2018-08-15الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس22
جنين25
الخليل22
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6834
دينار اردني5.1952
يورو4.1784
جنيه مصري0.2059
ريال سعودي0.9822
درهم اماراتي1.0029
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-06-26 23:30:22

العربي هزم العربي

1
لعب كورة وقال حقي
فن جميل ويا ريتني
اعرفتك قبل معرفتي
ماكان هزمك الغربي
2
نواسي بعض والتاريخ يكتبنا من الدمع
لا سؤال ولا جواب ولا حال يُسعد ونحن تحت القمع
3
ازرع الخير انت ولا تسأل
فالأرض وحدها تنطق وتصرخ
تثمر بك وحدك أينما كنت
4
للأسف غائبون نحن العرب وليس لنا أي علاقة..!
بما حصل عبر التاريخ والي سيحصل في المرحلة المقبلة
كل ما يمرر يقبل علينا ونمضي عليه من دون قراءة ولا تدقيق
هكذا هو العمى للقلب والضمير ولا احد يريد ان يغير أو يفكر
لماذا كل هذا يحصل ويمرر غصب عن كرامتنا المهدورة من الحاكمين
5
الثابت في الأرض يعرف اين يكون ولا يدوخ
لكننا العرب لا نعرف كيف نكون وسنبقي لعبة الغرب
الاسم قدر وجهل مكتوب ويريدون أن يفرضوه بالقوة ونحن نائمون
لا اعتقد واجزم أننا ميتون بنظرهم وننتظر الفرج من حيث لا ندري
6
افخر العربي توحد
علي الهزائم تعود
لا تسأل عن العبيد
كلنا ديوك نبيض.!
7
هكذا هم العرب
تنزف امامهم ويسخرون
ينتظرون منك الموت ليترحموا ويكرموك
مجرد كلمات لا تعبر عن الحياة ولا الفكر ولا المكتوب
نحن من ظلمناك أيها القدر ويجب فحص الجينات لنا والحذر
8
نحن الرابحون روحك ومن يعهدك لا يخسر
وانت صديقي الورد. الورد الذي لا يذبل
بك الخير والعز والفخر والعطر لا يفارقك
وطن الوحدة والحب والحياة فارغة من دونك
9
الحقيقة المفجعة تؤرق الفكر
والوطن في مهب الريح ينتظر
10
هناك من يزرع الخير في الارض
والعكس صحيح في غياب العقل
لا تنتظروا الغير وتبكوا القهر
11
ياوطني أني أدعوك
أن تبعد شر الديوك
لن تسامح من باعوك
لا تغفرهم لا يستحقوك
12
انتظركم مهما طال غيابكم
احبكم ولا يوجد لنا غيركم
شمسكم هي ظل والقلم انتم
نوركم يسعدنا بُشرى قمركم
13
شكراً لمن أحزني
جعلني أكتب نفسي
لا أسكن حقد غيري
درسه وحده علمني
كيف احاكي وطني
14
الدهشة ماذا تعني لنا
اصبحت الغياب والتحول
ساد ولم يعد غير الصدمة
شعبنا وحده قادر علي كشف اللعبة
وأي مخطط يرمون إليه باسم الصفقة
15
العالم يحلم
ونحن نتشقلب
فوق بعض نتألم
16
الحق لا يهزم
مهما ظلم
سيثور يوماً
17
اغربي عن وجهي أيتها الشمس حقا لا أريدك
تشرقين للغرب وتتركين للعرب ظلك وخيالك
سرعان ما أغضب و أنسى ودعيني أعتذر منك
الحق نحن من نغيبه ونبقى نتوعد باشراقك
كثير منا لا يفهم المعنى ولا يريد انتظارك
18
للأسف العقل العربي كما هو
كلما اقتربت منه تندم لجهله
يفقد الادراك والمعرفة لما يحاك ضده
19
ننتظر ما لم يُنتظر للحياة والامل
فهل نحيي الوطن ونوحده من جديد
لننتصر علي المحتل ونترك الحكم
للشيطان بعد عن الحق والملاك روح
20
الكلمة تتفوق في الكثير كما يقال
ولكن الحقيقة تحتاج منا للأفعال
اكثر من الحديث والهذيان للأقوال
21
يكتبون وهم غير مقتنعون
كيف سيغيرون هذا التاريخ
ماذا يعني لهم كرت التموين
نسيوا أننا لاجئين ومشرديين
أم عجبهم القصر وهم المرفهين
22
اصعب مهمة لا تحسد عليها
عندما تخاطب العقل العربي
23
ما بين الحياء والحياة حرف
لا تدعوا النهر العذب يجف
24
من الطبيعي أن ترى المفكر متشائم
والغير طبيعي أن يبقى الجهل دائم
25
نهائي النهائي لكأس العالم
سيكون في نهاية هذا العام
فلسطين وغزة من تدفع الأثمان
26
لا يوجد اجمل من الخيال
وعندما تحضرنا الحقيقة
يهرب فينا كما الترحال
27
في حضورك أبكي وفي غيابك أغني
كيف لا والمقصود دوماً روح وطني
28
أكتب لأرتاح ولا أعلم سر إصراري علي فتح الجراح
