2018-10-16الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس25
رام الله25
نابلس26
جنين28
الخليل25
غزة26
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-10-01 14:48:09
رمزية ترفع سقف التحدي في مواجهة إسرائيل ..

رفضاً للـ"القومية"..تشابك فلسطيني بين الداخل والخارج بأسمى معانيه

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء- تقرير: مي أبو حسنين

"نصرة للقدس والأقصى" ورفضاً لـ" قانون القومية"، توحد الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل، عبر إعلان الإضراب الشامل في فلسطين التاريخية اليوم، في رمزية ترفع سقف التحدي والصمود في مواجهة السياسات العنصرية الإسرائيلية حسب مراقبين.

الإضراب الشامل.. أعلى درجات التنسيق

يقول الكاتب الصحفي في جريدة المدينة في أم الفحم طه اغبارية، أن ما يميز الإضراب السنوي لمناسبة الذكرى الـ18، لهبة القدس والأقصى ورفضاً لقانون القومية العنصري، أنه تم بالتنسيق بين القوى الوطنية في الداخل والفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف في حديث لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء": "التشابك بين الداخل الفلسطيني والخارج، في يوم وطني له رمزيته العالية ويرفع منسوب الوعي عند أبناء شعبنا، لافتاً إلى أن الإضراب يشكل رافعة لفعاليات وانشطة مستقبلية، تكون فيها أعلى درجات التنسيق في كل أماكن تواجد شعبنا".

أما الناشط من فلسطيني الداخل مهدي صالحة، يرى أن قرار الإضراب سنوي، جاء بمناسبة الذكرى الـ18لهبة القدس والأقصى، لكن المختلف جعله أيضاً يوماً شعبياً لمناهضة "قانون القومية" العنصري.

ولفت في حديث لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء"، إلى مشاركة مختلف قطاعات أهلنا في الداخل بالإضراب رغم عدم صدور قرار وزاري لطلبة المدارس بالإضراب، بالإضافة لإضراب شبه شامل للمحال التجارية.

وعرج على فعاليات إضراب اليوم قائلاً: " يكون هناك زيارة لأضرحة الـ13 شهيداً من مختلف مدن وقرى الداخل المحتل، منوهاً لخروج مسيرة حاشدة بعد عصر اليوم من منطقة المثلث احتجاجاً على قانون القومية".

تقنيين العنصرية..

وفيما يتعلق بالتداعيات السلبية لقانون القومية على أهلنا في الداخل، يرى صالحة أن "قانون القومية، قانون أساس في الكنيست الإسرائيلي وسيتم طرحه كقانون عام؛ الأمر الذي يجعل قوانين فرعية يمكن أن تصدر عنه تميز بين المواطنين العرب واليهود".

وحذر من خطورة القانون قائلاً: "سيعطي للشعب الإسرائيلي في اللاوعي نظرة عدائية لكل من ليس مواطناً، لافتاً إلى أن أحزاباً كثيرة ستمسك بالـ"القانون" لاقناع السلطة التنفيذية بقوانين عنصرية لاحقة.

واستدرك قائلاً: "إن أخطر ما في قانون القومية، إلغائه لـ"حق العودة".

بدوره يرى اغباريه أن "القانون "تقنيين" رسمي لعملية الفصل العنصري بين العرب واليهود، موضحاً أن التعامل العنصري من المؤسسة العسكرية مع أبناء الداخل منذ النكبة عام 1948، ولكن الأخطر، أن يسن قانون من أجل التمييز".

ولفت إلى أن ما يسمى بـ" وثيقة الاستقلال"، للمؤسسة الإسرائيلية، استعراض لما يسمى حقوق الاقليات بالمنظور الإسرائيلي، لكن أن يصبح هناك قانوناً يميز على أساس العرق والقومية بين العرب الفلسطينيين واليهود فهذا سابقة.

ويرى أن القانون له تداعيات ورُفض على مستوى أممي ؛ لأنه يميز بين اليهودي " ابن الأرض، على حسب زعم الاحتلال، وبين المواطن العربي الفلسطيني، لأنه يعطي  لليهود، حق تقرير المصير لليهود فقط.

وأضاف: " القانون ألغى المكانة الخاصة للغة العربية، أي أن القانون اعتداء على كل حقوقنا القومية والفردية كأبناء الداخل، وذلك على مستوى تعاطى المؤسسة الإسرائيلية ، فمثلاً بناء المدن القانون يتيح لليهود أن يبنوا المدن والبلدات في حين يرفض لغير اليهود".

 وعم الإضراب الشامل والعام كافة محافظات الوطن وأراضي الـ48، اليوم الاثنين، تنديدا ورفضا لقانون القومية العنصري، الذي أقرته الكنيست الإسرائيلية.

وأعلنت القوى الوطنية، الإضراب العام والشامل في الضفة الغربية وقطاع غزة بالتنسيق مع لجنة المتابعة العربية في أراضي الـ48، احتجاجا على قانون القومية العنصري.

وعم الاضراب الشامل كافة مناحي الحياة، من تجارية، وتعليمية، ومؤسسات خاصة وعامة، والنقل العام، باستثناء القطاع الصحي.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهخلالحفلالإعلانعنجائزةفلسطينالدوليةللإبداعوالتميز
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ12شمالغربقطاعغزة
صورمتضامنونيقطفونثمارالزيتونفيالاراضيالمحاذيةلمستوطنةدوتانالمقامةعلىاراضيبلدةعرابةقضاجنين
صورالحمداللهيقدمواجبالعزابالشهيدةالرابي

الأكثر قراءة