2018-12-10الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله10
نابلس11
جنين15
الخليل10
غزة17
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-06-12 03:43:37

اكتشاف معصرة نبيذ بيزنطية في صفورية الفلسطينية

الناصرة - وكالة قدس نت للأنباء

تواصل التنقيبات الأثرية في قرية صفورية الكشف عن موجودات تاريخية نادرة ومهمة، آخرها معصرة استخدمها البيزنطيون لعصر العنب وإنتاج النبيذ. وأعلن أمس عن اكتشاف معصرة محفورة بالصخر عمرها نحو 1500 سنة وذلك خلال حفريات أثرية عن نظام مائي من الفترة الرومانية.
ويرى باحثون أهمية للمعصرة الصخرية لأنه حتى الآن لم يعثر في البلاد بعد إلا على موقع استخدمت فيه معصرة عنب تم استخدامها استخداما ثانويا داخل مستودع مائي عتيق مغطى بأقواس حجرية بعد الانتهاء من استغلاله. وكشف عن المعصرة خلال أعمال تطوير لبناء مرفق سياحي داخل متنزه سياحي قائم يحوي على آثار من حقب تاريخية متنوعة تعود لفترة الفراعنة أيضا، وفيه لوحات فسيفسائية نادرة جدا بجمالها وجودتها أبرزها لوحة عملاقة في مركزها صورة امرأة جميلة تعرف بـ " عذراء الجليل".
ويوضح الباحث الأثري الدكتور وليد أطرش لصحيفة "القدس العربي" اللندنية أن المستودع المائي الروماني توقف عن العمل في القرن الرابع ميلادي ولاحقا تم تحويل قسم منه لمعصرة نبيذ من خلال أعمال نحت وبناء جديدة في الموقع الصخري. ويبرز في وسط المعصرة جرن أودعت فيه قطوف العنب تنتقل منه قناة محفورة بالصخر تفضي لبئر بعمق متر ونصف المتر لتخزين العصير ويمكن النزول لأرضيته من خلال درجات  حجرية محفورة. كم تم اكتشاف معصرة عنب صغيرة بجوار المعصرة المذكورة يتبع لها جرن صخري كبير لتخزين العصير، مبنية بالطريقة ذاتها.
ويشير الى أن صناعة النبيذ ازدهرت في البلاد في تلك الفترة البيزنطية بسبب الطلب عليه من قبل اليهود والمسيحيين والسامريين، وكذلك لتصديره خارجها. ويقع الموقع الأثري الجديد الخاص بعصر العنب داخل واحد من مستودعي ماء كبيرين في صفورية، وهما جزء من نظام مائي عملاق في المنطقة يشمل قناة ماء بطول بضع كيلومترات محفورة بالصخر معظمها باطني تأتي بالمياه في موسم الشتاء من منطقة جبل سيخ المحاط بالبلدات العربية داخل أراضي 48 مثل الرينة، وعين ماهل وكفركنا. ويلاحظ أن جدران القناة المائية الجوفية مصانة بطبقة من الطين الأبيض القائم فوق طبقة طينية رمادية، ويرجح أنها حفرت في مطلع القرن الميلادي الثاني حينما كانت صفورية بلدة كبيرة ومزدهرة.
يذكر أنه خلال أعمال التنقيب تم نقل شجرة خروب من موقع مجاور للمعصرة الأثرية المكتشفة، عمرها قرن وفق التقديرات. وتم نقل شجرة الخروب بالحفر العميق حتى نهاية جذورها وتحميلها بواسطة رافعة عملاقة وزرعها مجددا في واجهة الموقع الأثري بجوار أشجار زيتون عتيقة عمرها قرون وتعود ملكيتها لقرية صفورية التي هجرّت في نكبة 1948 ولم يبق منها سوى موقع أثري وعين ماء غزيرة ودير قديم وبعض المنازل التي يسيطر عليها مستوطنون ضمن مستوطنة "تسيفوري".
وتدأب سلطة حماية الطبيعة الإسرائيلية على شطب الحقبة التاريخية العربية –الإسلامية من اللافتات التي تشرح تاريخ الأمكنة في نطاقها يعرف بـ " المتنزهات الوطنية "  فيما يتم إبراز تاريخها القديم.
وتشمل المدينة الأثرية مسرحا رومانيا يتسع لآلاف المقاعد يشرف على سهل البطوف وعلى مقربة منها قلعة إسلامية  تقوم على أسس قلعة صليبية من فترة ظاهر العمر الزيداني.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراجتماعالمجلسالاستشاريلحركةفتح
صورإضاةشجرةالميلادفيبيتساحور
صورحفلاضاةشجرةالميلادفيمدينةاريحا
صورتظاهرةرافضةلقانونالضمانالاجتماعيبنابلس

الأكثر قراءة