المدينة اليومالحالة
القدس30
رام الله29
نابلس29
جنين32
الخليل29
غزة29
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6051
دينار اردني5.0848
يورو4.2013
جنيه مصري0.2019
ريال سعودي0.9614
درهم اماراتي0.9816
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-06-05 16:24:07
تطالب بنزع سلاح المقاومة..

إسرائيل تربط تحسين الوضع في غزة بإعادة أسراها لدى المقاومة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

تستغل حكومة الاحتلال الإسرائيلي كافة المحافل الدولية، من اجل أن تظهر نفسها بالمظهر الإنساني وأنها بمنأى عن اى انهيار للحياة في قطاع غزة، وهي الذي تحاصر القطاع منذ 12 عاما.

والأغرب من ذلك أن هناك من يدعم في هذا الاتجاه، من اجل نزع سلاح المقاومة، وربط ذلك بالانفراجة الإنسانية للقطاع المنهار أصلا من كافة مقاومات الحياة.

ولعل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو: "بأن إسرائيل تدرس "كيفية منع الانهيار الإنساني في قطاع غزة"، هو مجرد تسويق إعلامي يجافي الحقيقة بالمطلق، وما يحدث على الأرض من جرائم بشعة ترتكب كل يوم ضد مسيرات العودة الكبرى و رفع الحصار يدلل على ذلك.

تخبط إسرائيلي تجاه غزة

وقال المختص و الباحث بالشأن الإسرائيلي د.صالح النعامي في تعقيب له على حديث نتنياهو: "ما قاله نتنياهو خلال زيارته لألمانيا أمس بأنه بحث مع المستشارة إنجيلا مريكل أفكارا لمنع انهيار الأوضاع الإنسانية في القطاع يدلل على حالة التخبط التي تسود دوائر صنع القرار في تل أبيب في كل ما يتعلق بقطاع غزة.

وأوضح النعامي وفق تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، بأنه لا أحد يعرف هل جاء كلام نتنياهو ردا على عرض ألماني أم أنه كان نتاج مبادرة منه ، ولكن هذه التصريحات تتناقض مع ما يصدر عن وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، الذي يتشبث بمطلب نزع سلاح المقاومة وإعادة الأسرى كشرط للسماح بإحداث تتحول على الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاع.

مواصلا حديثه، صحيح أن نتنياهو بإمكانه دفع الأمور في الاتجاه الذي يريده...لكن حتى سلوكه حتى الآن يدلل على أنه لا يميل لتقرير سياسة واضحة تجاه القطاع.

ونوه النعامي، إلى أن الأمر الوحيد الذي قد يدفع نتنياهو للتعاطي بجدية مع رفع الحصار عن القطاع هو طابع مخاوفه تجاه الجبهة الشمالية ومخططاته تجاه إيران، سيما في ظل إعلان مرشد الثورة الإيرانية على خامنئي أنه أصدر تعليماته بالعودة لتخصيب اليورانيوم.

وأضاف، ففي حال تم تنفيذ هذا التهديد، فإن تحولا كبيرا آخر سيطرأ على البيئة الإقليمية سيجعل التفرغ لمواجهة غزة آخر ما يخدم مصلحة إسرائيل، مما قد يدفع صناع القرار في تل أبيب لاتخاذ خطوات نحو تغيير الواقع الاقتصادي والإنساني بشكل يقلص من فرص انفجار مواجهة شاملة.

خطة لتطوير المعابر

هذا و زعم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل تدرس "كيفية منع انهيار إنساني في قطاع غزة". ورغم أن الأزمة الإنسانية في قطاع غزة ناجمة عن الحصار الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي منذ 12 عاما، إلا أن ذلك لم يمنع نتنياهو من الادعاء بأن إسرائيل هي أكثر من يعمل في مواجهة هذه الأزمة.

وبعد لقائه مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بالأمس قال نتنياهو إن "إسرائيل تدرس كيفية منع انهيار إنساني في قطاع غزة"، مضيفا أن "إسرائيل هي أكثر من يعمل، وربما الوحيدة، التي تعمل في هذا الشأن"، على حد زعمه.

وقال أيضا إنه ناقش مع ميركل "خطة لتطوير المعابر" في قطاع غزة.

ويعاني قطاع غزة حاليًا من أزمات معيشية وإنسانية حادة، جراء استمرار إسرائيل بفرض حصارها عليه منذ 12 عاما.

ذكر أن قطاع غزة يعاني من ارتفاع جنوني في معدلات البطالة و ارتفاع مؤشرات الفقر، منذ الانقسام الفلسطيني وتداعياته بفرض الحصار الإسرائيلي على القطاع .

و ارتفعت نسب الفقر المدقع بين الأفراد في قطاع غزة، حيث بلغت 33.8% في العام 2017 بينما كانت في العام 2011 حوالي 21.1% وبالتالي هناك ارتفاع بحوالي 60% في نسب الفقر المدقع للأفراد في قطاع غزة , أما في الضفة الغربية، انخفضت نسب الفقر المدقع من 7.8% إلى 5.8%، أي بانخفاض نسبته 25.6%.  الارتفاع الملحوظ في معدلات الفقر والفقر المدقع في قطاع غزة يفسر ارتفاع نسب الفقر الوطني في العام 2017،وفقا للجهاز المركزي للإحصاء

وتفوق نسبة الفقر في غزة التي تضم مليوني نسمة، أربعة أضعافها في الضفة الغربية التي تضم 2.8 مليون نسمة، بينما ترتفع إلى ستة أضعاف في الفقر المدقع.

وتقول مؤسسات أممية أن القطاع، سيكون منطقة غير صالحة للسكن الآدمي بحلول 2020 بسبب عدم وفرة مياه الشرب النظيفة.

بينما قالت الأمم المتحدة العام الماضي، إن 80 % من سكان غزة، يتلقون مساعدات إنسانية عاجلة، في إشارة لسوء الأوضاع الإنسانية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمشاهدمنالتجمعالبدويالخانالاحمرالمهددبالهدمفيالقدس
صوروقفةاحتجاجيةلأهاليتلالرميدةفيالخليلعلىسياسةالحواجزالعسكرية
صورشاطئبحرغزة
صورجماهيرغفيرةتشيعجثمانالشهيدمحمدأبودقة

الأكثر قراءة