2018-10-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله24
نابلس23
جنين26
الخليل23
غزة26
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-07-20 16:06:31

جمعة "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

بدأت الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة، عصر اليوم،  بالتوافد الى مناطق السياج الحدودي للمشاركة بفعاليات الجمعة السابعة عشر لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، والتي اطلق عليها اسم "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين ".

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار، للمشاركة الواسعة في تلك الفعاليات التي ستنطلق بعد عصر اليوم الجمعة عبر التوجه إلى "مخيمات العودة الخمس" المقامة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وقالت إن هذه الفعالية تأتي لـ "التأكيد للعالم أن حقوقنا غير قابلة للتصرف أو التفريط، وأننا سنواصل مواجهة كل الإجراءات والقرارات التي تهدف للنيل من قضية اللاجئين بهدف شطبها وتذويبها".

وأضافت أن استمرار هذا "الصمود الأسطوري الفلسطيني"، يعد "دلالة على الإيمان العميق بعدالة القضية والتمسك بالحقوق والثوابت"، لافتا إلى أن الاحتلال يستغل "صمت العالم" ويرتكب عمليات القتل والجرائم، في غزة والضفة والخان الأحمر.

ودعت المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة الحقوقية والقانونية إلى "الوقوف بشكل جدي أمامها للجم قادة العدو وجنوده من ارتكاب المزيد من الجرائم وتقديمهم للمحاكم الدولية".

وأطلقت اسم "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين يا وكالة الغوث" على الفعالية، في ظل ما يتردد عن قرب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" إجراء تقليصات كبيرة على الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين، بسبب العجز المالي الكبير الذي تمر به هذه المنظمة، وسيطال وقف الكثير من موظفي المنظمة الدولية عن العمل.

إلى ذلك أشادت الهيئة بفصائل المقاومة، التي أكدت أنها "الدرع الحامي لجماهير شعبنا في التصدي للعدوان الاسرائيلي"، مشيرة الى أنها رفضت "فرض قواعد اشتباك تستهدف نضال شعبنا في مسيرات العودة وأدواتها وإبداعاتها السلمية".

وهذه هي أول فعالية تنطلق صوب الحدود الشرقية لقطاع غزة، بعد أحداث التصعيد العسكري الأخيرة بين القطاع والاحتلال الإسرائيلي، التي كادت أن تصل لـ "حرب رابعة" بعد وقوع مواجهات عسكرية وقصف متبادل بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال، ما أسفر عن استشهاد واصابة عدد من الفلسطينيين، في أعنف موجة قتال تندلع منذ انتهاء الحرب الأخيرة ضد غزة صيف عام 2014.

وتأتي هذه الفعالية، رغم استمرار أجواء التوتر على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، حيث يهدد جيش الاحتلال بشن عملية عسكرية، حال استمرت عمليات إطلاق "الطائرات والبالونات الحارقة"، من غزة على مناطقها الحدودية، التي تسببت في أحداث حرائق في الأحراش والمزارع.

يشار إلى أن سكان غزة انخرطوا في فعاليات "مسيرة العودة" التي انطلقت في30 مارس/ آذار الماضي، ومنذ ذلك الحين يحيون كل يوم جمعة فعاليات شعبية قرب السياج الحدودي، إضافة إلى فعاليات أخرى تقام داخل "مخيمات العودة الخمس" على حدود القطاع، ومنها ندوات سياسية وثقافية إضافة إلى عروض فنية وطنية.

وفي السياق أعلنت وزارة الصحة في غزة، آخر احصائية لها أظهرت عدد الشهداء والجرحى الذين سقطوا منذ انطلاق فعاليات "مسيرة العودة"، بلغ 142 مواطناً بينهم 18 طفلا وقاصرا.

ولا يشمل هذا العدد ثمانية شهداء سقطوا قرب الحدود، وخطف جنود الاحتلال جثثهم، حيث يتواجدون حاليا في ثلاجات الموتى.
وحسب الإحصائية التي أعدتها وزارة الصحة، فإنه سقط منذ بداية الأحداث نحو من 16500 جريح برصاص الاحتلال، من بينهم 7901 تم علاجهم ميدانيا و8695 تم علاجهم في المستشفيات، من بينهم 3126 طفلا وقاصرا، و1362 سيدة.

وأوضحت أن درجة الخطورة في مجمل الإصابات بلغ 391 حالة خطيرة، و3992 متوسطة، و12113 طفيفة، لافتا إلى أن هناك 613 أصيبوا في منطقة الرأس والرقبة، و362 بالصدر والظهر، و392 بالبطن والحوض، و1239 في الأطراف العلوية، و5383 في الأطراف السفلية، و1087 أصيبوا في أماكن متعددة، وأن هناك 68 مصابا تعرضوا لحالات بتر.

وقالت الوزارة إن قوات الاحتلال استهدفت بشكل مباشر الطواقم الطبية مما أدى إلى استشهاد اثنين من المسعفين، هما موسى أبو حسين ورزان النجار، وإلى إصابة 325 بين المسعفين بالرصاص الحي والاختناق بالغاز، وتضرر 58 سيارة إسعاف بشكل جزئي.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ13شمالغربقطاعغزة
صوروفدمناللجنةالرئاسيةالعليالمتابعةشؤونالكنائسفيفلسطينيزورالخانالأحمر
صورمستوطنونيحتشدونقبالةقريةالخانالأحمربحمايةجيشالاحتلال
صورأبومازنأثنالقاسلطانعمانقابوسبنسعيدفيقصرالبركةفيمسقط

الأكثر قراءة