محاولات من الهرب دوماً تكون للذكريات والغياب
كنت أعتقد بأنها ممكن أن تكون رسالة وفاء للأرواح
لكن الحقيقة لا تصل وأعلم ذلك جيداً قبل الكتابة
29
مشكلتي تكمن أني عنيد
لا أرغب بإرضاء العبيد
أصحاب المقام الفريد
من غير ضمير بهم يعيد
حقوق البشر للجميع مدد
30
عندما تشرق الشمس لا يكون خيال
وهو يحضرنا والقمر نور الليل
الجمال للارواح أبقي سر للدلال
31
يقولون ويتسائلون لماذا تكتب الحرف المبطن
كل ما لدي أقدمه وأدعكم وحدكم لتشعرون
نادر من يقرأ الروح ولا يمر مرور الكرام ليكون
لنا فخر ومحبة وسلام والاحساس وحده جنون
قد تستغربون وتمعنون وهذا مفقود من الكثيرون
32
لا تسأل ماذا تقصد ولماذا تكتب
دعونا نعبر كما نحن بصرخة شعب
33
طالما بقينا أصنام لن نغير عبد
والرسالة كما هي للانسان والوطن
من دون التغيير لن يكون المكان
لا طريق غير البوصلة والوحدة فكر
34
عندما يسكنك الحزن تشعر بأنك انسان
ترى وتبصر وعكس ما يروجون عنك
35
كلما كنت صادق سيتهمونك
بالإحباط والبؤس وهم الجهلاء
جرب أن تكتب الغزل لهم
ستراهم يرقصون لك فرح
غياب التوازن أشد من القتل
36
قررت جمع كلماتي في سلة واحدة
حتى لا تقرأوها وتؤلموني أكثر منها
37
الكاتب يبحث عن القارئ
وانا لست بكاتب ولا بشاعر
كل ما أخطه هو تعبير نابض
يفتقد الحاضر وأتركه للقادم
حق الأجيال تغيير المعادلة
ما بين المنصوب والفاعل
38
دعني أنظر لك
لأرى أين الجمال يسكن بك
أنت تقتله
وأنا أريده الحي
39
تمردي أيتها الروح
ولا تقبلي المفروض
ليس بأيدينا أي حل
ما لم نصدق للحروف
40
هناك من يترك الأثر الطيب
العكس عندما تتفاجأ بأحدهم يغدر
لا عليك منهم واستمر نحو الأفضل
سيندم بأنه لم يبقى معك لآخر العمر
طلبوا منك الكتابة وعندما كتبت لهم
تركوك وحدك تواجه نفس المصير
نادرون من يبقوا معك حتي النهاية
41
وتسأل من جديد
لماذا تشرب القهوة سادة
ببساطة سأقولها للجميع
انا من فلسطين
وطن الجراح
والمقهورين
42
مرة أخري تعود لي
فقلت لها دعي شفاهك عليها
حتي تصبح سكر صافي بزيادة
43
تنجح الفكرة في الخارج وتموت هنا في الداخل
طالما إنك عربي عليك أن تواجه الحقيقة المؤسفة
44
في ليلة اعتكفت عن القلم وقلت لن أكتب
لأراكم تكتبون.. واقرأ ما يجول بخواطركم
سعدت مع البعض وامتعضت أكثر من النشر
تسائلت من جديد ..هل كل ما يُكتب فكر
45
في العالم العربي سيدعونك للرحيل
تفكر لماذا والجواب هنا هو البسيط
لأنهم لا يرغبون أن يروك مفتخر وسعيد
تعودوا عليك من ضمن القطيع للعبيد
46
انا لا أنكر بأني العاشق الحقيقي
لكن عليك العلم والتفكير مسبق
من هي هذه الذي نعشقها وتوحدنا
عكس ما ورثوكم الجهل بها عنصرية
47
خدعتكم الأيام وتحولتم لمجرد أرقام
من لا يقرأ ليس له في قلبي أي مكان
يقتلني هذا العبث بكم لغياب الأرواح
تحضرنا ولا تفارق الكلمات لنا والقلم
48
ماذا تعرف عن العرب يا أنت
كل ما أعرفه أنهم يتغنون بالماضي
ويجهلون التاريخ المزور ويورثوه كذب
هذه حقيقتنا ونحن نغيب القراءة والصدق
49
كم خدعتنا تلك الأحلام
عندما كنا اطفال صغار
بنينا عش جميل ونسينا
أن الحياة مجرد إعصار
50
الروح والحلم لا يحتاج جواز سفر
كل ما نحتاجه هو الصدق والأمل
51
يخدعون انفسهم وهم يتمسكون بالسراب
يوهمون البعض وكأن الحال يعيد الأمجاد
من لا يقرأ المستقبل لن يعود للوراء
52
قدموا الحقيقة للناس وسرعان ما نتقدم
نخجل من روحنا ونحن نتحاسب ونتقاسم فتات
تاركين الخيرات خلف ظهرنا وننتظر الدعوات
53
من المستحيل أن نرتقي
ونحن نغرق بالسجال
ولا أحد يريد الغير
الكل يبحث عن الذات
فنخسر كل شيئ
هكذا هو العربي
لا يتغير ابدا
هنا مشكلتنا الكبرى
بطمس الحقيقة
وتغييب النور
عن عمد
وقصد وجهل
يدرس من البعض
مسماهم قادة
وغيرهم وقاحة
يحسبون علينا
كتاب واقلام
في عالم الأدب
الغائب والصدق

بقلم كرم الشبطي



مواضيع ذات صلة