2018-08-14الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله26
نابلس26
جنين29
الخليل26
غزة28
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6856
دينار اردني5.1983
يورو4.1931
جنيه مصري0.2059
ريال سعودي0.9827
درهم اماراتي1.0034
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-07-21 18:34:34

تظاهرة في رام الله للمطالبة برفع "العقوبات" عن قطاع غزة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

تظاهر العشرات من الفلسطينيين في مدينة رام الله، مساء السبت، للمطالبة برفع "العقوبات" التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

وحمل المشاركون في التظاهرة التي تعد الرابعة التي تخرج في رام الله للمطالبة برفع "العقوبات" لافتات منددة باستمرار الحصار على غزة، بالقصف الإسرائيلي على القطاع ومن ضمن الشعارات التي "لن نترك غزة وحدها، غزة توحدنا، لا للعقوبات على غزة، نعم لرفع العقوبات واستمرار الجهود لإنهاء الانقسام".

ومنعت الأجهزة الامنية الفلسطينية التظاهرة من الوصول إلى مقر منظمة التحرير الفلسطنية في رام الله حيث كان مخطط مسبقا، فيما دعا حراك "ارفعوا العقوبات"إلى المشاركة في تظاهرة جديدة يوم الأربعاء المقبل ستتجه إلى مقر منظمة التحرير برام الله.

وأكد محمود العكر أحد المشاركين في التظاهرة بأن "منع أجهزة الأمن لم يحجب رسالة المتظاهرين" مشيرا إلى وجود إرادة شعبية وإجماعا وطنيا في الضفة على رفع "العقوبات" عن قطاع غزة.

واعتبر أن "الضغوطات التي تمارس على قطاع غزة تعد تساوقا مع خطة ترامب بفصل القطاع وتصفية القضية الفلسطينية وأن العقوبات تخدم أهداف الخطة الأمريكية."

ودعا إلى "بذل كل الجهود والعمل الجدي نحو رفع العقوبات وإنهاء الانقسام بأي ثمن" معتبرا ذلك سفينة النجاة لإفشال صفقة القرن والخروج من حالة الضياع الراهنة.

وأضاف بأنه "يتوجب على رأس السلطة والحكومة المبادرة لرأب الصدع مع قطاع غزة بوقف العقوبات المفروضة منذ نيسان/أبريل 2017م، والتي وصفت من قبلهم منذ أشهر بأنها ناجمة عن خلل فني سيتم إصلاحه في الغد"، موضحا "بأن الغد لم يأت إلى الآن".

وقال حراك "ارفعوا العقوبات" الذي دعا للتظاهرة اليوم في بيان له"لقد طالت الإجراءات العقابية الظالمة، والتي تفرضها السلطة الفلسطينية على غزة، حقوق الموظفين والأسرى والشهداء وعوائلهم وقطاعات المالية والصحة والطاقة والمستلزمات التشغيلية، في ظل تجاهل رسمي للآلاف التي خرجت في الوطن والشتات، مطالبةً الرئيس محمود عباس بإلغاء الإجراءات العقابية بشكل فوري وشامل."

وأضاف الحراك "أن الشعب الفلسطيني لن يصمت على عقاب غزة التي لا تزال تسطر الملاحم البطولية والكرامة وسيدعم غزة ومسيراتها، كما سيدعم الخان الأحمر، فالنضال واحد."

وأكد استمرار التظاهرات الاحتجاجية لمطالبة الرئيس محمود عباس، وحكومته برفع "العقوبات" التي تفرضها السلطة  على قطاع غزة منذ عام 2017.

يشار إلى أن حراك "ارفعوا العقوبات" هو حراك شعبي مستقل، يطالب بإسقاط جميع "العقوبات" المفروضة على قطاع غزة بشكل كامل وفوري.

ويشهد قطاع غزة أوضاع اقتصادية وإنسانية صعبة بسبب استمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع، والإجراءات الأخيرة التي فرضتها السلطة على القطاع بعد تعثر المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

 



مواضيع ذات صلة