2018-12-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله10
نابلس10
جنين12
الخليل9
غزة13
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » منوعات
2018-10-06 23:23:40
استغرقت 22 عاماً لحل مشكلة زوجية بمساعدة “صيد السمك“

"جاسم المطوع" يكشف.. إذا كنت تريد أن تكون مؤثراً على "السوشيال ميديا" عليك بهذا الأمر

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

في تجربة جديدة كشف المدون الكويتي، الدكتور جاسم المطوع، عن أسباب اتساع رقعة متابعيه على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، وكيف تم اختياره ليكون ضمن أكثر 500 شخصية عالمية مؤثرة على مستوى العالم أجمع، مستعرضاً لمتابعيه قصة نجاحه في تلك وكيفية نشر التغريدات والمنشورات المختلفة على مواقع "السوشيال ميديا" في تجربة يخوضها ليحكي عن أهمية واستخدمات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بالنسبة له ولمتابعيه.

وأوضح المطوع أن هناك أمور يجب الاهتمام بها لكل من يريد أن يكون مؤثراً على شبكات التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن أكثر شيء يحبه ويفضله هو خدمة الأسرة، سواء بتقديم علاج للمشاكل الزوجية أو بالمساعدة في تربية الأبناء، لافتاً إلى أنه كانت لديه أمنية خدمة الأسرة منذ أن كان في الجامعة، وتمسك بها في دراسته وكتاباته وقراءته.

وأضاف المطوع خلال سرد تجربته على شبكات التواصل الاجتماعي ببرنامج "مؤثرون"، على فضائية "الغد" الاخبارية، أنه يلتقي بمتابعيه على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة صباحاً ومساءاً، وعادة ما يوظف الأحداث لاعطاء النصائح لمساعدة الأسرة، إذ يستغل أي حدث لإعطاء النصائح من خلال توجيهه ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستعرض المطوع الأمر من خلال بث لمقطع فيديو على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وعرض كيفية تفاعل الجمهور معاها، مشيرا إلى أن النبي الكريم (ص) في أحاديث كثيرة ربط الحدث بالفكرة ثم وصلها للصحابة، وهي نفس الأسلوب الذي تتبعه وسائل التواصل الاجتماعي من خلال التقاط صورة لحدث ما ونشرها على مواقع التواصل  ويتفاعل معها الناس، مؤكدا أن تلك ميزة مهمة يجب استغلالها.

ولفت المطوع إلى أنه ينشئ حساباً جديداً على كل موقع جديد للتفاعل مع الجمهور، حتى وصل المتابعين على صفاحته حاليا إلى الملايين، موضحاً أنه مع فتح أي حساب على شبكات التواصل الاجتماعي فإن لديه أهداف وسياسات محددة، وهي عدم التعرض لحياته الشخصية، وأن الهدف من تلك الحسابات هي توصيل المعلومة التي تخدم الأسرة والمجتمع.

وتابع المطوع أن السبب المهم في كثرة متابعيه هو محاولة توظيف الحدث لإيصال المعلومة للناس بشكل بسيط ليكون قريب منهم، إذ أن توظيف المعلومة في الجانب الأسري والتربوي أمر مهم للغاية ويجعله قريبا من الناس، كما أن المتابعين يحبوا الأمور الطبيعية والنصائح الخالية من التصنع والمجاملات، وفي نفس الوقت تكون سهلة وسلسة، متابعاً أنه يقوم بالتواصل المباشر مع متابعيه بعد نشر أي منشور للرد عليها وهو الأمر الذي يجعل المتابع يشعر بالمصداقية.

وقال المطوع إن في 2010 تم اختياره ضمن أكثر 500 شخصية عالمية مؤثرة على مستوى العالم، ثم تم اختياره ضمن أوائل المدونين على موقع تويتر منذ أربع سنوات وحصل على جائزة أول مدون عربي، مؤكدا أن تلك الجوائز لم تكن ضمن توقعاته، بل كانت لديه مهمة أساسية وهي خدمة الأسرة، معرباً عن أمله في مساعدة كل أسرة كي تكون مستقرة وسعيدة.

وعن تأثير هوايته على عمله، أوضح المطوع أن من بين هوياته صيد السمك، وهو الأمر الذي علمه الصبر والتحمل وطول النفس، كاشفاً أن أحد المشاكل الزوجية التي عالجها استغرق 22 عاماً وساعده في هذا الأمر رياضة الصيد، كما لفت إلى من بين هواياته التمثيل ولعب الكرة والفنون القتالية، مؤكداً أن تلك المواهب ثقلت شخصيته مما جعله يتميز وينجح في العمل الاجتماعي والأسري.

واستطرد المطوع : "أنا طفل سعيد"، موضحا أنه تربى منزل هادئ ومتعاون وتعلم من الوالدين كثيراً من المهارات والميزات، وكان والده تاجراً وعاصر معه حالات الربح والتصرف خلالها وحالات الخسارة وكيفية مقاومتها للوقوف مجدداً، مطالباً الشباب بتجربة الأشياء الجديدة لتغيير نمط الحياة وكسر الروتين حتي يشعر بالنشاط.

ووجه المطوع رسالة لمتابعيه بضرورة استثمار شبكات التواصل الاجتماعي بشيء مفيد لأنفسهم وللمجتمع، المساهمة  في تنمية وثقافة وفكر الأجيال القادمة، ورأى أن توظيف مثل تلك الوسائل مفيد ومهم جدا، معرباً عن أمله في تحقيق الأمن الاجتماعي وأن تكون الأسرة مستقرة وسعيدة

كما استعرض "مؤثرون" عدد من المقاطع لمتابعي المطوع على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.



مواضيع ذات صلة