2018-10-16الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس25
رام الله25
نابلس26
جنين28
الخليل25
غزة26
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-09-29 23:00:19
المركزي سيعقد ما بين 20 الى 25 اكتوبر

اشتية: نريد استكمال مسار المصالحة حيث توقف

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال محمد اشتية، عصو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، ان حركته تريد استكمال مصار المصالحة الوطنية مع حركة "حماس"، من حيث توقف بعد الاعتداء الذي تعرض له موكب رئيس الوزارء رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج في غزة مؤخرا.

وفي حديث عبر تلفزيون "فلسطين" الرسمي قال اشتية "مصر ابلغتنا برفض حركة حماس ورقة فتح بشأن المصالحة، والامر ليس مفاجي لنا، وعقب ذلك تقدم الجانب المصري بمقترح سيكون على طاولة قيادة حركة فتح والرئيس للتشاور بهذا الامر".

واضاف " نحن في حركة فتح لا نريد اتفاقات جديدة، ولا وسطاء جدد، نريد استكمال مسار المصالحة حيث توقف، بعد الاعتداء على موكب الحمد الله واللواء فرج، وصولا الى تطبيق اتفاق المصالحة الموقع مع حركة حماس في 12/ 10/ 2017، وهذا ما ابلغنا به المسؤولين في مصر عبر مسؤول ملف المصالحة بالحركة عزام الاحمد".

اشتية اووضح بان "حركة حماس  تريد حل على اساس اتفاق المصالحة 2011 ، وهذا الامر يعيدنا الى الخلف، ولذلك المطلوب هو استكمال مسار المصالحة من اتفاق 2017."

وقال "هناك وفود من حماس في  القاهرة (..) لا نعرف اي ستذهب الامور في المداولات بين المسؤولين المصريين وحماس، ولكن نحن نريد ان نتقدم بجدية في هذا الملف، احنا زهقنا وهذا الموضوع يجب ان ينتهي ".

اشتيه تابع" رؤيتنا للمصالحة واضحة شرعية واحدة، قانون واحد، امن واحد، فيما حماس تتحدث عن تقاسم وظيفي ، ونحن في حركة فتح لا نقبل التقاسم الوظيفي لانه امر مدمر".

وقال "اذا كانت حماس لا تقبل وجهة نظهرنا واحنا لا نقبل التقاسم الظيفي، فلنذهب الى انتخابات ، ونعيد وهج العملية الديمقراطية لشعبنا".

الى ذك، قال اشتية، ان القيادة الفلسطينيية سوف تقرر موعد انعقاد المجلس المركز لمنظمة التحرير الفلسطينية مع عودة الرئيس محمود عباس (ابو مازن) الى ارض الوطن، حيث وصل اليوم بعد خطابه في الامم المتحدة".

واضاف " المتوقع ان جلسة المركزي ستعقد ما بين 20 الى 25 اكتوبر المقبل، ولن يكون خلالها حديث عن اتخاذ قرارات جديدة".

اشتية اوضح، بان المنوط بجلسة المركزي، هو تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بتطبيق القرارت المتخذة بشأن العلاقة مع اسرائيل والولايات المتحدة اقتصاديا وسياسيا وامنيا، بعد صفقة القرن التي اصحبت لا قيمة لها، وولدت ميته"

وقال "نريد كسر العلاقة مع الاحتلال سياسيا واقتصاديا(..) وستكون العملية تدريجية، وسنقول للجنة التنفيذية انت صاحبة الولاية على السلطة ، مطلوب تطبيق القررارات المتعلقة بذلك".

وقال اشتية ان"خطاب ابو مازن بالامم المتحدة وحد الجغرافيا الفلسطينية ووضع  الامور في سياقٍ واضح، يتمثل في الحديث عن الدولة المستقلة في مواجهة الاجراءات المحبطة لها سواء بالاستيطان او غيرها".

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهخلالحفلالإعلانعنجائزةفلسطينالدوليةللإبداعوالتميز
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ12شمالغربقطاعغزة
صورمتضامنونيقطفونثمارالزيتونفيالاراضيالمحاذيةلمستوطنةدوتانالمقامةعلىاراضيبلدةعرابةقضاجنين
صورالحمداللهيقدمواجبالعزابالشهيدةالرابي

الأكثر قراءة