2018-10-24الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس24
رام الله24
نابلس24
جنين26
الخليل22
غزة25
رفح24
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-07-08 13:33:05
على الجميع ان يكون على قدر المسؤولية..

المدلل: الكرة في ملعب الرئيس وتقويض سلطة حماس خطأ كبير

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل: "نحن مع أي خطوات تمهّد لطريق المصالحة، بعيداً عن أي تشنجات، الأمر الذي يحتاج إلى مد جسور الثقة بين كل الأطراف الفلسطينية، خصوصاً بين الأخوة في حركتي فتح وحماس".

وأضاف المدلل في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "طلب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "عزام الأحمد" تقويض سلطة حماس في غزة، يحمل خطاً كبيراً، لأن منظمة التحرير الفلسطينية بهيئتها الحالية لا تمثل الكل الفلسطيني، ما يعني أنه ليس هناك إجماع فلسطيني على اتخاذ إجراءات ضد أي طرف فلسطيني".

وقال "نتمنى على الأخ عزام الأحمد أن يربأ بنفسه عن التصريحات التي تزيد الوضع توتيراً".

وأضاف "ما نحتاج إليه هو أن تكون منظمة التحرير الفلسطينية ممثلة بالكل الفلسطيني، وألا تكون هناك أي خطوات انفرادية من أي طرف فلسطيني كان"، مشدداً على أن "مثل هذه التصريحات تضر بالوضع الفلسطيني الحالي، لأن المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية التي تحاك ضد القضية الفلسطينية هي أكبر من الجميع".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "عزام الأحمد"  هدد خلال مقابلة مع تلفزيون فلسطين من القاهرة مساء الخميس باتخاذ "خطوات عملية بمشاركة فصائل منظمة التحرير لتقويض سلطة حماس في القطاع"، داعيا السلطات المصرية لدعم هذا المسعى.

وقال: "نتوقع –التاريخ لم يُحدد بعد 100%- أن تتفق فصائل منظمة التحرير على خطوات عملية لتقويض سلطة الانقسام (حماس)".

واستطرد المدلل قائلاً: "الكل الفلسطيني اليوم مستهدف، وعلى الجميع أن يكون على قدر المسؤولية في مواجهة هذه المؤامرات، بعيداً عن أي تشنجات قد تصدر من هنا أو هناك"، لافتاً إلى "العقوبات المفروضة على قطاع غزة".

 وأكد على أن "الإجراءات ضد غزة لا يمكن أن تخدم  المشروع الفلسطيني، بل ستؤدي لكسر صمود الشعب الفلسطيني وإضعاف الإرادة الفلسطينية وتسهل الطريق وتعبده لتنفيذ صفقة القرن، وفصل غزة عن الكينونة الفلسطينية".

وشدد قائلاً: "إذا كان هناك مصداقية من قبل السلطة ورئيسها برفض صفقة القرن، عليهم بداية رفع الإجراءات العقابية عن أهلنا في قطاع غزة"، مردفاً "مصداقية السلطة والرئيس على المحك إذا استمرت هذه الإجراءات ضد القطاع".

وتابع "الكرة اليوم في ملعب السلطة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني محمود عباس"، موضحاً "نحن من قبل ضغطنا على حماس وقامت بحل اللجنة الإدارية".

وأشار في ذات السياق إلى أن "حل اللجنة كان هو المطلب الأساس من السلطة ومن أعضاء من اللجنة المركزية، حتى تنتهي الإجراءات العقابية، والسير قدماً في طريق الوحدة"، منوهاً إلى أن "ما حصل على الأرض هو عكس ذلك تماماً، حيث كانت النتيجة هو تشديد الحصار ومزيد من الإجراءات العقابية على القطاع".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صووقفةفيغزةتضامنامعالمناضلاللبنانيجورجعبدالله
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ13شمالغربقطاعغزة
صوروفدمناللجنةالرئاسيةالعليالمتابعةشؤونالكنائسفيفلسطينيزورالخانالأحمر
صورمستوطنونيحتشدونقبالةقريةالخانالأحمربحمايةجيشالاحتلال

الأكثر قراءة