تراجع الحالة الصحية للرئيس محمود عباس تستوجب القيام بمبادرات وقرارات محسوبة حتى لا نتفاجأ جميعًا بأمر يُربك الحالة الوطنية.

وأضاف أبو مرزوق "أن ذلك من شأنه أيضا أن يعمّق الشرخ الداخلي في فتح والقاعدة الشعبية مما يؤثّر سلبًا على مجمل قضيتنا الوطنية".

وتمنى أبو مرزوق في تغريدته، الشفاء التام والعاجل للرئيس أبو مازن من الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخراً.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورشاطئبحرغزة
صورجماهيرغفيرةتشيعجثمانالشهيدمحمدأبودقة
صورهدممنزلالأسيرعلاقبهافيبلدةبرطعةجنوبغربجنين
صورالحمداللهيشاركبحفلالأعيادالوطنيةلدولشمالأوروبافيرامالله

الأكثر قراءة