2018-06-25الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله21
نابلس21
جنين23
الخليل21
غزة25
رفح25
العملة السعر
دولار امريكي3.605
دينار اردني5.0846
يورو4.2011
جنيه مصري0.2012
ريال سعودي0.9613
درهم اماراتي0.9816
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-06-14 16:15:31
ما حصل لا يؤسس لشراكة وطنية..

حماس: المطلوب من السلطة الاستجابة لإرادة شعبنا وعدم الاستكبار

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة حماس يحيى موسى: "إن شعبنا الفلسطيني هو الذي يعلّم السياسيين، وهو الذي يمثل مرجعاً للعمل الوطني الفلسطيني، لذلك ينبغي دائماً أن ينظر أي سياسي فلسطيني إلى العقل الجمعي الشعبي، وإلى الضمير الوطني الجمعي كذلك، وأن يستجيب لهذا الضمير".

وأضاف موسى في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، من الواضح أننا في كل المنطقة العربية نعيش مشكلة الحريات العامة، ولا يستثنى أحد من هذا الأمر، خاص أن المنطقة العربية تعيش حالة من القمع والاستبداد بشكل عام.

وأكد على أن "شعبنا في الضفة الغربية شعب عظيم بكل معنى الكلمة"، مردفاً "لبّى شعبنا في الضفة نداء الواجب الوطني تحت شعار "وطن واحد وشعب واحد وعدو واحد" رفضاً للإجراءات العقابية ضد قطاع غزة".

ولفت إلى أن "ما حدث بالأمس من تفريق للمتظاهرين السلميين كان صادماً للجميع، وأنه أمر مستنكر من قبل جميع القوى والفصائل، ويعبر عن سلوك غريب في التعامل مع مطالب مشروعة وأخلاقية وإنسانية، ولا يؤسس لا لشراكة وطنية ولا لبناء وطن".

يذكر أن الاجهزة الامنية الفلسطينية فرقت، مساء أمس الأربعاء، تظاهرة احتجاجية خرجت وسط مدينة رام الله للمطالبة برفع الاجراءات "العقابية" التي تفرضها السلطة الوطنية على قطاع غزة.

وذكرت مصادر محلية بان قوات الاجهزة الامنية نشرت عناصرها بكثافة وسط رام الله ومنعت المتظاهرين من التجمهر على دوار المنارة لتنظيم فعالية احتجاجية ضد الاجراءات "العقابية"، كما منعت وسائل الاعلام من التواجد في المكان لتغطية الفعالية.

وقال شهود عيان ان عناصر الاجهزة الامنية طلبت من المتواجدين في المكان مغادرته، قبل ان تستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم وتصادر كاميرات عدد من الطواقم الصحفية، كما قامت باعتقال العديد من الشباب من وسط التظاهرة. حسب الشهود

وشدد العبادسة على أن "المطلوب من السلطة هو أن تستجيب لإرادة الشعب، وأن لا تستكبر على هذه الإرادة، خاصة أن المطالب محددة متعلقة بالوحدة ورفع  العقوبات عن غزة، ولم يكن لها طابع في أي اتجاهات أخرى، مع التزامها بالأخلاق والعمل الوطني المشرف"، مؤكداً في ذات السياق على أن الاستجابة لإرادة الشعب هو شرف ورفعة.

وتابع أن "ما جرى يجب أن يكون دافعاً نحو التسريع في إنهاء أي أوضاع غير طبيعية، وبناء منظمة التحرير من جديد على أساس مشروع التحرير، وأن يعاد الاعتبار لبرنامج تحرير فلسطين، وأن يعاد الاعتبار للوحدة الوطنية الفلسطينية والقيم الثورية التي نشأت عليها كل القوى والفصائل، وهذا ما نتطلع إليه".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورسامريونيحجونالىجبلجرزيمفينابلسبعيدالحصاد
صورمخيماتاللاجئينفيغزة
صورهنيةيزورالمستشفىالميدانيالمغربيفيغزة
صورتظاهرةفيراماللهتطالببرفعالعقوباتعنغزة

الأكثر قراءة