المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله27
نابلس26
جنين29
الخليل26
غزة29
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6286
دينار اردني5.1179
يورو4.2562
جنيه مصري0.203
ريال سعودي0.9676
درهم اماراتي0.988
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-07-12 12:38:21
أملاك خاصة..

هل يمتلك سكان الخان الأحمر ما يدحض ادعاء الاحتلال بأنه "أملاك دولة"؟

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

 قال الخبير في شؤون الاستيطان عبد الهادي حنتش: "نمتلك أوراق رسمية تثبت خصوصية الأرض التي يقيم عليها تجمع الخان الأحمر"، نافيًا ما تدعيه سلطات الاحتلال الإسرائيلي أن تكون "أملاك دولة".

وأضاف حنتش في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "كل وثيقة من الوثائق التي نمتلكها تحمي جزءاً من الأرض، وإذا ما استخدمنا هذه الوثائق جميعها، سنجد أن كامل الأرض سيتم تغطيتها على أنها أملاك خاصة وليست أملاك دولة".

ودعا إلى "استخدام الوثائق بالطريقة الصحيحة، من أجل الوقوف أمام العدو الإسرائيلي في المحاكم لإسرائيلية، لنؤكد لهم خصوصية هذه الأرض، ونرفع عنها الظلم الذي يقع عليها حالياً من تجير وترحيل وهدم".

ولفت إلى أن "هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وكّلت محامون للقيام بهذه المهمة"، مردفاً "نثق بقدرة المحامين الموكلين على انتزاع قرار من أي محكمة إسرائيلية بخصوصية هذه الأرض ومنع الاحتلال الإسرائيلي من تهجير المواطنين الفلسطينيين".

ولفت إلى أن "تجمع الخان الأحمر، يعيق تنفيذ المخطط الاستيطاني "E1"، والذي تسعى إسرائيل من خلاله إلى خلق تواصل إقليمي بين مستعمرة "معاليه أدوميم" والقدس، باتجاه جبل المكبر، وبالتالي فصل مدينة القدس عن الضفة الغربية بالكامل".

وأشار في ذات السياق إلى نية سلطات الاحتلال إنشاء مشروع سياحي قرب البحر الميت، الأمر الذي يعني حتماً أن سلطات الاحتلال تريد ضم منطقة الخان الأحمر إلى هذه المنطقة ووصلها بالبحر الميت، فتصبح الضفة الغربية المحتلة عبارة عن جزأين شمالي وجنوبي، لا يربطها إلا شارع واحد فقط وهو الشارع رقم 40، الذي  لا يتجاوز عرضه 16م فقط.

وأكد على أن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي إذا نجح مخططها في منطقة الخان الأحمر، فهذا يعني أن القدس ستصبح محاصرة من كل الجهات، تنفيذاً لقرار "ترمب" بالاعتراف القدس عاصمة لإسرائيل".

يذكر أن إسرائيل تسعى لمحاصرة مدينة القدس المحتلة عبر سلسلة مستوطنات متصلة ببعضها، ولذلك تريد تهويد "الخان الأحمر" الذي يسكنه بدو مهجرون من الأراضي المحتلة عام 1948م، لتنفيذ مخطط استيطاني كبير يعرف بـ"E1"، لربط "معاليه أدوميم" بالمدينة المقدسة.

ويأتي هذا كله ضمن ما يعرف إسرائيليًا بمشروع "القدس الكبرى" الذي تريد (إسرائيل) إكماله بحلول عام 2020، وفقًا لما قاله باحث في شؤون القدس، ومختص في شؤون الاستيطان.

ويواجه بدو الخان الأحمر، الواقع شرق القدس المحتلة، ظروفًا قاسية بفعل تصديهم لمخطط تهجيرهم.

وحسبما أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، أمس، فإن حكومة الاحتلال تنوي خلال الأيام المقبلة هدم الخان الأحمر على الرغم من وجود أمر مؤقت من المحكمة العليا بمنع ذلك.

وأوضحت الصحيفة، أن نيابة الاحتلال تستعد للهدم خلال الأيام القريبة المقبلة وأن قوات الاحتلال جاهزة في الميدان منذ أيام للتنفيذ.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجماهيرغفيرةبقطاعغزةتشيعجثامينشهداالأمس
صوروداعشهداالقصفعليمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالشرقخانيونسجنوبقطاعغزة
صورجثمانالشهيدعبدالكريمرضوانالذيقضىبقصفاسرائيليشرقرفح

الأكثر قراءة