2018-10-23الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله24
نابلس23
جنين26
الخليل23
غزة26
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-08-07 13:49:04
التزامنا بقدر التزام العدو..

المدلل: لا مفر من المصالحة والمقاومة حق للشعب الفلسطيني

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل: إن "الحديث الإعلامي الذي يدور حول اتفاق تهدئة يجري التحضير له حاليًّا مع العدو الصهيوني، لا وجود له على أرض الواقع"، لافتاً إلى أنه "لا يمكن إعطاء الاحتلال الإسرائيلي تهدئة مجانية، وأنه لا يمكن أن تقف المقاومة متفرجة عندما يعربد الاحتلال ويسفك الدم الفلسطيني".

وشدد المدلل في ذات السياق في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، على أن "المقاومة هي حق للشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان المتكرر للاحتلال ضده"، مؤكداً على جهوزية المقاومة للرد على أي عدوان، وأنها قادرة على تغيير قواعد الاشتباك إذا أراد العدو ذلك.

وأضاف: أن "أي حديث عن التهدئة المقصود به التهدئة حسب اتفاق 2014 الذي لا يزال قائمًا، والذي كان بحضور الإخوة المصريين"، مردفاً "التزامنا هو بقدر التزام العدو الصهيوني بها".

وفيما يتعلق بالمصالحة الوطنية الفلسطينية وإمكانية الوصول لها في هذه المرحلة، قال المدلل: "يجب أن تكون المصالحة مبنية على شراكة وطنية ولا تنتقص من حقوق الآخر، ويجب وضع استراتيجية وطنية موحدة للخروج من هذا المأزق الكبير الذي يعيشه الجميع بفعل الانقسام"، مشيداً بالجهد المصري الحثيث في هذا الملف.

وأكد في ذات الوقت على أن "الجدية في إتمام المصالحة تبدأ بإنهاء الإجراءات العقابية عن قطاع غزة"، داعياً السلطة الفلسطينية لإنهاء هذه الإجراءات على الشعب الفلسطيني، والتعجيل بالمصالحة الوطنية، مردفاً "لا مفر من المصالحة إلا للمصالحة".

وبخصوص مسيرة العودة الكبرى، شدد المدلل على استمراريتها وأنه لن تكون هناك أي مقايضة عليها، منوهاً إلى وجود محاولات حثيثة لوقفها، مستدركاً بأن "الشعب الفلسطيني مصر على الاستمرار فيها حتى تحقيق كامل أهدافها".

وأكد في ذات السياق على أن "الشعب الفلسطيني أوعى من كل ما يُطرح من أوهام يحاول البعض تسويقها بأن هناك هدايا سيتم تقديمها له، مقابل وقف مسيرة العودة وإجهاضها".

وبشأن وفد الجهاد الإسلامي المتواجد في العاصمة الروسية موسكو بدعوة رسمية من الجانب الروسي، قال المدلل : إن "الوفد سيلتقي عدداً من المسؤولين الروس لبحث الوضع الفلسطيني، وسيعمل على إظهار الحقائق المتعلقة بالانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، والحصار المفروض على القطاع".

 ولفت إلى أنه "سيتم التطرق كذلك إلى ما تسمى بـ"صفقة القرن"، مردفاً "سيعرض الوفد أمام المسؤولين الروس ما يجري من مؤامرات تستهدف تصفية القضية الفلسطينية".

يذكر أن حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية أعلنت وصول وفد تابع لها للعاصمة الروسية موسكو يترأسه نائب الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة، بدعوة رسمية من الجانب الروسي.

وأوضحت الحركة في بيان أن الوفد يضم إلى جانب النخالة، عضوي المكتب السياسي للحركة محمد الهندي، وأنور أبو طه.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ13شمالغربقطاعغزة
صوروفدمناللجنةالرئاسيةالعليالمتابعةشؤونالكنائسفيفلسطينيزورالخانالأحمر
صورمستوطنونيحتشدونقبالةقريةالخانالأحمربحمايةجيشالاحتلال
صورأبومازنأثنالقاسلطانعمانقابوسبنسعيدفيقصرالبركةفيمسقط

الأكثر قراءة