المدينة اليومالحالة
القدس30
رام الله29
نابلس29
جنين32
الخليل29
غزة29
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6051
دينار اردني5.0848
يورو4.2013
جنيه مصري0.2019
ريال سعودي0.9614
درهم اماراتي0.9816
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-06-10 12:41:31
التماس ضد طلب بإخلاء سبعين عائلة في سلوان..

الحموري: توظيف القوانين لصالح المستوطنين يهدد الوجود المقدسي

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد مدير مركز القدس للحقوق الاقتصادية والاجتماعية زياد الحموري، أن بحث المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الأحد، التماساً ضد طلب بإخلاء سبعين عائلة فلسطينية من منازلها، في سلوان جنوبي المسجد الأقصى في القدس المحتلة، يندرج في إطار توظيف القوانين لمصلحة المستوطنين والمخططات الإسرائيلية للاستيلاء على أكبر عدد ممكن من الأراضي الفلسطينية.

وقال الحموري في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "هناك خوف دائم من المحاكم الإسرائيلية، بأخذها قرارات في نهاية المطاف ضد المقدسيين، لافتاً إلى أن قرارات المحاكم لن تكون لصالحنا، الأمر الذي اعتدنا عليه خلال كل فترات الاحتلال المستمرة، بعدم إنصافها للفلسطينيين".

وشدد على أن سلوان أكثر منطقة مستهدفة من الاحتلال، لقربها من البلدة القديمة، ومن منطقة ما يسمها بـ"الحوض المقدس"، لذلك تم تكثيف الاستيطان، الأمر الذي تم ترجمته بوجود مجمعات كبيرة للمستوطنين هناك.

ولفت إلى أن بناء ما يسمى بـ"مدينة داوود، التي توصل البلدة القديمة بأنفاق تحت الأرض، يستهدف تغير مسعى لتغير معالم البلدة القديمة سواء بتدمير المقابر الإسلامية أو إنشاء القطار الخفيف حول البلدة القديمة، الأمر الذي يؤكد طمعهم بكل شبر هناك.

ونوه إلى أن حي بطن الهوي بسلوان، ليس الحى الوحيد المستهدف، وإنما هناك حي البستان المستهدف بهدم 88 منزلاً، بقرارات محاكم قد تنفذ في أي وقت، لافتاً إلى الهجمة الكبيرة على المنطقة خاصة والقدس عامة، تستهدف تنفيذ مخططات تهويدية بأسرع وقت ممكن، وذلك عن طريق تشريد سكانها خارج المدينة.

واستدرك قائلاً: "رغم أن الميزان الديمغرافي لا زال في صالح المقدسيين في سلوان، لكن هناك خطورة على المدى البعيد لتغيره في كل مناطق القدس، وليس فقط سلوان لصالح المستوطنين".

وقدم طلب إخلاء المواطنين من منازلهم منظمة "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية بمساعدة الوصي العام في مكتب وزارة القضاء الإسرائيلية، بدعوى أن منازل العائلات السبعين أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل عام 1948.

وقدم الطعن 104 فلسطينيين من سكان حي تل الهوا في سلوان ضد ما يسمى "وقف بنبنيستي" اليهودي الذي تقول صحيفة "هارتس" إنه أقيم قبل 120 عاما من قبل رؤساء الاستيطان اليهودي في القدس لصالح إسكان اليهود في المدينة.

وسبق أن استولى مستوطنون في السنوات الماضية على عشرات منازل الفلسطينيين في سلوان، عبر صفقات بيع مشبوهة، أو عبر وثائق اكتشف في عدة حالات انها مزورة، بالاستيلاء عليها بالقوة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمشاهدمنالتجمعالبدويالخانالاحمرالمهددبالهدمفيالقدس
صوروقفةاحتجاجيةلأهاليتلالرميدةفيالخليلعلىسياسةالحواجزالعسكرية
صورشاطئبحرغزة
صورجماهيرغفيرةتشيعجثمانالشهيدمحمدأبودقة

الأكثر قراءة