المدينة اليومالحالة
القدس18
رام الله17
نابلس18
جنين21
الخليل17
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-07-12 20:18:15

جمعية المواساة تُخرّج الدفعة السادسة والعشرين من طلاب المعهد

صيدا (لبنان) - وكالة قدس نت للأنباء

احتفل معهد صيدا التقني للشابات التابع لجمعية المواساة بتخريج الدفعة السادسة والعشرين من طالبات وطلاب المعهد وذلك بحضور رئيس دائرة التعليم المهني والتقني في محافظة الجنوب الأستاذ سمير محمود، رئيسة الجمعية عرب كلش وأعضاء الهيئة الإدارية، مديرة الجمعية مي حاسبيني، أعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية في المعهد، مدراء مدارس ومعاهد وأهالي الطلاب.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الجمعية ثم رحب الأستاذ محمد ناصر الدين بالحضور، ثم ألقى الطلاب نورا الهبش، زينة حمّود وكريم الشامية كلمة باسم الخريجين، تلتهم مديرة الجمعية مي حاسبيني حيث ألقت كلمة جاء فيها: نحن اليوم نقلب صفحة عمرها 26 عاماً كان خلالها معهدنا المعهد المهني الوحيد الخاص بالفتيات التابع لجمعية محلية هدفها الأول والأوحد خدمة المجتمع والمحيط، معهد صيدا التقني للشابات الذي أوليتموه مسؤولية رعاية أولادكم في أصعب مرحلة عمرية، مرحلة تكوين الذات ورسم المستقبل وتحديد مسار الحياة.

وأضافت، جمعية المواساة أقسامها متعددة، ومشاريعها عديدة أقسامنا الإنتاجية تؤمن استمرارية الجمعية لأنها تتحمل أعباء الأقسام الخدماتية وأهمها الأقسام التربوية، حيث أبدأ بحضانة المستقبل المرخصة والعضو في نقابة أصحاب دور الحضانات، تستقبل أطفالكم وتحرص على نشأتهم في أولى سنواتهم تنشئة تراعي عاداتنا، تقاليدنا، مبادئنا الدينية وكل ما يطرأ من تطور تكنولوجي ورقمي. وقد صارت أول حضانة تدخل مبكر في المنطقة. بإمكان فريق عملها اكتشاف اي صعوبة يعاني منها الطفل لمعالجتها بالتعاون مع اخصائية نطق وتحت اشراف طبيبة الحضانة لقد بادرنا الى مشروع تدريب حادقات من كليات التربية في جامعات ومهنيات صيدا لتتحول حضاناتنا الى حضانات تدخل مبكر.

كما لفتت إلى أقسام الجمعية الأخرى منها مركز الدروس الخصوصية للتقوية المدرسية الذي انطلق منذ 7 سنوات ليساعد الطلاب من مختلف المدارس والمراحل التعليمية، على اجتياز السلم التعليمي بطلاقة، ومعهد صيدا التقني للشابات، الذي بدأ مسيرته في عام 1994 واستمر برسالته التربوية رغم كل الصعوبات التي واجهها لحين توّج 5208 خريج وخريجة، هؤلاء خريجينا الذين نفتخر بهم حين نراهم منخرطين بسوق العمل في المؤسسات التربوية والتجارية.

وأكدت حاسبيني انتقال المعهد من كونه معهداً خاصاً تابعاً لجمعية المواساة ليصبح مشروعاً مشتركاً مع وزارة التربية، مديرية التعليم المهني والتقني وذلك بجهود حثيثة ومباشرة من سعادة النائب بهية الحريري حيث قدمت لها الشكر والعرفان لدعمها اللامتناهي لكل ما يخدم مدينة صيدا واهلها وخاصة جمعية المواساة.

وقالت: هنا لا بد أن اؤكد أن مهمة إدارة المعهد والاشراف عليه تبقى مع الجمعية فلا يقلقكم واقع أن المعهد أصبح مشروعا مشتركاً، لا يزال معهد صيدا التقني للشابات ولا يزال تحت إشراف وإدارة جمعية المواساة. والخبر الأهم بالنسبة لكم أن أقساط المعهد أصبحت رسمية. فنعدكم أن نوعية التعليم والتربية التي عهدتموها منا ستبقى بإذن الله ولن تتأثر. مع التأكيد أنا لنا كإدارة كامل حرية التصرف في قبول الطلاب الذين نرغب بقبولهم ومتابعتهم كما كنا وسنستمر.

