2018-08-14الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله26
نابلس26
جنين29
الخليل26
غزة28
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6856
دينار اردني5.1983
يورو4.1931
جنيه مصري0.2059
ريال سعودي0.9827
درهم اماراتي1.0034
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-07-21 22:32:42

الجيش الإسرائيلي يعلن اسم الجندي القتيل على حدود غزة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن الجيش الإسرائيلي عن اسم الجندي الذي قتل امس الجمعة، برصاصة من قنّاص فلسطيني على الحدود الجنوبية مع قطاع غزة.

والجندي هو أفيف لافي (21 عاما) من مدينة بيتاح تكفا شرق تل أبيب، وهو يعمل في كتيبة "كسيوفيم" التابع للواء غفعاتي. ومن المقرر أن يدفن الجندي في المقبرة العسكرية في ضاحية "سغولا" القريبة من مدينته، ظهر الأحد.
وما زال الجيش الإسرائيلي يحقق في ملابسات الحادث. وقالت تقارير عبرية إن الجيش سيفحص الدرع الذي ارتداه الجندي، وكيف أنه لم يصد رصاصة القنّاص الفلسطيني، التي اخترقت جسده.

ويرجّح الجيش أن القنّاص، الذي ينتمي على ما يبدو لحركة حماس، أطلق الرصاصة من تلقاء نفسه.حسب التقارير

ويستند الجيش في هذا الترجيح، على أن قادة حماس كانوا يتواجدون في نفس اللحظة بمسيرات العودة على الحدود، وعلى أن حماس لم تصدر تعليمات لمقاتليها لإخلاء مواقعهم القريبة على الحدود.

وكان الجيش الإسرائيلي قد رد في تلك اللحظة على مقتل الجندي، فقصف مواقع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ما أدى إلى استشهاد 3 من عناصرها، وتدمير مقرات للكتائب بقطاع غزة، فيما استشهد شاب رابع واصيب اكثر من 200 برصاص اطلقه الجيش الإسرائيلي تجاه المشاركين بفعاليات مسيرات العودة على حدود القطاع.

وأرسل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، "تعازيه لوالدي وأشقاء الجندي، وكتب نتنياهو في صفحته على "فيسبوك"، أن "أفيف حارب الإرهاب من قطاع غزة، سويا مع رفاقه بحزم وبسالة، مع الأسف، فإن هذه الحرب تكلّفنا أحيانا ثمنا باهظا. قلبونا مع العائلة. لتبقى ذكراه عطرة في قلوبنا دائما".
وكتب وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جاء فيها "يوم الجمعة فقدنا جندي الجيش أفيف ليفي من بيتاح تكفا. ليفي سقط وهو يدافع عن الشعب، الأرض وسكان البلدات الإسرائيلية القريبة من الحدود مع قطاع غزة. قلبي مع عائلته في هذا المساء. لتبقى ذكراه عطرة".

وقال مسؤول سياسي إسرائيلي، السبت، إن حركة حماس تلقت ضربة قاسية ردا على مقتل الجندي، جعلتها تطلب وقف إطلاق النار عبر مصر.حسب قوله

وأضاف المسؤول الإسرائيلي، أن "حماس التزمت في اتفاق وقف إطلاق النار، بوقف ما أسماه "إرهاب الحرائق والإرهاب على الحدود"، مشيرا إلى أن مصر تكفل ذلك لإسرائيل."

وأوضح المسؤول أن الأعمال على الأرض هي التي ستحدد الوجهة، وليس تعهّد حماس باتفاق وقف إطلاق النار، مهددا بأن "حماس ستدفع ثمنا باهظا أكثر، إن انتهكت وقف إطلاق النار".كما قال

وفي قطاع غزة، كشف الناطق بلسان حركة حماس حازم قاسم، أن حركته وافقت على العودة للوضع الأمني ما قبل التصعيد الحالي، بعد تدخّل مصر والأمم المتحدة.

واعتبر قاسم أن التهدئة الحقيقية تعني "وقف كامل للعدوانية الإسرائيلية، ورفع الحصار عن قطاع غزة"، مشيرا إلى أن "المقاومة تعلم كيف ترد، إذا عادت إسرائيل لنهج العدوانية".



مواضيع ذات صلة