2018-10-24الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس24
رام الله24
نابلس24
جنين26
الخليل22
غزة25
رفح24
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-07-11 13:10:24
لا يعتبر حلاً للأزمة..

البطش: نرفض حل أزمات الأونروا على حساب الموظفين

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قالت نائب رئيس اتحاد موظفي الأونروا في غزة آمال البطش: "نرفض في اتحاد الموظفين أن تحل الأزمة المالية للأونروا على حساب الموظفين".

وأضافت البطش في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "الاستغناء عن عدد من الموظفين لن يحل المشكلة التي تعاني منها الأونروا، وهي أزمة سياسية بامتياز، هدفها بالأساس هو إنهاء وجود الأونروا، وإنهاء ملف اللاجئين".

واستطردت قائلة: "تم بلاغنا من إدارة الأونروا أن ميزانية الطوارئ "صفر"، وأن العاملين على بند الطوارئ الذين يبلغ عددهم حوالي 956 موظف سيتلقون رسائل من إدارة الأونروا في نهاية هذا الشهر، المجموعة الأولى بتمديد عقودهم حتى نهاية العام ويبقون في مكان عملهم، والمجموعة الثانية سينقلون من مكان عملهم إلى مكان آخر، والمجموعة الثالثة سيداومون جزئياً، والمجموعة الرابعة سيتم الاستغناء عنهم وإنهاء عقودهم".

وشددت في ذات السياق على أن "سياسة الأونروا في التعامل مع الأزمة لا تُحل من خلال تقليص الخدمات وتقليص أعداد الموظفين"، مردفة "لدينا ضبابية في المعلومات حول وضع الأونروا، ولا نعرف أين تقف الأونروا بالضبط، وما مصير الموظفين، وما مصير الخدمات التي تقدمها الأونروا".

وتابعت "كل الأمور غير واضحة، وهناك قرارات مجحفة بحق الموظفين، وخدمات ربما تصاب جميعها، ولا أحد يعرف إلى أين ستذهب الأمور"، مشددة بالقول "نحن كاتحاد موظفي الأونروا متمسكين بالدفاع عن الموظفين وحقوقهم وكرامتهم، بالإضافة أيضاً للخدمات المقدمة للاجئين".

وأردفت "نطالب في اتحاد الموظفين الأونروا، باستمرار تقديم الخدمات وعدم الاستغناء عن أي من الموظفين، حتى نفاذ الأموال الموجودة لديها، وحينها يعلن المفوض عن أن هذه المؤسسة أفلست، الأمر الذي سيمثل في حينه عاملاً ضاغطاً على المجتمع الدولي ليقوم بإنقاذ هذه المؤسسة".

وفيما يتعلق بموعد افتتاح العام الدراسي الجديد، لفتت البطش إلى أن المفوض العام قال: أنه "سيقرر ذلك في النصف الأول من شهر أغسطس"، لافتةً إلى أنه "إذا استمر العجز في الميزانية، فإن تأجيل العام الدراسي أمر وارد"، محذرة في ذات الوقت من أن "إدارة الأونروا قد تلجأ إلى عدم إعطاء 22.000 موظف رواتبهم في الفترة التي سيؤجل فيها افتتاح العام الدراسي الجديد، إن حصل التأجيل".

وكانت كالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، أعلنت أن اقتطاعات مالية ستشمل عددا من برامجها الأساسية في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة في الأسابيع المقبلة، إذا تعذر تغطية العجز الناجم عن تجميد المساهمة المالية الأميركية.

ولم تعلن الوكالة عن حجم الاقتطاعات المالية المقررة في حال عدم إيجاد حل يغطي النقص في التمويل، إلا أنها وجهت نهاية الأسبوع رسالة إلى موظفيها تحدد البرامج التي قد تشملها الاقتطاعات.

وقال مصدر مطلع إن البرامج التي يتوقع أن تشملها الاقتطاعات تضم التوظيف والإسكان والصحة النفسية وغيرها.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صووقفةفيغزةتضامنامعالمناضلاللبنانيجورجعبدالله
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ13شمالغربقطاعغزة
صوروفدمناللجنةالرئاسيةالعليالمتابعةشؤونالكنائسفيفلسطينيزورالخانالأحمر
صورمستوطنونيحتشدونقبالةقريةالخانالأحمربحمايةجيشالاحتلال

الأكثر قراءة