المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
    الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
    2018-10-28 12:05:58

    قطاع غزة يعيش حالة من هدوء وتصعيدٍ

    ليست الصورة واضحة فيما يتعلق بقطاع غزة، لا سيما بعد التصعيد الأخير من قبل إسرائيل، والتي قامت بعده حركة الجهاد الإسلامي بردّ على استمرار إسرائيل بقصفها في إشارة أن تغيير في قواعد الاشتباك، لكن لماذا هذا التصعيد رغم ما يقال عن قرب التوصل إلى تهدئة طويلة الأمد بين إسرائيل وحركة حماس؟

    فرغم أن إسرائيل تريد هدوءا على حدودها، لكن إذا ما تمكنت إسرائيل من إعادة الهدوء فإن الحرب تبدو بأنها تقترب أكثر إلا أن هناك أراء مختلفة من الكابينيت الإسرائيلي إزاء قطاع غزة.

    تزعم إسرائيل بأن إيران تقف خلف قيام حركة الجهاد الإسلامي بقصف مستوطنات غلاف غزة، من أجل إحباط جهود مصر لتسوية تهدئة طويلة الأمد، فمن هنا إسرائيل قصفت قطاع غزة في محاولة منها للضغط على حركة حماس، لكي تمارس ضغوطاتها تجاه المنظمات الفلسطينية، لكن لا يعرف إلى أي مدى ستصل إليه الأمور من التصعيد رغم أن الجهاد الإسلامي ملتزمة بالتهدئة التي تم التوصل إليها بجهود مصرية من أجل أن لا تتدحرج كرة النار صوب حرب، ربما تكون أقوى من حرب 2014

    فالصورة في جبهة الجنوب ليست واضحة، رغم أن الهدوء الآن سيد الموقف، ومن هنا في ظل استمرار مسيرات العودة التي على ما يبدو تستفز إسرائيل ما يجعلها تستخدم القوة ضد المتظاهرين الفلسطينيين قرب الحدود، لكن رغم الهدوء الحذر الذي يخيم على قطاع غزة، إلا أن حركة الجهاد بحسب ما صرحت بأنها ستبقى متمسكة بمعادلة الاشتباك الحالية القائمة على القصف بالقصف، ومن هنا فالصورة ما زالت غير واضحة حول ما ستؤول إليه الأوضاع في قطاع غزة فبات قطاع غزة يعيش حالة من هدوء وتصعيد، لكن هل سيستمر الوضع بهذه الطريقة؟..

    بقلم/ عطا الله شاهين



    مواضيع ذات صلة




    قضايا وتقارير

    عدسة قدس نت

    صوراشتيةيستقبلأطفالناديتشامبيونزمنقطاعغزة
    صورالاحتلاليقمعوقفةتضامنيةمعالأسرىقربسجنعوفر
    صورالاحتلاليتلفبسطاتالباعةعلىمعبرواديالخليل
    صورأبومازنيستقبلالطفلمحمدعبدالنبيمنغزةالمصاببالسرطان

    الأكثر قراءة