المدينة اليومالحالة
القدس18
رام الله17
نابلس18
جنين21
الخليل17
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-06-23 14:35:02
كوشنر وغرينبلات جاءا للمنطقة للترويج لبضاعة فاسدة..

الديمقراطية تحذر من دعوات تؤدي لمفاوضات مباشرة مع الاحتلال

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، أن تصريحات المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، بأن الوقت قد حان لرفع الحصار عن غزة وأن حل أزماتها يأتي بالحوار، تؤشر لخطورة الحصار المفروض على القطاع على الأوضاع الحياتية والإنسانية هناك، مشدداً في ذات الوقت على ضرورة مطالبته بلغة واضحة بضرورة رفع الحصار، بالإضافة للانسحاب من جميع الأراضي المحتلة في عدوان حزيران 1967.

وقال أبو ظريفة في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "تصريحات ملادينوف تؤشر أيضاً إلى خطورة الانقسام الفلسطيني، وانعكاساته على الحالة الفلسطينية، بفعل جملة الإجراءات المتخذة من قبل السلطة الفلسطينية".

وحذر أبو ظريفة من خطورة أن يكون مفهوم الحوار الذي دعا إليه ملادينوف، سيؤدي للعودة إلى عملية تفاوض مباشرة مع إسرائيل، وذلك لأن العودة لذات الأسس القائمة، لم تفض إلى إخراج الوضع الفلسطيني من أزماته.

واستدرك قائلاً: "إن حل أزماتنا السياسية والحياتية والإنسانية، لن تتم إلا من خلال مؤتمر دولي ينعقد على أساس قرارات الشرعية الدولية، وبسقوف زمنية وبرعاية دولية، الأمر الذي سيفضي إلى مفاوضات جادة، تؤسس وتبني لسلام شامل ومتوازن في المنطقة".

وبشأن محاولات الفصل بين الحل السياسي والإنساني لأزمات القطاع، حذر أبو ظريفة من اعتبار المسألة في القطاع ذات بعد إنساني فقط، لأن الأساس ايجاد حلاً سياسياً جذرياً، ليس فقط في القطاع، وإنما في كل مناطق المحتلة عام 67، وبدونه ستبقى المآسي موجودة بوجود الاحتلال.

ولفت إلى أن غزة تعيش أزمات متواصلة نتيجة الحروب المتكررة واستمرار الحصار، منوهاً لتفاقمها في الفترة الأخيرة.

ودعا إلى ضرورة التخلص من اتفاق أوسلو الذي كبل الاقتصاد الفلسطيني، نتيجة لربطه بالاقتصاد الإسرائيلي، وتحويله الأراضي الفلسطينية لسوق استهلاكية لبضائعه، فضلاً عن تحكمه بعائدات الضرائب للسلطة الفلسطينية.

وقال ملايدينوف، خلال مؤتمر صحافي، مساء أمس، "مسؤولياتنا تحقق التمويل اللازم بالتعاون مع الحكومة الفلسطينية والحكومة المصرية وإسرائيل وباقي الأطراف لحل المشاكل في غزة".

وفيما يتعلق بتمهيد ملادينوف الطريق لصفقة القرن بترويجه لحلول انسانية في القطاع، أكد أبو ظريفة، قائلاً "هناك تقاطعات وتباينات، لكن في المحصلة النهائية، التحركات الإنسانية إذا لم تأخذ الوضع السياسي بالاعتبار فإنها مرفوضة".

وأضاف: "لا يمكن لأي فلسطيني، أن يقبل التعدي على الحقوق ومحتواها أقل من قرارات الشرعية الدولية، لذلك دعونا القيادة الفلسطينية، بالابتعاد عن استقبال الثنائي الأمريكي جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات، لأنهما جاءا يروجان لبضاعة فاسدة، عنوانها "صفقة القرن".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدالفتىمؤمنابوعيادةالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقرفح
صورمسيرةلموظفيالأونروافيغزة
صورتشييعجثمانالشهيداحمدعمرفيمخيمالشاطئغربغزة
صورتشيعجثمانالشهيدمحمدابوناجيفيشمالقطاعغزة

الأكثر قراءة