2018-12-12الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس11
جنين13
الخليل8
غزة13
رفح12
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-07-19 05:26:17

في يوم مانديلا.. الجزائر قبلة للشباب الإفريقي

ستكون الجزائر وعلى مدار الأيام العشرة القادمة قبلة للشباب الأفارقة القادمين من أكثر من 20 بلدا إفريقيا للمشاركة في الألعاب القارية للشباب في طبعتها الثالثة و التي تحتضنها الجزائر بين 18 و28 جويلية 2018 ومن جميل الصدف أن يتزامن هذا الموعد الرياضي مع إحياء اليوم العالمي لنيلسون مانديلا ، هذا الزعيم الإفريقي الذي مرّ هو الآخر من الجزائر وهو يافعا شأن الكثيرين من أمثاله من شباب القارة السمراء الذين تشبعوا بهذه الأرض بأبجديات الحرية والانعتاق، فالجزائر التي تستقبل خيرة شباب القارة الإفريقية من جيل الاستقلال كانت بالأمس القريب قبلة للشباب الإفريقي المكافح على حد تعبير أحد رموز النضال القاري آمليكار كابرال.

كان انتماؤنا الإفريقي وسيبقى مصدر اعتزاز و افتخار لكل الجزائريين الذين يحملون هموم هذه القارة في قلوبهم و لم يدخروا جهدا لنجدتها و مساعدتها كلما كانت الحاجة، فالجزائر و - لا فخر- كان لها دور كبير في الإطاحة بنظام الابترتايد العنصري في جنوب إفريقيا لهذا كانت أول زيارة لـ نيلسون مانديلا إلى بلادنا سنة 1989 بعد خروجه مباشرة من سجون ذلك النظام العنصري البائد بمثابة رسالة شكر وعرفان من الـ"ماديبا" لها نظير ما قدمته من أجل القضاء ليس على الابرتايد فقط ولكن على مساهمتها في تحرير كل القارة الإفريقية ووتقويض الفلسفة الاستعمارية وهي معركة لن تتوقف حتى تصفية آخر بؤرة استعمارية في إفريقيا و هي الصحراء الغربية.

جهود الجزائر من أجل القارة الإفريقية لا يقدرّها إلا العظماء من طينة مانديلا و هاهي تضرب اليوم موعدا للشباب الإفريقي لاكتشاف البلد الذي ألهم أحد ايقونات القارة السمراء و هو نيلسون مانديلا الذي سحرته الجزائر يافعا ورحل عن هذا العالم ولم ينس صنيعها.

ستبوء كل المحاولات الخبيثة التي تهدف إلى ضرب علاقة الجزائر بالقارة السمراء ومنها ملف المهاجرين القادمين من إفريقيا جنوب الصحراء وستكون هذه الألعاب الإفريقية محكا حقيقيا للشباب الأفارقة لاكتشاف زيف وكذب الافتراءات بخصوص تعامل الشعب الجزائري مع هؤلاء و الألعاب ستكون فرصة للاطلاع على الحقيقة بأنفسهم وسيكونون السفراء الذين تقع عليهم أمانة نقلها إلى بلدانهم بكل أمانة اقتداءا بقدوة الشباب الإفريقي الـ"ماديبا" نيلسون مانديلا الذي يستحق أن تتوج هذه الألعاب بتكريم يليق بمقامه.


أمين بلعمري



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالجبهةالشعبيةتنظمفعالياتفيغزةاحتفالابالذكرىالـ51لانطلاقتها
صورتشييعجثمانالشهيدعمرالعواودةلمثواهالأخيرفيبلدةاذنابالخليل
صورصحافيونيعتصمونفيغزةتضامنامعوكالةوفاعقباقتحامهاوالاعتداعلىموظفيهامنجيشالاحتلال
صورمواطنونيرعونالاغنامفيسهولمرجابنعامر

الأكثر قراءة