2018-12-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله10
نابلس10
جنين12
الخليل9
غزة13
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-08-08 14:20:04
الوحدة هي الأساس..

البرغوثي: من الممكن أن نشهد مصالحة قريبة ويجب تطبيق قرارات الوطني

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

توقّع الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، بأن "هناك إمكانية لأن نشهد مصالحة قريبة"، مردفاً "لكن يجب أن تتوقف كل التراشقات الإعلامية، وأي خلافات قائمة يجب أن تُعالج بالحوار الداخلي".

وتابع البرغوثي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "مصلحة الشعب الفلسطيني بأسره في انتهاء هذا الانقسام، لأنه لم يعد بالإمكان التعايش معه، وهناك مخاطر كبيرة تهدد الشعب الفلسطيني، أكبر من أي خلافات سياسية وحزبية موجودة".

وفيما يتعلق بما يحدث من جولات مكوكية ونقاشات مرتبطة بموضوع التهدئة في ظل تعثر المصالحة الفلسطينية، لفت البرغوثي إلى أنه "لا يجوز فصل موضوع المصالحة عن التهدئة"، مشدداً في ذات الوقت على أن "المصالحة الفلسطينية والوحدة هي الأساس، وأنه من الخطورة بمكان السماح لإسرائيل بأن تستفرد بالضفة لوحدها أو بغزة لوحدها".

 يذكر أن مصادر قيادية فلسطينية مطلعة في غزة  أكدت أن وفد الحركة، الذي يرأسه نائب رئيس المكتب السياسي من الخارج صلاح العاروري ويضم عضوي المكتب السياسي من غزة خليل الحية وروحي مشتهى، سيبلغ رئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية الوزير اللواء عباس كامل ومساعديه بمواقف الحركة التي توافَق عليها أعضاء المكتب السياسي، بعد سلسلة اجتماعات داخلية مطوّلة عقدوها منذ الخميس الماضي، وأخرى مع الفصائل الفلسطينية. وقالت إن لدى الحركة "مرونة تجاه الورقة المصرية المعدّلة للمصالحة، وستبلغ مصر بموافقتها عليها".

وشدد البرغوثي على أن "مخططات الاحتلال التي تهدف باتجاه فصل الضفة عن غزة لن تنجح، وأن غزة والضفة ستبقيان أجزاءً لا تتجزأ من الجسم الفلسطيني".

وحذر في ذات الوقت من وجود مؤامرة أمريكية، لوضع الأمور الإنسانية كبديل للحل السياسي، مشددا على أنه "لا يمكن القبول بذلك على الإطلاق وأن مواجهته لن تكون إلا بالوحدة الفلسطينية، وأن تكون المصالحة أولاً".

وأكد في ذات السياق على أنه "يجب النظر للمعاناة التي يعيشها أبناء قطاع غزة والتي لا تطاق ولا تحتمل، بما في ذلك إلغاء الإجراءات التي تمس حياتهم اليومية ومصالحهم"، داعياً إلى ضرورة العمل المشترك من أجل رفع الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.

وفيما يتعلق بالإجراءات العقابية التي اتخذتها السلطة ضد قطاع غزة، وتوصيات المجلس الوطني بشأن رفعها، قال البرغوثي: "الجميع يطالب بتطبيق قرارات المجلس الوطني، ونأمل أن يتم تطبيقها، لأنها ستساعد في تحسين الأجواء الداخلية".



مواضيع ذات صلة