المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله27
نابلس27
جنين28
الخليل26
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا
2018-07-08 04:14:05

آلاف التطبيقات الهاتفية تنتهك الخصوصية وتتجسس على المستخدمين

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

 تنتشر الآلاف وربما الملايين من التطبيقات الهاتفية في مختلف أنحاء العالم، فيما يكتشف الناس بين الحين والآخر أن بعض هذه التطبيقات ضار بالمستخدم ولا يقدم له أي خدمات جدية، في الوقت الذي تكافح كل من شركة "آبل" و"غوغل" التطبيقات الضارة، إلا أن كلاً من الشركتين لا يبدو أنهما قادرتان على ضبط التطبيقات التي يتم تحميلها عبر متاجرها.
وانتهى باحثون في شركة أمنية متخصصة إلى اكتشاف أكثر من 28 ألف تطبيق هاتفي تقوم بانتهاك قواعد الخصوصية للمستخدمين، وتدخل على معلوماتهم وبياناتهم الشخصية وتقوم بالاحتفاظ بها.
وأكد باحثون في شركة شركة "آب أوثوروتي" المتخصصة في أمن المعلومات أن أكثر التطبيقات التي تحتفظ بالمعلومات الشخصية، هي تطبيقات نظام "أندرويد" لكنهم ضبطوا الكثير من التطبيقات المتوفرة على متجر "آبل" تقوم بارتكاب المخالفات نفسها.
وشمل بحث الشركة 2.7 مليون تطبيق حسب ما ذكرت في تقريرها الذي نشرته العديد من وسائل الاعلام، وأشارت إلى أن 27 ألفاً و227 تطبيقا على "أندرويد" يحتفظ بمعلومات المستخدم الشخصية، فيما كشف التقرير 1275 تطبيقاً فقط على نظام تشغيل "آبل" يقوم بارتكاب هذه الانتهاكات، وذلك من بين قائمة التطبيقات التي تم إخضاعها للاختبار.
وسربت التطبيقات معلومات شخصية لـ2.6 مليون مستخدم، و25 مليون موقع على الخريطة.
وقال التقرير إن قراصنة المعلومات يستطيعون الحصول على المعلومات الشخصية للمستخدمين بسهولة بالغة، لأن التطبيقات التي تحتفظ بالمعلومات لا تملك نظام حماية إلكتروني معقد.
ولم تنشر الشركة قائمة بأسماء التطبيقات التي تقوم بارتكاب انتهاكات لقواعد الخصوصية، لكنها أكدت أن القائمة تضم تطبيقات في المجال المالي والرسائل النصية والسفر.
وينشغل الكثير من الباحثين وشركات الأمن التكنولوجي في دراسة التطبيقات الهاتفية التي تُعرض خصوصية الأشخاص للخطر أو تنتهك معلوماتهم الشخصية، حيث تمكنت دراسة تكنولوجية مؤخراً من رصد أكثر من 100 تطبيق هاتفي من التطبيقات واسعة الانتشار تبين أنها ليست سوى أدوات ووسائل للتجسس على مستخدمي الهواتف المحمولة، ومعظم هذه التطبيقات تتعلق بالبطاريات وتعمل من أجل خفض استهلاكها وإطالة أمد استخدامها على الهاتف، وهي في الحقيقة ليست سوى برامج تقوم بالدخول على كل المحتوى الموجود في الهاتف وتتمكن من التجسس على صاحبه.
وبموجب ما انتهت إليه دراسة حديثة فان تتبع شخص ما أو تحديد مكانه والتجسس عليه لا يحتاج إلى تشغيل الخدمات التقليدية التي يعتقد الناس أنها تحدد مكانه أو مكان الهاتف، مثل خدمات الـ"جي بي أس" أو الارتباط بشبكة "واي فاي" أو الاتصال بالانترنت اللاسلكي الذي يتيح لمزود الخدمة تحديد موقع المستخدم بسهولة.
وتقول الدراسة إنه بفضل بعض التطبيقات التجسسية يمكن معرفة مكان الشخص بالتحديد دون أن يكون متصلاً بشبكة الانترنت ودون أن تكون خاصية "جي بي أس" مفعلة على هاتفه المحمول، فضلاً عن أن التطبيقات المشار إليها تتيح للجهة التي تقوم بالتجسس الحصول على العديد من البيانات الموجودة على الهاتف.
وتمكن باحثون من جامعة الدنمارك للتكنولوجيا من ابتكار نظام الكتروني جديد يمكنه تتبع الأشخاص من خلال إشارات شبكات الـ "واي فاي" التي تلتقطها هواتفهم المحمولة، وهي إشارات ومعلومات تطلب الدخول عليها أغلب التطبيقات التي يتم تثبيتها على الهواتف المحمولة، ويوافق على ذلك مستخدمو هذه التطبيقات، بما يؤكد أن الهاتف الذكي يمكن أن يتحول بفضل شبكات الـ"واي فاي" إلى محطة للتجسس على صاحبه.
ويُتيح النظام الجديد تتبع شخص والتجسس عليه ومعرفة مكانه وتنقلاته بالضبط من خلال إشارات شبكات الانترنت المتوفرة في المكان والتي يقوم الجهاز بالتقاطها، كما يتيح أيضاً معرفة الأشخاص الذين يرافقون الشخص المستهدف بالمراقبة وذلك من خلال الذبذبات ذاتها التي تلتقطها هواتفهم المحمولة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة
صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله

الأكثر قراءة