المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس21
جنين24
الخليل22
غزة25
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-08-07 19:23:35
الاحتلال غير معني بمواجهة شاملة

مختص:يجب عدم استخلاص نتائج متسرعة للقصف الإسرائيلي

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

دعا الكاتب و الباحث بالشؤون الإسرائيلية  د.صالح النعامي، إلى التروي وعدم القفز لاستخلاص استنتاجات متسرعة بشأن القصف الإسرائيلي الذي أفضى إلى استشهاد اثنين من مقاتلي كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" شمال قطاع غزة صباح اليوم.

وقال النعامي وفق ما نقلته " وكالة قدس نت للأنباء"، عنه إن "قيادة المقاومة وحدها، التي تعرف الوقائع وتعرف بالضبط، خلفية هذه الحدث الجلل، وبإمكانها أن تحدد موقفا من رواية الاحتلال. "

هذا و أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، استشهاد اثنين من مقاتليها، وهم أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي من مخيم جباليا شمال قطاع غزة إثر قصف إسرائيلي استهدف موقع للمقاومة في بلدة بيت لاهيا .

بدوره زعم جيش الاحتلال أن القصف جاء رداً على إطلاق النار باتجاه دورية إسرائيلية على حدود شمال قطاع، فيما نفت كتائب القسام، تعرض جيش الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق نار، قبيل حادث استشهاد اثنين من مقاتليها صباح اليوم.

وقالت الكتائب في بيان توضيحي، إن "مناورة تدريبية انطلقت صباح اليوم، في موقع "عسقلان"، شمال القطاع، بحضور عدد كبير من الأهالي وقيادة حركة حماس، وتخللها عدة انفجارات.

وأضافت أن "الشهيدين عبد الحافظ السيلاوي وأحمد مرجان"، كانا "يعتليان برج إنزال وبحوزتهما قطعتي سلاح من نوع دراجنوف، ويطلقان النار باتجاه عددٍ من الشواخص داخل الموقع كجزءٍ من سيناريو المشروع التدريبي".

وأكملت الكتائب: " في تمام الساعة 10: 40 صباحاً قام العدو باستهداف برج الإنزال بقذيفةٍ مدفعيةٍ، مما أدى إلى ارتقاء مجاهدينا".

وأضافت :" إننا إذ نعلن عن هذه التفاصيل التي تبين كذب رواية العدو وما نشره من صور حاول من خلالها تبرير جريمته، ننظر بخطورةٍ بالغةٍ إلى هذا الحدث الإجرامي ونحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عنه".

وقال النعامي :" إن كان جيش الاحتلال قد استخدم المدفعية في عملية القصف، فانه من الصعب تخيل أن هذه كانت محاولة لنقل رسالة لقيادة المقاومة، على اعتبار أن القصف المدفعي غير دقيق، ولا يضمن استهدفا انتقائيا".

مواصلا حديثه، "فإن كانت هناك قيادات سياسية من المقاومة تواجدت في المكان، فانه يصعب تصور أن تخاطر إسرائيل بعملية القصف، وباستخدام القصف المدفعي، مع علمها بوجودهم، على اعتبار أنها تفترض أن المس بالمستويات القيادية الكبيرة يمكن أن يفضي إلى ردود كبيرة قد تؤدي إلى مواجهة شاملة."

وأضاف، "مع الإدراك أن كل المؤشرات تدلل على إن إسرائيل غير معنية بمثل هذه المواجهة حاليا على الأقل."

هذا وقال فوزي برهوم، الناطق باسم "حماس" إن حركته تنظر بخطورة بالغة إلى تعمد استهداف الاحتلال الإسرائيلي موقعًا لكتائب القسام شمال قطاع غزة، والذي أدى إلى استشهاد "المجاهدَين" أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي.

وحمل برهوم الاحتلال مسؤولية هذا العدوان قائلا:" إن الحركة إذ تنعى هؤلاء الشهداء الأبطال لتحمل الاحتلال الإسرائيلي تبعات كل هذا التصعيد.

وذكر، أن "المقاومة لا يمكن أن تسلم للاحتلال بفرض سياسة قصف المواقع واستهداف المقاومين دون أن يدفع الثمن، وأنها قادرة على قض مضاجعه وجعله لا يعرف الهدوء."

بدورها قالت حركة الجهاد الإسلامي، في تصريح لها : " نحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان الغادر".

وأكدت الحركة على "حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه والرد على تلك الجريمة التي ارتكبها الاحتلال".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالمخيماتفيقطاعغزة
صورموئمرصحفيلرئيسهيئةمقاومةالجداروالاستيطانوليدعسافبالخانالأحمر
صورالحمداللهأثنامشاركتهبالفعاليةالمركزيةلقطفالزيتونفيعصيرةالشماليةبنابلس
صوروقفةلاهاليالشهداالمحتجزةجثامينهملدىالاحتلالللمطالبةباستردادهمفيالخليل

الأكثر قراءة