وحول قسم التأهيل المهني الخاص قالت: حين تقسوا الحياة عليك أن تكون أقوى منها، وتحول الضعف إلى ثقة، نسعى الى تحقيق هذا الشعار مع أبنائنا من ذوي الاحتياجات الإضافية والصعوبات التعلمية، ولمواجهة صعوبات الحياة وبهدف الحصول على فرص عمل تؤمن للأبناء العيش الكريم. خصصنا برامج تأهيليه دامجه بعد التدريب في مشاغل محمية مجهزة.

ولفتت إلى أن المشاريع التي تنفذها الجمعية كثيرة، حيث ينفذها فريق عمل مدرب وذلك بالشراكة مع جهات دولية ومحلية وجميعها لخدمة الفئات المهمشة والمعرضة للضغوطات فمن منظمات الأمم المتحدة إلى جمعيات أمريكية فرنسية إيطالية دنماركية وأوروبية بالإجمال تُمكّن من دعم وخدمة آلاف العائلات.

وختمت حاسبيني: كنا ولا نزال رافعين راية التعليم عالياً ومؤمنين بعد الله عز وجل بالقول المأثور بأن تعليم الصيد يشبع المرء كل عمره وإعطائه سمكة يشبعه يوما واحدا، فنحن نعلّم الصيد ولا نعطي سمكاً ونضئ شمعة ولا نلعن الظلام، شاكرة أسرة المعهد والموظفين في الجمعية لتفانيهم في عملهم.

ثم ألقت أمين سر جمعية المواساة رولا الشماع الأنصاري كلمة قالت فيها: إن جمعية المواساة تنمو وتكبر وتتوسع بخدماتها الاجتماعية بفضل ثقتكم وبفضل ثقة الذين آمنوا بأنها ورغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد تملك العزيمة والإرادة والقوة ما يؤهلها للعمل الدؤوب والمثابرة على النجاح الذي هو شعارها، نجاحها الدائم الذي تستمده من ثقة ومساندة أصحاب الأيادي البيضاء والخيرين.

وعرضت الشماع اقسام الجمعية التي تضم مركز الدكتور نزيه البزري للرعاية الصحية الأولية، مطبخ المواساة الإنتاجي، معمل صيدون للخياطة، ولفتت إلى أنه من المشاريع المستقبلية للجمعية مبنى يحمل اسم مركز أحمد وجميلة البزري الاجتماعي الذي سيتم تدشينه قبل انتهاء العام 2018 بإذن الله كهبة من آل البزري حيث سيكون مركزاً للنشاطات والمناسبات وورش العمل والمؤتمرات لكافة المؤسسات والأفراد بالإضافة إلى مطعم في الطابق العلوي. وهنا لا بد من التوجه بالشكر والامتنان لآل البزري الكرام.

وختمت كلمتها بتوجيه الشكر إلى رئيسة ومديرة الجمعية وأسرة المعهد والموظفين والعاملين في أقسام الجمعية كافة الذين يتميزون بالمهنية على أعلى مستوى إن كان بالانتماء أو بالوفاء أو بالإخلاص أو بالغيرة على هذه المؤسسة.

وفي الختام تم توزيع الشهادات على الخريجين، وجوائز تقديرية للمتفوقين، كما تم تقديم منح تعليمية جامعية من الجامعة اللبنانية الدولية LIU لأربع طالبات، ومن الجامعة الأميركيّة للعلوم والتكنولوجيا AUST لثلاث طالبات، كما قدّم الدكتور وليد قصب باسم "مؤسسة مستشفى قصب" مساعدة مالية لاثني عشر طالب وطالبة من المتعسرين مادياً، وقدمت رولا الشماع الأنصاري منحة تعليمية عن روح المرحوم محمد علي الشماع.

وقد تم خلال الاحتفال عرض أفلام وثائقية حول المشاريع التي تم تنفيذها في الجمعية، وحول قسم التأهيل المهني الخاص، وحول نشاطات طلاب المعهد خلال العام الدراسي.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدالفتىمؤمنابوعيادةالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقرفح
صورمسيرةلموظفيالأونروافيغزة
صورتشييعجثمانالشهيداحمدعمرفيمخيمالشاطئغربغزة
صورتشيعجثمانالشهيدمحمدابوناجيفيشمالقطاعغزة

الأكثر قراءة