2018-10-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله20
نابلس21
جنين20
الخليل20
غزة23
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-09-22 13:44:43

محللون: زيارة الوفد الأمنى المصرى لغزة للحد من اشتعال الاوضاع

وكالة قدس نت للأنباء – تقرير- ناهض منصور

راى محللون فلسطينيون، ان زيارة الوفد الأمنى المصرى السريعة لقطاع غزة، الهدف منها هو الحد من تهدور الاوضاع المتسارعة في قطاع غزة والتى قد تنزلق مع إسرائيل للدخول في مواجهة عسكرية.

واوضح المحللون، أن هذه الزيارة مرتبطة أيضا في المتغيرات المحلية والدولية في ظل الخطاب المنتظر للرئيس محمود عباس الأسبوع القادم امام الأمم المتحدة.

وقال الكاتب والباحث السياسي ناصر اليافاوي في تعقيب له على توقيت الزيارة: "باعتقادنا ان توقيت ومدة زيارة الوفد المصري لغزة ترتبط بعدة متغيرات وأحداث محلية ودولية، وممكن القول مخاطر قد أحبطت على غزة، لذا جاءت زيارة الوفد المصرى بمحاولة اطفاء الحرائق القابلة للامتداد والاشتعال.

وأوضح اليافاوي أن هذه الزيارة أيضا تأتي في ظل ما تشهده المنطقة من احداث متتاليه تتمثل في تصعيد حماس الملحوظ الذي شهدته مسيرات العودة، بعد انسداد أفق التهدئة وتعثر المصالحة.

وواصل حديثه، "وكذلك خطاب الرئيس محمود عباس المنتظر بعد أيام قليلة في الأمم المتحدة وما سبقه من تسريبات لها علاقة بالتعامل مع غزة، وأيضا التهديدات الإسرائيلية اليومية لشن عدوان جديد وعنيف على غزة" .

مخاوف وتحذيرات

وفيما يتعلق بالمخاوف من تفجر الاوضاع مع إسرائيل ودور مصر في تهدئتها قال اليافاوي: "انطلاقا من ما ذكرته نرى ان الوفد المصري يحمل في جعبته مخاوف وتحذيرات يريد ان يوصلها لقيادة حماس في غزة ويطالبها بالحفاظ على الهدوء على الأقل لحين انتظار مخرجات الأمم المتحدة، وأيضا عدم إعطاء الاحتلال ذريعة وغطاء دولي للعدوان على غزة، من اجل الحصول على رؤية جمعية فصائلية للخروج من المأزق والمنزلقات القادمة".

ونوه اليافاوي وفق تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، أن الأمر الآن مرهون بمخرحات اجتماع الوفد المصري العاجل، وباعتقادنا أن الأمر جدا خطير، ونتمنى من الكل الفلسطيني أن يلتقط مغازي الرسالة من وراء الزيارة المصرية فالقادم لا نعرف نتائجه جيدا.

هذا ووصل وفد أمني مصري، صباح السبت، إلى غزة عبر حاجز بيت حانون/إيرز شمال قطاع غزة، وذلك في زيارة تستمر لعدة ساعات.

الوفد الأمني المصري ضم كل من اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية، ومصطفى شحاتة، القنصل المصري الجديد لدى فلسطين.

ومن المتوقع أن يبحث الوفد المصري خلال لقاءاته مع قيادة حركة حماس في غزة، اتفاق المصالحة مع فتح، كجهة راعية له.

وأنهى وفد من حركة فتح برئاسة عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، الأربعاء الماضي زيارة إلى القاهرة التقى خلالها المسؤولين المصريين ، وتأتي زيارة الوفد المصري هذه في ظل تعثر المصالحة الفلسطينية.

مرحلة جديدة من العلاقات

من جهته رأى الكاتب و الباحث السياسي  منصور أبو كريم، انه بعد زيارة الوفد الأمني المصري لغزة قد تبدأ مرحلة جديدة سواء في العلاقة بين حماس وإسرائيل أو العلاقة بين السلطة الفلسطينية وحماس.

واوضح أبو كريم، وفق تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، أن هذه مرحلة قد تكون مختلفة في سياقها عن الفترة الماضية، فاصرار الحركة على عدم التجاوب مع جهود المصالحة والاستمرار في التصعيد قد يؤدي إلى لتصعيد إسرائيلي كبير.

وواصل حديثه، ونجد ان حركة حماس عادت بقوة لخيار مسيرات العودة والطائرات الورقية والبلونات الحارقة بعد فشل التهدئة بسبب رفض السلطة الفلسطينية لإجبار الأطراف الدولية والإقليمية لإعادة فتح مفاوضات التهدئة مرة أخرى؛ لكنها لم تحصل على ما تريده حتي الان بتسخين جبهة غزة مرة أخرى للبحث عن مخرج لازمة حكمها بغزة؛ لأنها لا تمتلك كل اوراق اللعبة كما تعتقد!

وطالبت العديد من الفصائل بضرورة استئناف الجهود الرامية لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، مع ضرورة الالتزام بتفاهمات 12/10/2017 بين حركتي فتح وحماس، وبيان 22/11/2017 الصادر عن جولة الحوار الوطني في القاهرة، وأن يكون اتفاقا 2011 و 2013 بين الفصائل الفلسطينية في الحوار الشامل في القاهرة.

وحتى الآن، لم تفلح جهود المصالحة والوساطات في رأب الصدع بين الحركتين، الذي يسود الساحة السياسية الفلسطينية منذ سيطرة حماس على قطاع غزة منذ منتصف يونيو / حزيران 2007.

ولم تفلح حركتا فتح وحماس في تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة التي تم توقيعها، والتي كان آخرها اتفاق القاهرة في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس، أثناء فترة حكمها للقطاع.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنيصلسلطنةعمانفيزيارةرسمية
صورفلسطينيمنقريةالساويةجنوبنابلسيطحنحبوبالقمحعلىمطحنةتجروتعملبواسطةالتراكتور
صورافتتاحمعرضالكتابالسنويالثانيفيالخليل
صورالمخيماتفيقطاعغزة

الأكثر قراءة